المعادي, Cairo_360_cairo_by_area - كايرو 360
القاهرة بالمناطق

المعادي

المعادي

المعادي زحمة أقل، مساحات خضراء أكثر، منطقة المعادي في جنوب القاهرة تم تخطيطها في بداية القرن العشرين سنة 1905 على يد مهندس كندي اسمه كابتن أليكساندر آدامز واللي بقايا رؤيته المعمارية لسه محسوسة في الشوارع الواسعة وتصاميم الفيلات الفخمة. يقال أن التسمية جاءت من أيام ما كانت المراكب والمعديات في نهر النيل كانت بـ تستخدم بكثرة كوسيلة مواصلات قبل ما يتم بناء الكورنيش والشوارع الرئيسية الكبيرة هناك، المعديات كانت رايحة جاية من ضفتي النيل في المنطقة ومن هنا جاء اسم "المعادي" اللي هو جمع "معدية".

ممكن توصل المعادي بسهولة دلوقتي عن طريق الطرق الكبيرة زي الكورنيش وتبقى على حدود المعادي من أول ما تلمح على شمالك المبنى العملاق للمحكمة الدستورية العليا، وبعده سفارة اليابان. وممكن تستخدم الأوتوستراد اللي بـ يدخلك على المعادي الجديدة، وأنت بـ تختار مدخلك الرئيسي للمعادي حسب النقطة اللي أنت رايحها في الحي الضخم.

مترو الأنفاق بـ يوصل هناك وفيه 3 محطات داخل المعادي لوحدها وهم "حدائق المعادي" و"المعادي" و"ثكنات المعادي" القريبين جدًا من شارع 9 الشارع الأشهر هناك.

الحي مقسم لمناطق متعددة زي: "السرايات" اللي بـ تعتبر أقدم جزء في الحي الراقي، ودي بـ تبدأ من شارع بورسعيد لحد خط السكة الحديد.

دجلة هي المنطقة اللي بين السكة الحديد والأوتوستراد. وشارع "اللاسلكي" هو الواصل بين دجلة والمعادي الجديدة وأصبح دلوقتي من أكثر الشوارع المزدحمة بالمحلات والمطاعم وجراند مول موجود هناك في نفس المنطقة. وتعتبر ثكنات المعادي من أقل المناطق من حيث السكان والمحلات، ودي بـ تبدأ من نهاية شارع 9 وبداية منطقة زهراء المعادي اللي على حدودها من ناحية الطريق الدائري سيتي سنتر المعادي أو كارفور.

وأخيرًا منطقة حدائق المعادي اللي خلف الكورنيش مباشرة وتعتبر منطقة صناعية شوية.

الحي تغير كثير عن الشكل اللي كان عليه عند بداية تصميمه لما كان قواعد صارمة تلزم أي حد بـ يبني بشكل معين للمعمار ونسبة المساحات الخضراء من أرض البناء وحجم العمارات وكان بـ يوقع غرامات كمان على اللي مش بـ يلتزم بالعناية بالحديقة الخاصة به. والشبابيك والأبواب كان لازم تبقى كلها بلون محدد، لكن للأسف الوضع تغير دلوقتي رغم احتفاظ الحي بمساحات خضراء كبيرة واللي إحنا بـ نعتبرها من الضروريات في أي حي سكني.

عدد رهيب من الفيلات أو المباني اللي مش بـ يزيد ارتفاعها عن دورين أو ثلاثة بتصميمات كلاسيكية ومعاصرة، لكن لا مفر من الزحف العمراني بشكله التقليدي وبأدواره العالية في بعض المناطق وخصوصًا في المعادي الجديدة وعلى الكورنيش. ومن أكثر المناطق الرايقة من حيث المباني والسكان "السرايات" و"دجلة" والأخيرة فيها عدد أقل من الفيلات القديمة لكن المنطقتين مليانين أشجار وحدائق وعمارات بأدوار قليلة وشوارع واسعة ونادرًا لما بـ يبقى فيهم دوشة بسبب المرور.

كثير من السكان من جنسيات مختلفة وبـ يبقوا من موظفين السفارات أو العاملين بالشركات الأجنبية في مصر وعلشان كده هـ تلاقي هناك كثير من المراكز الثقافية والمدارس وأماكن تجمعات لغير المصريين وخصوصًا الأمريكان والأوربيين. الكلية المصرية الأمريكية CAC ومدرسة الليسيه ومؤسسات الخدمة المجتمعية CSA وكثير من الأماكن اللي معظم زوارها الأجانب موجودة في المعادي، وعدد من مراكز اليوجا والمكتبات والأنشطة الصيفية للأطفال وبازارات الكريسماس وغيرها.

