ميديا بلدى: ميديا للحياة والهدف الراقى - فن وثقافة Feature - كايرو 360
 







ميديا بلدى: ميديا للحياة والهدف الراقى
ميديا بلدى: ميديا للحياة والهدف الراقى
اصدرت في: 26/12/2012
مكان ثقافى جديد مختلف.. لأ بجد مختلف، مختلف يعنى من كذا ناحية، الأول أنه مش مجرد مكان بـ يعمل ندوات، ده مؤسسة حقيقية عندها هدف حقيقى، بـ يعرفوا نفسهم على اعتبار أن قناة ميديا بلدى قناة للثقافة والفنون، وهى بـ تتبع مؤسسة ميديا بلدى للإنتاج الفنى والإعلام واللى تأسست عام 2011.
هدفها الكبير توفير إعلام يزود ويوسع المُنتج الفنى والثقافى فى مصر، مش كده وبس، ده كمان الناس فى خطتهم هما عاوزين كل الناس تبقى شريك فى المؤسسة علشان نوصل فى النهاية لكيان كبير اسمه مجتمع مثقف، قد إيه الحلم لما يتحول لحقيقة بـ يبقى جميل.
هما مجموعة شباب كانوا بـ يحلموا بعمل مكان ثقافى يخدموا به المجتمع، وبالفعل كتبوا الفكرة واللى محتاجينه، وقدموا مشروعهم لمؤسسة المورد الثقافى المعروفة، وساعدتهم المؤسسة وأعطتهم منحة عملوا بها مؤسسة "ميديا بلدى".
لما قعدنا معاهم عرفنا أكثر عنهم وعن شغلهم، هم مجموعة من الشباب المستقل مش تابعين لأى اتجاه فى الحياة غير أنهم بـ يحبوا الثقافة والفن، وعاوزين يساعدوا الهواة والشباب اللى لسه بـ يدوس أول خطوة فى طريق الحياة الفنية، هدفهم نبيل بجد، لما يبقى هدفك مساعدة حد لسه بـ يبدأ فى حاجة فأنت بالفعل شخص مختلف، علشان كده عملوا قناة على اليوتيوب بعنوان "ميديا بلدى" ولها مصورها ومونتاجها وإنتاجها وكله هما اللى بـ يصرفوا عليه وبـ يحاولوا يصوروا الشباب ويعملوا فيديو خاص لهم على اليوتيوب، وكمان بـ يحاولوا يصنعوا قناة تواصل بين الشباب والمخرجين علشان يكتشفوهم.
كمان عندهم مكان مسمينه "المشتل" وهو قاعة بـ يعملوا فيها حفلات توقيع الكتب وندوات وورش للتمثيل وتعليم التصوير وتعليم الجرافيتى وصناعة الأفلام القصيرة، وأغلبها بـ تبقى ورش مجانية علشان بيعملوها بالتعاون مع مؤسسات ثانية، وبـ يساعدوا فيها الهواة والمثقفين، ولما سألناهم ليه سميتوه "المشتل" تخيلوا الإجابة......
"المشتل" مكان بـ نغرس فيه الزهور ونراعيها لحد ما تكبر، وهو ده هدف ميديا أنها تغرس زهور الثقافة فى الهواة وتراعيها وتقدم لها الدعم لحد ما تكبر، والهاوى يطلع من عندهم محترف، علشان كده بـ يقدموا القاعة بأجر رمزى 10 جنيه فى الساعة، يعنى مش تأجير أصلًا.
هم كمان بـ يعملوا مسابقات مختلفة يعنى آخر مسابقة شغالة عندهم هى 100 مبدع 100 فيلم 100 دقيقة، هما عاوزين يخلوا الشباب يشتركوا فى صناعة الأفلام القصيرة فـ يقدموا سيناريو فيلم مدته دقيقة، وهـ يختاروا منهم بطريقة تصاعدية 100 شاب علشان يعملوا 100 فيلم قصير وهـ يقدموا لهم: الكاميرا + المصور + المونتاج، والفيلم اللى هـ ينجح هـ يعملوا له فيلم روائى طويل.
كمان هـ يعملوا "باند ميديا بلدى" من شباب لسه مبتدئ مش مشهور وهـ يدربوهم وهـ يقدموا لهم أماكن البروفات والتغطيات الإعلامية.
المكان فى مجمله جميل وروحه حلوة بالفعل، فيه مكتبة صغيرة وتقريبًا 3 غرف للإدارة والاجتماعات والمشتل اللى بـ يتعمل فيه الندوات، وورقة كبيرة عليها مجموعة مقولات جميلة منها: "إذا أحس أحد أنه لم يخطئ أبدًا فى حياته فهذا يعنى أنه لم يجرب أى جديد فى حياته". و"لا تعتبر السعادة سعادة إلا إذا اشترك فيها أكثر من شخص". و"المبدع رجل: أكثر بدائية.. أكثر تحضرًا.. أكثر تدميرًا.. أكثر جنونًا.. أكثر عقلانية.. من أى رجل عادى".
"ميديا بلدى" ميديا للحياة والهدف الراقى، نرجو لما تنزلوا وسط البلد زوروها وهنوا شباب مصر.
مزيد من الصور
  • ميديا بلدى: ميديا للحياة والهدف الراقى
التعليقات
تصويت

Loading...

اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
عن الكاتب
أحمد عبد الجواد
حرر بواسطة:
أحمد عبد الجواد
تاريخ النشر:
26/12/2012
شاعر عامية وصحفى ومنسق مشروعات أدبية فى الساقية، كائن بـ يحب الحياة، أحيانًا بـ يتحول لشخصية أسطورية وهو بـ يكتب بـ يظهر له جناحين، أو بـ يختفى ويظهر فى أماكن مختلفة، بـ يفضل أكل البيت مع أسرته عن الأكلات السريعة، بـ يلعب لعبة يابانية اسمها "آيكيدو" وحصل على الحزام الأسود فيها بعد معاناة.