هو مكتبة ومركز ثقافي، اسمه إبداع، فيه كل الأنشطة الثقافية واللي هنتكلم عنها بالتفصيل، وكمان لازم نقول إن إبداع دار نشر وبقى لها فترة طويلة في السوق، فلما دار نشر تقرر تعمل مكتبة ده معناه إنهم عاوزين ينتشروا ويبقوا موجودين في الحياة بشكل كبير، ودي خطوة تحسب لهم، لكن الأول لازم نتكلم عن حاجتين مهمين.

الحاجتين

الحاجة الأولي سؤال وجودي مرتبط بالثقافة بيقول "هو ليه كل المكتبات والمراكز متجمعة في وسط البلد؟" ويمكن الإجابة على السؤال ده كانت في قعدات المثقفين وحاولوا يجاوبوا عن السؤال ده ويوصلوا لإجابة مختصرها، وسط البلد بقت تجمع للمثقفين والثقافة والناس اتعودت على كده، كمان وسط البلد مركز مهم وكل الناس سهل يوصلوا له.

 

السؤال الثاني بقى إيه هي مواصفات المركز الثقافي؟ قبل ما تعمل مركز ثقافي لازم يكون عندك مجموعة مواصفات مهمة تاخد بالك منها، ومن المواصفات دي إن المكان يكون كبير وواسع وتهويته حلوة، موقعه متميز، قريب من المترو والمواصلات قدر الإمكان، فيه مكان قريب لركنة العربية، ويكون دور أرضي أو أول بالكتير غير كده لأ، علشان الناس مبتحبش السلالم، بتحب تنزل من العربية توصل على طول لمكانها، كمان لما بيبقى دور أرضي على شارع رئيسي ده بيخلي المكان متشاف كويس.

إبداع

مركز إبداع الثقافي بقى قرر يخبط المواصفات دي، واختار منها إنه يكون قريب من المترو، وهو بالفعل قريب من محطة المترو بشكل كبير، لكنه في الدور الثاني فوق مطهم "بجة" ويمكن ده خلى عدد من الكتاب يتكلموا عن اختيار المكان وإن اللي رايح هناك في الغالب الناس اللي عايزة تاكل مش اللي عايزة تقرأ، لكن لما دخلنا المكان لاقيناه مكان جيد وفيه عرض لعدد كبير من الكتب، وبيحاول كمان يعمل مهرجانات وأشكال جديدة للدعاية عن طريق الخصومات اللي وصلت لحد 50% لمجموعة كتب..كمان بيعملوا ورش عمل وجلسات قراءة، ويمكن حفلات التوقيع أكثر حاجة بقت تميز المكان هناك، علشان بتتعمل مجانًا وده خلى فيه ناس تقرر تروح تعمل حفلات التوقيع هناك، وكمان عاملين نادى إبداع للقراءة، وكل ده بيتم جوه المكان وهو مش واسع قوي، لكنه محاولة جيدة لنشر الثقافة في زمن بقى صعب يعترف بها.