الحياة هادئة هنا، أهل المعادي مخلصين جدًا لمنطقتهم وبـ يعتبروا أي مكان ثاني في العاصمة مزعج ومثير للأعصاب. ورغم أنها بعيدة عن وسط البلد، إلا أننا نقدر نقول أن المنطقة محققة اكتفاء ذاتي وبمجرد ما تتواجد هناك هـ تحس أنك مش عاوز أي حاجة من الخارج وممكن تقضي أيام من غير ما تحتاج تخرج منها. الاسترخاء والروقان سمة واضحة للمكان، التسوق هناك ممتع بين البوتيكات الصغيرة والأكل في المطاعم المتدارية من أظرف الحاجات اللي ممكن تتعمل في المعادي، وطبعًا مناسبة جدًا للعائلات والمتزوجين حديثًا اللي بـ يفضلوا الأماكن الهادئة أكثر.

المحلات المهمة هنا مش كثير بالمقارنة بأحياء ثانية، لكن ده برضه جزء من التميز. «لوسيلز» في شارع 9 وأحلى برجر في كايرو، الناس بـ تيجي هنا من كل أنحاء العاصمة. وأمامه الناحية الثانية «فيلا 55» اللي كانت في الأصل فيلا وتحولت لمطعم وكافيه وأصبح من الأماكن المفضلة للشباب وكبار السن والمصريين والأجانب. «كافيه جريكو» المشهور بمشروبات الفرابيه الباردة.

الفنادق هنا مش كثير: "سوفيتيل" على الكورنيش و"لا بيل أيبوك" في شارع 13 اللي فيه مطعم "جورميه ظريف".

المتحف الجيولوجي والمعبد اليهودي من أهم المعالم الثقافية الموجودة على أرض المعادي، وما ننساش أن "سجن طرة" اللي اشتهر جدًا مؤخرًا يعتبر جزء من الحدود الجنوبية للمعادي.

