قولى لأبويا أن الولد طاهر
من فوق سطوح الألم حَمْحِم بكفه للحمام غَلَّه
مسحت خدود الشمس دمعتها
هى الجريئة الجريحة.. واللى ما دام عيدها
مش كان بـ يفرح والحمام زغاليل
ده جزء من المقطع اللى اختار الشاعر طاهر البرنبالى أنه يكون الغلاف الخلفى لديوانه، واللى بـ يصور جزء من المعاناة اللى شافها، وفى علاقته بوالديه "قولى لأبويا" الجملة اللطيفة اللى جمع فيها مقولته لأبوه وأمه، وهنا لازم نتكلم عن لعب اللغة فى الديوان، لما يلعب باللغة والتناسق بين الحروف يقول: "واتشف من شغف الشفايف ريف".
لعب اللغة المقصود منه أن الشاعر بـ يقدر يعبر عن أشياء كثير بأقل الألفاظ، وبـ يقدر يوصل للقارئ صور متعددة ومعانى غير منتهية بأقل الكلمات، وطاهر البرنبالى واحد من الشعراء اللى عندهم المقدرة دى وده تلاقيه مثلاً فى:
 "زمن الخريف بـ يسابق المجاريح
واتشد يا خوف المواسم ريش
لا تكون برعشة بدن محموم ندم
ولا تسند المواعيد على كتف أحزانى
شايل لبكرة م الحنين مرايات"
الديوان هـ تلاقى فيه كثير من التراكيب الشعرية اللى بـ تعتمد على الصور المعبرة عن حالة الشاعر بالحزن أوقات وبالعشق أوقات ثانية، وبالفرح والسعادة، شاعر لما يعطش يبقى عطشان لريق الشمس والمغنى زى ما كان بـ يسمى قصيدة من قصائده.
شاعر لما يحب بـ يكون تعبيره مختلف ولما يواسى حبيبته بـ يواسيها بمفردات الكون:
"قمر السنين ما غابش عن دارك
وما تحسبيش أن القمر بـ يموت
حتى الزمان الردى بالهم غدارك
ما قدرش يحبس فرحتك بالنور
ولا قل يوم فى القلب مقدارك"
ومن التعامل بالشعر مع الأشياء الموجودة حولنا بـ يطير عصفور الخيال عند الشاعر فـ يستخدم حاجات حولنا زى القلة، والنايات، والنخل، والبلكونة، والبحر، والنعناع، والرمان، والشجر، والمراكب. واستخدام المفردات دى بـ يعبر عن أصالة الشاعر، واهتمامه بكل ما هو أصيل ومحيط بالبيئة اللى عايش فيها، ودى من أهم مميزات الديوان.
عناوين القصائد بـ تلفت الانتباه، وده راجع لحاجتين: الأولى أنه قسم الديوان لخمس مقطوعات كبيرة، كل مقطوعة داخلها عدد من القصائد، والثانية أنه بـ يختار عناوينه بهدوء وعناية وبـ يحاول يخليها تعبر عن روح النص، مش عن النص نفسه، ويمكن ده عمل مشكلة بسيطة فى أن العناوين أخذت شكل فلسفى زيادة، وده ممكن يسبب مشكلة فى قراءة النص، والعناوين الكبيرة الخمسة هى: "أشجان، عطشان لريق الشمس والمغنى، قصائد الألم والخوف، القاهرة واخدة قصائد شعرها منك، طفلة بتحبى تحت سقف الروح، وأنا المهيأ".
اقرأ الديوان واعرف عن الحياة والشعر والفلسفة والروح والعطش والحب والألم والخوف.