في مناقشة مع بعض الأشخاص المهتمين بالفنون –وبالذات الفن التشكيلي- في مصر، عرفنا أن فيه جاليري جديد فتح من فترة مش بعيدة في الزمالك، وعرفنا برضه أن القائمين على المكان فاهمين فن وبالتالي المعارض عندهم هـ تكون قوية ولفنانين مميزين. أول زيارة لنا في جاليري أوبنتو – Ubunto كانت لمعرض الفنان رفقي الرزاز، وهو بعنوان "روح الحضارة".

من عنوان المعرض، قدرنا نوعًا ما أننا نرسم في خيالنا تصور لنوع الفن اللي هـ نشوفه. تخيلنا مجموعة من اللوحات المتأثرة بالفن الشعبي المصري أو على الأقل بالحضارة المصرية بشكل عام. ولكن بزيارتنا الفعلية للمعرض، لاقينا مزيج من جميع الحضارات الإنسانية بأنواعها وأزمنتها، مجموعة في أعمال زيتية بأحجام وأشكال مختلفة.

 في لوحة الفنان جمع العديد من الموتيفات الشعبية اللي لها أصول مختلفة، ففي وسط اللوحة موجود كائن خرافي له ذيل مرفوع، شبيه بالكائنات المجنحة الموجودة في الحضارة الآشورية (العراق)، أما في خلفية اللوحة مجموعة من الرسوم المصفوفة بجانب بعضها، وكأنها لغة قديمة غامضة، وفي الجانب العلوي للوحة، الفنان رسم مجموعة من أشجار النخيل بألوان ساخنة مختلفة تمامًا عن بقية المجموعة اللونية للوحة واللي مكونة من البيج، الأبيض والبني، بالرغم من أن اللوحة وإحنا بـ نشرحها لك في المقال ممكن تبان أنها سمك لبن تمر هندي، إلا أن عناصر اللوحة ممتزجة بشكل متناسق وكأن الفنان صنع حضارة لنفسه متشبعة من الحضارات اللي فاتت.

في لوحات ثانية لاحظنا أن الفنان مش معتمد على زمن معين، بمعنى أنه مش معتمد بشكل أساسي على الحضارات التاريخية بكل اللي فيها من أساطير ورموز ممكن تبان لنا أنها مبهمة وغامضة؛ الفنان مثلًا دخل مجموعة من العناصر الحديثة على اللوحات. زي مثلًا لوحة لسيدة مرسومة بأسلوب مجرد وهندسي باللون الأسود فكرنا برسومات الإنسان البدائي داخل الكهوف، ولكن الفنان أضاف الحس الحداثي على الرسمة بأنه رسم السيدة بـ تسرح شعرها بمشط، مع وجود نفس الرموز اللي كانت في خلفية اللوحة السابقة.

من الحاجات اللي لاحظناها، أن الفنان متأثر بشكل كبير بالفنان بيكاسو؛ فبالإضافة لأن فيه لوحات كثيرة بـ تنتمي لأسلوب بيكاسو التكعيبي، لاحظنا أن طريقة رسم الفنان رفقي الرزاز للسيدات شبيهة لحد التطابق مع رسوم بيكاسو، من اللوحات دي لوحة لثلاث سيدات في وضع الوقوف، أذرعتهم متشابكة وكأنهم بـ يرقصوا، وفوق رؤوسهم شكل قاربي مرسوم باللون الأزرق الفيروزي، يشبه لحد كبير القوارب الفرعونية.

 

بالرغم من أن المعرض فيه العديد من اللوحات اللي ممكن تبقى بالنسبة لناس كثير مبهمة، لدرجة أنهم ممكن ينسوا الجماليات اللي ممكن يلاقوها فيها وهم بـ يحاولوا تفسير لغة الفنان، إلا أن تناول الفنان لفكرة الحضارة الإنسانية، بغض النظر عن الزمان والمكان مميز جدًا ومختلف عن كل اللي شفناه قبل كده.