الخريطه
الأبرز
مطاعم
دسوقي آند صودا: مطعم مش قد كدة في المعادي

دسوقي آند صودا: مطعم مش قد كدة في المعادي

زي ما قلنا قبل كده أننا نقدر نختصر القاهرة في وسط البلد، فإحنا بنقول أننا نقدر نختصر المعادي في شارع "9"، مش بس علشان الشارع كبير ومحوري ورابط مناطق كتير ببعض، كمان علشان أي نشاط هتحب تعمله في المعادي، سواء تجاري أو ترفيهي أو غيرهم، هتلاقي له سكة ومكان هناك. "دسوقي آند صودا"، واحد من المطاعم اللي فتحت من كام شهر كده في شارع 9 في المعادي، وفي وقت قليل جدًا بقى اسمه على كل لسان، وواضح أنه بقى عزومة الذوق في أرض المعادي الشقيقة، ولأن كل حاجة لازم لها سبب فإحنا قررنا نزور المكان بهدف أننا نختبر حقيقة السمعة دي ونفهم إيه الدنيا ونحط إيدينا على أسباب الانتشار السريع والقوي ده، لكن تقريبًا كده والله أعلم يعني.. إحنا مافهمناش حاجة! أول ما تعدي من قدام المطعم هتتاخد بمنظر الزحمة الشديدة والمكان اللي مافيهوش مكان لرجل واحدة زيادة والناس الكتير اللي واقفين برة مستنيين دورهم علشان يقعدوا، المنظر ده وإن كان مش محبب لناس كتير لكنه ممكن جدًا يعتبر دليل قوة وتميز، عمومًا ترددنا شوية في الدخول بسبب الزحام ده لكن في الآخر غلبنا فضولنا للتجربة وقلنا لازم ندخل. الحجز والانتظار برضه مش عمليات محببة يعني لكن الموضوع عدى، قعدنا أخيرًا وده المهم، لفت نظرنا جدًا التعامل الودي –الزايد جدًا عن حده الحقيقة- من المسؤولين عن الخدمة في المطعم، يعني حسينا أنه آه لطيف أننا نتعامل بخفة وبشكل مافيهوش تكلف أو افتعال لكن مش هنقلب أصحاب يعني ونهزر هزار اتنين مقضيين ليلهم ونهارهم سوا، ده ممكن يقفل ناس كتير ويعتبروه تجاوز، وإن كان هيعجب ناس تانية وهيعتبروه نوع من اللطف وحسن الضيافة. واضح أن كل عملية في المطعم ده لازم لها شوية انتظار، بعد ما انتظرنا علشان نلاقي مكان نقعد فيه انتظرنا تاني لما قعدنا علشان حد ييجي ياخد مننا طلبنا، خلال فترة الانتظار التانية دي عرفنا -من اللوحة الكهربائية اللي محطوطة على شمال واجهة الطوب الحراري للمكان- سبب تسمية المطعم بالاسم اللي ممكن يكون غريب ومش مفهوم للبعض، اللوحة كانت عبارة عن جملة واحدة بتقول: "أكل شارع.. شرب أفرنجي"! بعد ما أخيرًا تم أخد الطلب بتاعنا اللي كان عبارة عن: كباب حلة بالبصل وش جبنة (48 جنيه)، وطاجن مكرونة بالفراخ المشوية (38 جنيه)، معاهم سلطة دسوقي (20 جنيه)، كان في فقرة انتظار تالتة عقبال ما الأكل يوصل، وإن كانت دي أخفهم يعني، المهم، وصل الأكل، وبدأت تجربة التقييم اللي حاولنا ننعزل فيها عن الدوشة قدر الإمكان علشان نقيم تقييم موضوعي ومش متأثر بأي عوامل تانية. السلطة كانت أول الأطباق وصولًا، الماشروم كائن جميل وسهل توظيفه في أي طبق أكل علشان يديله شكل وطعم، مع الخضار المشكل اللي يفتح النفس ويبسط العين الموضوع كان أكثر جمالًا، لكن كان يعيب السلطة بس أن زيت الزيتون فيها كان خفيف جدًا جدًا لدرجة أن قوامه كان عامل زي المية، وده خلانا مانقدرش نميز طعمه بسهولة وإن كنا حاسين بوجوده، لكن في العموم الطبق كان حجمه مناسب، ومتحضر كويس. بعدين، وصل طبق كباب الحلة بوش الجبنة، شكل الطبق الصغير يخليك تستقل بيه كده، لكن المثل بيقول: "يوضع سره في أضعف خلقه"، الطبق كان عظيم حرفيًا، لو كان بس يبقى أخف وأقل دسامة من كده علشان يبقى طِعِم وصحي في نفس الوقت كان يبقى حاجة أعظم وأعظم، لكن عامةً طعم اللحمة بالبصل والخلطة ودرجة سواها ووش الموتزاريللا المتماسك من أثر دخلته الفرن كانوا عاملين ميكس لطيف جدًا في الطعم. آخر الأطباق وصولًا كان طاجن المكرونة بالفراخ المشوية، والحقيقة أننا قعدنا فترة نحاول نفهم فين الطاجن في الموضوع بس ماوصلناش لإجابة، الموضوع كان عبارة عن طبق مكرونة أقلام عادية بالريد صوص مع أربع قطع صدور فراخ طويلة فوقيها وعلى الوش رشة ورق خضار، الفراخ كانت بارده للأسف وغالبًا مش طازة كمان واستنتجنا ده لما لاقيناها مش متماسكة وبتتفتت بسهولة، وده قفلنا من الطبق كله، المكرونة كانت دِلعة سِنَّة كمان وحسيناها ناقصة نكهة، التساؤلات اللي عندنا بخصوص تسمية طبق مكرونة عادي بأنه طاجن شاركناها مع أحد المسؤولين عن الخدمة في المطعم وسألناه إذا كان الطبق ده دخل الفرن فقال لنا أنه لأ، مش بيدخل الفرن غير الأطباق اللي عليها وش جبنة، لكن عامةً إحنا استنتجنا أنه جايز الطبق الفخاري اللي متقدم فيه كان هو سبب التسمية! في النهاية حابين نقول أنه تجربتنا مع الأكل كانت جيدة نسبيًا، لكن أيًا كان فالانتظار الطويل والتعامل المتجاوز، والقعدة اللي أشبه بقعدة القهوة البلدي مع الشِّيَش الكتير والدخان اللي في كل حتة وارد جدًا يخلوا الموضوع مش مستاهل!
كافيهات
ليكلير باريس: طعم ساحر لأجمل إكلير في المعادي

