لما بـ نكون متضايقين، وواصلين لمرحلة الصفر في شغلنا أو حياتنا العامة أو الخاصة، بـ نحتاج حد يقف جنبنا، يساعدنا على تخطي الأزمة، يطمئننا ويحسسنا أن الدنيا ماشية وإحنا معاها وأن مهما بلغت درجة الفشل والضياع ممكن تنتهي تمامًا وتتحول إلى نجاح، لكن كثير مش بـ نلاقي الشخص ده، وبـ ندخل في حالات اكتئاب وألم نفسي شديدة. ممكن ينقذنا منها كتاب تنمية بشرية حلو، بـ يعوضنا عن الناس اللي ما وقفتش جنبنا، وبـ يكون أمين في النصيحة والمعلومات والحكايات اللي بـ يقدمها علشان نتخطى أحزاننا وفشلنا ونطلع للأمام.

كتاب "أن تكون نفسك" واحد من الكتب دي، لكنه مميز أكثر، أولاً لأنه مش كتاب مترجم التجارب اللي بـ يعرضها عربية ومصرية، فـ تحس أنها قريبة منك، وبـ تُمِسَك، مش زي التجارب اللي بـ تكون في الكتب الأجنبية المترجمة حصلت في أماكن ثانية بعيدة وبأسماء أجنبية مختلفة عن بيئتنا، ثانيًا لأن الكاتب أمين جدًا في الكلام، مش بـ يقول لك حاجات شائعة وخلاص، بالعكس، فيه حاجات أول مرة هـ تسمعها من محاضر في التنمية البشرية، ثالثًا الكلام قريب من حياتنا وبسيط هـ تلاقي نفسك خلصت الكتاب في أقل من ساعتين.

الكتاب عنوانه "أن تكون نفسك.. دليلك العلمي للسعادة والنجاح"، فكرة أنك تكون نفسك فكرة قد تبدو عادية، لكنها صعبة جدًا، إحنا طول الوقت حد غيرنا، طريقة كلامنا، وتفكيرنا وردود أفعالنا، لو لاحظنا هـ نحس بجد أننا مش نفسنا أبدًا، وحتى لما بـ نزعل بـ نحتاج حد من بره يساعدنا، في الكتاب ده بـ يحاول دكتور شريف عرفة يدور على الأسباب اللي ممكن تخلينا سعداء، بجد، مش كلام كتب وخلاص، بـ يفاجئك بكلام غير اللي بـ تسمعه، بـ يقول لك أن السعادة في المال، ومش حقيقي أن المال مش بـ يصنع سعادة، لكن ده بشروط طبعًا، بـ يقول لك أن فيه حاجة اسمها حظ، وأنه بـ يلعب دور كبير في نجاحنا، ومش حقيقي أن مافيش حاجة اسمها حظ، وأن مش كل المتدينين سعداء زي ما ناس كثير ممكن تتصور.

في أول الكتاب صفحة بـ يسألك فيها الكاتب عن الأسباب اللي بـ تخليك تقرأ الكتاب ده، ومن خلال تسعة فصول بـ يبدأ يكلمك عن الفلوس والسعادة، والظروف والسعادة، والتدين والمتع والجينات والحظ والعلاقات وأسلوب الحياة وعلاقة كل ده بسعادة الإنسان.

هـ تلاحظ من خلال السطور أن الكاتب أسلوبه حلو وشيق، ومتأثر في بعض الأجزاء من كتابه بأسلوب الدكتور أحمد خالد توفيق، وده ظهر جدًا في المقدمة اللي كانت بعنوان "مقدمة غير مهمة (عن السعادة وما إلى ذلك من هراء)"، وداخل الكتاب هـ تلاقي رسوم توضيحية رسمها د. شريف بنفسه معبرة جدًا عن المعاني اللي عاوز يوصلها وبـ تبسطها جدًا، وطول ما أنت ماشي في الكتاب هـ تلاقي جمل وحكم ومأثورات لكتاب عرب وأجانب، من زمان ومن دلوقتي غاية في الروعة تبين مدى ثقافة واطلاع المؤلف، ومن مميزات الكتاب أنه بـ يعطيك في آخر كل فصل ملخص عن اللي قاله في نقط مختصرة.

الكتاب صغير رغم أنه يبدو كبير، الخط كبير إلى حد ما والمسافة بين السطور مريحة للعين، والرسوم التوضيحية واخدة راحتها، والكاتب بـ يتكلم بصراحة.