يحكى أنّ: علم أطفالك بحدوتة جميلة - فن وثقافة Feature - كايرو 360
 







يحكى أنّ: علم أطفالك بحدوتة جميلة
يحكى أنّ: علم أطفالك بحدوتة جميلة
اصدرت في: 05/09/2016

يحكى أنّ ... أنّ إيه ؟

 أن من سنين في راجل حب يخلي ابنه صاحب التسع سنوات يحب القراءة، فأول كتاب أهداه إليه هو كتاب لتوفيق الحكيم صاحب الأسلوب الأدبي العميق وأحد روّاد الكتابة المسرحية اللي سُمّي التيار بتاعها بالمسرح الذهني لصعوبة تجسيده في العمل المسرحي، فكان التطور الطبيعي هو نفور الابن من القراءة لبداية تجربته في القراءة مع محتوى ثقيل وغير مناسب، وتوتة توتة.

إنك تحبب الطفل في القراءة، في مجتمع علاقته بالقراءة غير جيدة، وفي جيل أثرت عليه التكنولوجيا بشكل كبير وأصبحت تاخد كل وقته واهتمامه، وفي وقت أصبح فيه الكتاب هو رمز للمذاكرة فأصبح مش صديق للطفل، ده شئ صعب ومحتاج فن، وفي زحمة وقت الأهالي أصبح ده صعب وحتى لو عملوا كده مابيكونش في وقت يتأكدوا فيه من محتوى الكتاب اللي الطفل بيقراه، وده مش كويس لأن الكتاب أحد مصادر المعلومات المهمة للطفل وبيثق فيها فلو كان محتواه غير مناسب عمريًا أو فكريًا ده بيأثر على بناء الأساست العقلية للطفل.

وده ببساطة اللي هيساعدك فيه فريق عمل "يحكى أن".

يحكى أن هي تعتبر مكتبة متخصصة لكتب الأطفال، وبتعتبر هي مكان مناسب يقدر فيه الطفل أنه يبحث عن كتب للقراءة، لكن اللي بيميّز المكان أن الكتب دي مختارة بعناية شديدة وبيتأكد الفريق اللي بيشتغل في يحكى أن من ملائمة محتواها تماماً لطفلك.

هدف يحكى أن بشكل أساسي هو تحفيز الأطفال على القراءة، وتحسين علاقتهم بالكتاب، وبالقراءة، وده بيتم من خلال مدربّين معتمدين، وحكائين متخصصين، وناس لهم خبرة سابقة في مجال الأطفال والتعامل معهم، ده غير الأنشطة المختلفة اللي بتتعمل للأطفال في المكان وبتنمي مهاراتهم، منها حاجات ليها علاقة مباشر بالقراءة زي؛ الحكي، تذوق الكتاب، قصة في أغنية وده بيبقى ممتع للطفل لأنه بيشغل فيه كل حواسه، بيرقص وبيسمع و بيفكر وبيحكي، وكمان مسرح عرايس. ده غير الأنشطة الإضافية زي اليوجا، والرسم، والطبخ، والعلوم، والزراعة، ودي أنشطة اختيارية، والأنشطة دي بتتم في ورش عمل بتنظمها "يحكى أن" للأطفال، بتستمر الورشة لمدة يومين وبتتنظم مواعيدها على حسب المشتركين فيها.

وبالفعل حضرنا ورشة من الورش مع يحكى أنّ، ولقينا إن أجمل حاجة بتميّز الورشة بعد أنها مكثفة ومفيدة وممتعة للكبير قبل الطفل -بالرغم من ان المكان بيستهدف الأطفال- هي المعاملة الجميلة واللي فيها قدر كبير من الرُقيّ والنضج -والأهم- الخبرة، من المدربين للأطفال، وده اللي بيخلّي المكان دهفعلياً آمن للطفل.

يحكى أن بيستهدف فئة عمرية معينة وهي من 3 إلى 12 سنة، وده لأنهم بيشوفوا إن الطفل بيبدأ يدرك الكتاب ويتعامل معاه من سن 3 سنين، وده وقت مناسب جدًا أنك تبدأ تعوّد فيه طفلك أنه يصاحب الكتاب، بل إن في دراسات حديثة أصبحت بتنصح الأم أنها تقرأ للطفل وتحكي له، وتسمعه مزيكا من وهو في بطنها! أما سن 12 سنة فده لأنه بعد كدا بيبدأ الطفل يدخل على مرحلة مختلفة وبالتالي محتوى ونوعية الكتب اللي بتلفته وبتفيده بتختلف عن المرحلة السابقة.

يحكى أن كيان مرن ومتنقل، وبالتالي هتلاقيهم بينزلوا في معارض الكتب وبيعملوا ورش بالتعاون مع حضانات للأطفال ده غير مقرهم الأساسي في 4 - عمارات رابعة الاستثمارية، أول عباس – مدينة نصر.

وأكيد لو تواصلت معاهم تقدر تعرف تفاصيل أكتر بكتير عن الكيان وعن الورش الجديدة اللي بينظموها، وده من خلال صفحتهم على فيس بوك ( يُحكى أنّ yo7ka_Anna )، أو البريد الإلكتروني Booking@yo7ka-anna.com أو رقم التليفون 01067298513 .

 

مزيد من الصور
  • يحكى أنّ: علم أطفالك بحدوتة جميلة
التعليقات
تصويت

Loading...

اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
عن الكاتب
مريم  العطار
حرر بواسطة:
مريم العطار
تاريخ النشر:
05/09/2016
محررة بالموقع العربي، ومشروع أڤوكاتو بعد الضهر، مجنونة تفاصيل، الكتابة بالنسبة لي أكسچين، بحب الحياة وبتغذى على المزيكا، يعني زي ما قالوا "المهنة إنسان أڤوكاتو، المحاماه والأوبرا حياته".