ليكلير باريس: طعم ساحر لأجمل إكلير في المعادي

لازم نعترف كبداية إننا بنضعف جدًا أمام الحلويات، كل أنواع الحلويات، وبننبسط جدًا كمحرري كايرو 360 لما نلاقي فيه تنافس في صالح المشتري، لأن ده اللي بيخلي دايمًا فيه حلويات جديدة وأسعارها مناسبة. النهارده إحنا روحنا ليكلير باريس – L'eclaire Paris في فرعهم الجديد في المعادي، وأول ما دخلنا اتفاجأنا بأنواع الإكلير الكتير والتارت بالكنافة اللي كانت لسه متأثرة بجو رمضان، كمان لاقينا ميني إكلير في علبة بحجم صغير وحجم كبير، طبعًا كان في أنواع إكلير كتير بالشوكولاتة منها اللي بالكيت كات والنوتيلا ومارس، غير الإكلير اللي بالمارشميلو وبار شوكولاتة قطعتين جواهم كريمة. اختارنا إكلير بالتيراميسو (16 جنيه)، وإكلير بالكريم كراميل وكمان إكلير بالريد فلفت، وإكلير Cheese cake كلهم بنفس السعر. ولفت نظرنا أننا ممكن ناخد إكلير بس مع جرعة أكبر من الكريمة اللذيذة في علبة بلاسيك مدورة ووقت زيارتنا كان فيه منها نوعين، نوع بالشوكولاتة أشبه بالبروفيتلرول، ونوع بالكاستر والكريمة وقطع المانجو والاتنين بـ (13 جنيه). الحقيقة كان نفسنا نجيب أنواع أكثر من كده، بس قلنا كفاية كده. أكثر حاجة عجبتنا وخليتنا مش عارفين نسيبها من إيدنا لحد ما خلصت كانت البروفترول، طعم الشوكولاتة الخفيف مع الكريمة والشوكولاتة المبشورة حاجة أخر دلع، كمان الكريمة مع الكاستر مع قطع المانجو الكتير كانت منعشة جدًا، يعني إحنا ممكن نعيش عليها من غير ما نزهق. أما إكلير الكريم كراميل كان حكاية من حكايت الإختراعات الناجحة لما تقلب بقطعة فنية فريدة منعشة، وبالنسبة للتيراميسو فللأسف كان طعمه خفيف مش زي غني بطعم القهوة أو الكريمة أو أي مكون من مكونات التيراميسو، برضه الريد فيلفت ما كنش ليه طعم واضح أكثر من طعم الكريمة وكان ناشف شوية، أما إكلير التشيز كيك كان إختراع لطيف لو بس يبدلوا قطع الكريز بقطع بلو بيري الطعم هيكون أفضل، خاصة أنه قطع الكريز شكلها ما كنش عاطفي خالص. كانت تجربتنا لطيفة جدًا في ليكلير باريس، نتمنى أنهم يكونوا دائمًا في تقدم، ويقدموا لنا كل الحلويات المغرية اللي نفسنا فيها واللي ما كناش نتخيلها.
فن وثقافة
تويا: محاولة للخروج من ثقافة وسط البلد

تويا: محاولة للخروج من ثقافة وسط البلد

الرواية: في 2015 كتب الروائي المعروف أشرف العشماوي رواية عملت ضجة كبيرة اسمها (تويا) وهي رواية بتتقابل فيها شخصيات، وجنسيات، وثقافات مختلفة، وبتختلط فيها أفكار ومعاني ومباديء كتير، وبتمتزج فيها أحاسيس ومشاعر مختلفة، الكاتب أشرف العشماوي قدر أنه يبعتنا لمكان تاني، ومن وحي اسم تويا اللي جمع بين ثقافات كتير وجنسيات مختلفة وحالة كمان من الحب والعشق جديدة من نوعها، خرج مركز تويا الثقافي. المركز: تويا هو مركز ثقافى جديد تم افتتاحه من قريب في المعادي، وهو محاولة جديدة للخروج من ثقافة وسط البلد، بمعنى إنه محاولة جديدة للخروج من فكرة وجود التجمع الثقافي في منطقة وسط البلد.. بهدف البعد عن مركزية وسط البلد، والزحمة اللي بقت موجودة هناك. تويا: المكان في الدور الأرضي في شارع النصر في المعادي، هو مش مجرد مكان عادي (مكتبة) تدخل تشتري كتاب وتخرج، إحنا بنتكلم عن موضوع أكبر من كده، بنتكلم عن مكان معمول بشكل يخليك تحب القعدة على الأرض وتحب الجو بتاعه وتحب كمان تفاصيل المكان والقعدة والقراية هناك، وده كان السبب إننا لما رحنا فضلنا قاعدين شوية، المكان ببساطة معمول بطابع مصري جدًا وقعدات على الأرض غير قعدات الترابيزات، والمكان أغلبه مفتوح ومعمول (بخوص) في السقف حاجة كده عاملة ازدواج ما بين الشعبية والمودرن، ما بين الماضي والحاضر، حاجة بتجمع بين ثقافات كتير، وكمان جنب الكتب اللي بيبعوها فيه مهرجانات بيعملواها زي مهرجان تويا الأول واللي هينتهي في 6 أغسطس، وبيضم فرق وشعراء وحكايين ومنشدين، ومفاجآت كتيرة عاملينها للناس، وكمان المكان بيعمل مجموعة كبيرة من الورش في الرسم والغنا والموسيقى مع تقديم عدد كبير من الندوات والحفلات بتضم أسماء كبيرة فى عالم الثقافة والغناء والأدب.
تسوق
أتش أند أم: هدوم الشتاء نزلت في المهندسين

