نظرة للعالم والحياة من خلال مجموعة من القصص بـ تحكى عن مواقف من الحياة وشخصيات ممكن تلاقى بعضها غريب وممكن تلاقى بعضها ناس بـ تقابلهم فى الحياة وبـ تشوفهم حولك فى المواصلات وفى الشارع وفى جيرانك، دى مجموعة "الصغير والحالى" للروائى والقاص محمد علاء الدين.

الجو العام للقصص خيالى جدًا بـ يقدر فيه الكاتب صنع عالم عجيب يأخذك فيه وتسافر بعقلك وتفكر يا ترى يقصد إيه من القصة دى؟ وهل ممكن ده يحصل فعلاً؟، وده بـ تلاقيه من القصة الأولى "عربات النار" اللى بـ تحكى عن رجل بـ يحاول يشعل سيجارته بعيد عن عربات لها هيكل عربة شعبية شهيرة، لكنها عربة موقدة كجهنم، عربة من نار، وكأنها بـ تطارد البطل ده طول القصة اللى بـ يروى عن شخصيات عجيبة زى الرجل اللى بـ يسحب امرأة ويقتلها وبـ يحكى لنا الراوى –اللى بـ تطارده عربات النار– أن المرأة هـ تفضل حرة تتجول زي ما هى عاوزة لحد ما تستقر فى باطن الأرض، وفى الوقت بـ تيجى عربات النار علشان يقفز فيها بسرعة، ده الجو اللى بـ يدخلك علاء فيه فى بداية المجموعة القصصية علشان تتعرف على العالم ده، عالم غرائبى فعلًا لكنه بـ يدعوك دائمًا للتفكير فى أحداثه وشخصياته.

بـ يأخذك الروائى محمد علاء لشخصيات ممكن تلتقطها فى الشارع العادى زى الرجل صاحب الشعر اللامع واللي مصفف بعناية واللى بـ يهتم جدًا بمظهره وبـ يعطر نفسه باستمرار، وزى النجم الشاب المشهور اللى بـ يلعب دور المهرج العاجز عن إضحاك الملك فيأمر الملك بقتله بالسيف، والعجيب أن السيف حقيقى لكن النجم ما يعرفش، ولما يموت بالفعل، يعرف المخرج أنه صنع فيلم حياته، وكأنه إشارة إلى فكرة الشهرة اللى قد تنتهى فى لحظة وأنت مش عارف، أو المخرج اللى يقدر ينهى حياة الشهرة لأى ممثل مشهور لمجرد صنع فيلم حياته.

ومع الجو ده بـ تلاقى شخصيات ثانية عجيبة شوية زى قصة الإمام اللى بـ يدور فيها حوار بين شخص مجهول وزائر مجهول لكنه حوار تستمتع به لأنه بـ يدفعك لمحاولة معرفة اللي بـ يدور بينهما، وممكن تلاقى شخصيتين بدون أسماء فقط، الأول بـ يقول للثانى والثانى بـ يرد على الأول، وممكن تلاقى تصوير عجيب بـ ينتمى لجو الواقعية السحرية زى الصنبور اللى بـ يصب كافور للأشباح، والرجل اللى بـ يصحى من نومه علشان يلاقى نفسه أعلى قمة تل فى الغابة، وبـ يقابله 12 شاب بـ يسألوه أسئلة ما يقدرش يرد عليها وكأنهم بـ يعتقدوا أنه المسيح المنتظر، ومجموعة كبيرة من الخيالات اللى هـ تستمتع بها بالفعل لما تقرأ المجموعة.

المجموعة مكونة من 23 قصة وهى: "عربات النار"، و"شعر لامع مصفف بعناية"، و"الإمام"، و"فيلم قصير"، و"موات"، و"ميكائيل"، و"صنم منمق يشعر بالفزع"، و"كافيين"، و"قداحة لا تشتعل"، و"الدواء السحرى"، و"حكاية صغير عن ك"، و"ملح الأرض"، و"على حواف الغياب"، و"الجسر"، و"بيت جميل سعيد"، و"نسيان"، و"الصوت"، و"مقبض فى الحائط"، و"صدى بعيد"، و"جفاف"، و"جريدة"، و"كلب البحر"، و"الصغير والحالى".