وضى روحك وطهرها من الشوائب، استعد لرحلة طويلة، رحلة مرتبطة بأسماء شخصيات محددة، بأماكن وأحداث محددة، بكتاب مقدس محدد، بسفر من الكتاب ده، بآيات محددة من إنجيل يوحنا هـ نرتبط بقصتنا.
رحلة "مياه الروح" للروائى الشاب يوسف نبيل بـ تبدأ بجزء من إنجيل يوحنا بـ يحكى عن إنسان من طائفة اسمها "الفريسيين" اسمه نيقوديموس رئيس اليهود، ودار حوار بينه وبين السيد المسيح عن الروح والجسد، وكانت الجملة الرئيسية فى الحوار "ينبغى أن تولدوا من فوق" وكأنك لازم تترقى وتبقى قريب من السماء الأول علشان تفهم لازم تبقى سماوى علشان تطهر روحك.
لازم تتخطف فى أول الرواية من شخصية الراوى "سمير عبد النور" وهو الشاب المسيحى الملتزم فى الظاهر بس لكنه بـ يحارب روحه وخطاياه، وفى كل مرة بـ تنتصر عليه خطاياه، ويعيد المحاولة وتنتصر خطاياه، يقرأ فى سير الخارقين والقديسين ويحاول يعمل زيهم، لكنه فى أول الطريق قبل ما يبدأ بـ يفشل.. لعبة روحية عجيبة بـ يرميها لنا سمير عبد النور، لعبة مش مرتبطة بالدين المسيحى اللى بدأ منه، لكنها لعبة بدأت منه وبـ تنتهى عند كل واحد فينا، لعبة بـ تتكلم فى لحظة مهمة وحادة وفاصلة فى حياتنا، اللحظة اللى ممكن فيها تفقد كل إيمان أو تبقى كلك إيمان.
ثانى شخصية هـ تخطفك برضه هى "بولس رياض" الأب الروحى لسمير واللى قدر يؤثر عليه بشكل كبير ويخليه جنبه طوال الوقت وسمير مستمتع جدًا بلذاته الليلية وعباداته النهارية، شخصين وكأنه "دكتور جيكل ومستر هايد"، عاوزين نقول لكم أن شخصية بولس هى رجل الدين اللى بـ يصارع نفسه برضه الرجل اللى بـ يحب عمله، وبـ يقنع الناس وبـ ينقذ روحهم، لكن روحه الخاصة محتاجة اللى ينقذها وده بـ يظهر لما بـ يدخل بولس غرفة العمليات ويبقى تحت تأثير البنج، وبـ تظهر شخصية ثانية خالص بـ تتكلم عن النساء وعن كل ما هو خارج الدين.
بروائى ثانى خالص ووجهة نظر مختلفة هـ يُعاد عليك أحداث الرواية بصوت "بولس رياض" ووجهة نظره علشان تتعرف على روحه من خلال كلامه، يا ترى إيه الموضوع بالضبط، وايه تفسير التحول العجيب فى حياة الشخصيتين، وإيه اللى هـ يدخل الصوفية الموضوع، وإيه علاقة كل ده بالثورة، ده هـ نسيبكم تتوضوا وتعرفوه.
رواية مياه الروح جريئة، مرسومة بعناية وهدوء، بـ تعالج حاجات من الداخل، بعيدة عن المظاهر، رواية بـ تتكلم عن فن الروح، وعن مياه الروح اللى ممكن تتوضأ بها فـ توصل للسماوات، أو تغتسل بها بعد الانتهاء من خطيئتك اليومية.