أتش أند أم: هدوم الشتاء نزلت في المهندسين

ومع "أخر أيام الصيفية" وبدأ الشتاء يهل علينا أهو، وكل المحلات نزلت الشتوي، قولنا نروح أتش أند أم – H & M في المهندسين ونشوف الكوليكشن الجديد. ومن حظنا الحلو أن وقت زيارتنا كان لسه فيه حاجات من الصيف وعليها خصم خاص، زي القمصان القصيرة مشجرة الواحد منها كان بـ 120 جنيه، وأشكال مختلفة. كمان كان فيه قمصان طويلة لبعد الركبة منها عجبنا منها اللون الأبيض لأنه مناسب يتلبس عليه أكثر من حاجة وكان بـ 300 جنيه. برضه لفت نظرنا فستان أسود طويل مقفول، بكمام طويلة لحد بعد الركبة وخامته شتوية شوية، كان بـ 400 جنيه، ونحب نقول لكم يا جماعة أن تقريبًا رقم 400 جنيه ده بقى عامل زي 200 جنيه زمان، يعنى أي حاجة كنتم بتشتروها بملغ 200 جنيه أو أكتر شوية بقت بـ 400. وده يمهد لنا أننا نتكلم عن لبس الشتاء. نبدأ بالجاكتات، كان فيه جاكت قصير شوية لحد الركبة وفيه جيوب وشكله بسيط من القطن التقيل بـ 400 جنيه. وكان فيه جاكتات بأشال مختلفة منها التقيلة أكتر ومنفوخة شوية برضه بـ 400 جنيه، وفيه منها كل الألوان، وقيس على ده كل لبس الشتاء تقريبًا. لفت انتباهنا أن في الفرع ده كان فيه أدوات مكياج مختلفة غير الإكسسوارت والأحذية ولبس البيت، ومن ضمن الحاجات اللي لفتت انتباهنا، أطواق الورد اللي بيبعوها، والباندانات المشجرة، برضه كان فيه شنطة كبيرة سودة مربعة، كان شكلها حلو قوي وبـ 400 جنيه. دي فكرة عامة عن أغلب المعروضات هناك، ونصيحة مننا ابقوا حوشوا للبس الشتاء يا جماعة، أو بيعوا أعضائكم أيهما أسهل.
صحة ولياقة
رويال صالون: خدمة متوسطة ومعاملة غير محترفة في المعادي

رويال صالون: خدمة متوسطة ومعاملة غير محترفة في المعادي

أي بنت في الدنيا بـ تحب دائمًا تدور على الأفضل للاهتمام بجمالها وشكلها الخارجي واللي المفروض يبقى متناسق مع جمالها الداخلي، ومعظمهم بـ يسأل الأول على أفضل مكان للاهتمام بها وجمالها، علشان كده إحنا كمحررين كايرو 360 بـ نحرص أننا نجرب كل حاجة، وكل الصالونات علشان تتفادوا خطأ أن حد فاتح صالون والمفروض أنه بـ يقدم شغل محترف، ويظهر العكس وتكتشفي أنك في مكان مافيهوش ريحة الاحتراف. أول ما بـ تدخلي رويال صالون - Royal Salon فى المعادى، هـ تلاقي ديكور بسيط، يكاد لا يكون ديكور، والحقيقة أن زيارتنا الأولى لهم كانت يوم الاثنين واللي عادة بـ يكون أجازة لصالونات التجميل، لكنهم الحمد لله كانوا فاتحين، وده شيء يحسب لهم، انتهزنا الفرصة وقصينا هناك شعرنا وعملناه، مرحلة القص مرحلة مرعبة لأي بنت، لأن معروف أن عند الكوافير قص الأطراف دي معناه أنها ممكن تقص لك نص شعرك بقلب جامد، ولا كأنها عملت حاجة، بس الحمد لله البنت اللي كانت معانا كانت فاهمة هي بـ تعمل إيه وقصته مضبوط، وبعد ما عملته بالسيشوار والفير، عملت حركة سيئة جدًا، ألا وهي أنها رشت الشعر بسبراي تثبيت، وده للأسف بـ يلزق الشعر وبـ يخلي شكله وريحته بشعة، ما لحقناش نمنعها من الخطوة دي فاستسلمنا للأمر الواقع، ولأن الوقت كان تأخر، قررنا نعدي عليهم مرة ثانية فى يوم ثانى علشان نكمل تقييم باقي الحاجات. وفعلًا كررنا الزيارة في نصف الأسبوع وكان برضه فرد واحد اللي موجود في المحل كله، بس المرة دي جرعة عدم الاحتراف كانت مكثفة، إحنا كنا محددين أننا عاوزين نعمل باديكير للقدم وتضبيط الحاجبين، بعد تضبيطهم تمام، جابوا لنا جردل كده لونه أبيض، كنا شايفينه هو نفسه مع الزبونة اللي قبلنا، وفيه مياه سخنة، وحطوا رجلنا فيه، بعد كده البنت اللي معانا جاء لها تليفون، فـ فضلت قاعدة أمامنا تتكلم لمدة لا تقل عن ساعة إلا ربع، وكل ما نقول لها تنجز تقول لنا ثانية واحدة، وكلها حوارات داخلية خاصة بالمحل المفروض بما أننا زبائن ما نسمعش الكلام ده، بس تقول لمين!، وبعد ما خلصت للأسف وهي بـ تنظف رجلنا شالت جلد زيادة عن اللزوم مما تسبب في أننا فضلنا يومين كاملين بـ نعاني من ألم في القدم، وكأنه اتدلق عليها مياه مغلية بالضبط، ده غير الجروح الصغيرة في أصابع الرجل. طبعًا بعد التجربة الأليمة دي كنا أخذنا قرار أننا مش هـ نخلي حد يفرغ طاقته السلبية في رجلنا ثاني، وأنها تكون أول وآخر مرة نروح فيها المكان ده، برغم أن أسعاره عادية مش مبالغ فيها، قص الشعر بـ 45 جنيه، وعمل الشعر بـ 50 جنيه، أما إزالة الشعر الزائد من الوجه بـ 20 جنيه، والباديكير للقدمين بـ 35 جنيه، إلا أن فيه حاجات ممكن ندفع فيها مبلغ كبير علشان نضمن جودتها. تجربتنا معاهم كانت سيئة وأليمة جدًا، نتمنى أن أي حد قبل ما يروح لصالون تجميل ما يعرفوش يكون سأل عنه قبلها، لأن فيه حاجات التجربة فيها بـ يبقى نتيجتها مفاجأة وبـ تأخذ وقت لحد ما تتصلح.

الأجندة

السبت 10
حفل فانتازيا المقام في مدار
Dec 10 8:00 pm to Dec 10 9:30 pm -
يستضيف مركز مدار بالمعادي حفل "فانتازيا المقام". يقدم الحفل محمد عنتر على آلة الناي، وديمتري على العود. سعر التذكرة: 50 جنيه. التفاصيل من هنا.
مناطق اخرى
الدقي
الدقي
الزمالك
الزمالك
السادس من أكتوبر
السادس من أكتوبر
القاهرة الجديدة
القاهرة الجديدة
المعادي
المعادي
المهندسين
المهندسين
جيزة
جيزة
مدينة نصر
مدينة نصر
مصر الجديدة
مصر الجديدة
وسط البلد
وسط البلد
مواضيع خاصة

دليل #كايرو_360 لأسعار حلاوة المولد في القاهرة

مولد النبي. أحلى وأجمل مناسبة بنستناها دايمًا من السنة للسنة. وكلنا بنلاحظ الفرحة والبهجة اللي بتنشرها المناسبة دي في القاهرة. طبعًا أولها فرحة حلاوة المولد اللي بن