حوار مع برباطوظ: لقاء مع فنان الكوميكس والكاتب المصري شريف عادل - كتب Feature - كايرو 360
 







حوار مع برباطوظ: لقاء مع فنان الكوميكس والكاتب المصري شريف عادل
حوار مع برباطوظ: لقاء مع فنان الكوميكس والكاتب المصري شريف عادل
اصدرت في: 14/09/2015

مافيش شك أنه موضوع مثير للجدل، فمن وجهة نظر الناس المدمنة لعالم الخيال الموجود في كتب الكوميكس والروايات المصورة مصرين أن ده نوع مهم من الفن والأدب، وفعلاً صعب تعارضهم، كتب الكوميكس أثبتت أنها مثيرة ومهمة زي أي نوع ثاني من الفن.

من منطلق عشقنا للكوميكس، عملنا حوار مع فنان الكوميكس المصري سريع البديهة شريف عادل –أو الرجل البرباطوظ– علشان نتكلم عن الكوميكس في مصر وعن آخر أعماله "فوت علينا بكره"، وهي سلسلة بـ تجري أحداثها في مصر في حقبة مستقبلية عن فريق أمني بـ يواجه الاحتلال، والنتائج طبعًا بـ تكون مسخرة.

بجانب كونك فنان كوميكس وكاتب، أنت كمان دكتور أسنان، إيه اللي غير مسيرتك المهنية؟

الموضوع مش تغيير، أنا باعمل الحاجتين، شغلتي الأساسية دكتور أسنان وجنبها الرسم، طوال عمري بحب الرسم ومهووس بالكوميكس وألعاب الفيديو، وفضل معايا العشق ده لغاية ما بدأت أفكر بجد من 4 سنين وعملت موقع برباطوظ كوميكس، حاجة لطيفة أن يكون عندي شغلتين، الموضوع ماشي معايا كويس، ولو في يوم حسيت أن مجال أحسن لي من الثاني مش هـ أتردد أني أكمل فيه.

 

جاء وقت السؤال اللي محيرنا: إيه البرباطوظ ده؟

مافيش معنى معين! البرباطوظ أصلاً هو مصطلح لحفاضة الأطفال، اختارته علشان اسم مثير ومختلف، كنت عاوز اسم يعلّم مع الناس ويخليهم يستغربوا.

 

عندنا إحساس أن البرباطوظ هو الأنا الثانية عندك..

جايز، أنا دائمًا زهقان وفي رأيي أن كل حاجة بقيت مملة؛ أعتقد أن كلامك صح، تعبيرات وشه بـ تعكس أحاسيسي الداخلية معظم الوقت.

 

نرجع لبداية الموضوع، من أول لما قررت تعمل موقع برباطوظ كوميكس إزاي الموضوع مشي؟

لما قررت أني عاوز أوصّل حبي للرسم والكوميكس للناس، ما كنتش أعرف أي واحد في المجال أو أي جمهور، من هنا، استخدمت معرفتي البسيطة بتصميم المواقع وعملت مدوّنة عرضت فيها شغلي، ونشرتها على الفيسبوك وتويتر علشان أوصل للجمهور وأعرف تعليقاتهم وآرائهم، الموضوع وفّر لي فرصة التطور والنمو كفنان.

بعدها دخلت مسابقة الفن التاسع للكوميكس وكسبتها، وشغلي نزل في كتاب اسمه أنت حر. بعد كده كوّنت علاقات كثيرة ساعدتني أوصل لحلمي الأساسي وهو أول سلسلة كوميكس خاصة بي.

 

آخر أعمالك "فوت علينا بكره" عمل صدى جامد عند الناس والفضل أغلبه يرجع للشخصيات، كلمنا أكثر عنهم.

عندك فهمي وهو قائد فريق فوت علينا بكره ورام خبير فنون الدفاع عن النفس وسحر خبيرة الكمبيوتر ومسؤولة الفريق الأمني العلمي السري –واللي مش هـ أقدر أقول أي معلومات ثانية عنه علشان السرية وكده– وأخيرًا نجيب، الحمار المعدل وراثيًا وهو شخصيتي المفضلة، ليه؟ علشان وصوله للدنيا مش باختياره، ومن يومها وهو بـ يسأل أنا بعمل إيه في العالم الغريب ده، وأنا عندي نفس المشكلة.

 

الموضوع له إسقاطات لطيفة على الوضع في مصر، الفكرة جاءت لك إزاي؟

في الأول كنت عاوز أعمل تقليد ساخر لسلسة الخيال العلمي المصرية "ملف المستقبل"، باعتباري واحد من أكبر المعجبين بها من طفولتي، أعتقد أنك تقدري تشوفي تأثيرها على الكتاب، والإسقاطات موجودة بكثرة في السلسلة، بعدها بشوية ومع تطور الفكرة في دماغي بدأت أشوف أن ده تقليل من قيمة السلسلة الشهيرة، من ساعتها بدأ الموضوع يأخذ منحنى مختلف، قررت أعمل حكاية مسلسلة وكل مجلة بـ تبدأ أحداثها مع آخر حاجة حصلت في العدد السابق، ويفضل القارئ متشوق يعرف إيه اللي هـ يحصل.

بعد ما الموضوع طلع للنور قررت أني هاستمر على الخط ده، أنا عندي تصور كامل للحكاية، والموضوع ينقصه شوية تعديلات وتضبيطات بسيطة بناءً على رأي وتعليقات الناس، أغلب التعليقات والحمد لله كانت إيجابية، وجاء لي عدد من الطلبات بزيادة طول الكتب، وفعلاً بدأنا نعمل كده.

 

واضح أن الموضوع ماشي كويس جدًا –نمسك الخشب– بس أكيد مش ده الطبيعي طوال الوقت، هل قابلتك أي معوقات في مصر علشان يظهر شغلك للنور؟

أكبر تحدي بـ يقابل تقريبًا كل العاملين في المجال هو النشر، أغلب دور النشر اللي تعاملت معاها في مصر بـ تستغرب من كتب الكوميكس وبـ يشوفوا أنها كتب للأطفال. ومعظم كتب الكوميكس في مصر بـ تمولها شركات زي جراد ميديا، وكتابي كان واحد منهم، في بدايتي كان صعب أنتج حاجة ترضيني لضعف خبراتي في مجال النشر، قبل فوت علينا بكره عملت مشروع اسمه "ثورة الزومبي"، لكن طلع حاجة غير اللي في بالي بسبب قلة الخبرة، فلغيته فورًا.

أنا بـ أكتب وأرسم بطريقتي الخاصة، فكان لازم أتأكد أن الموضوع يستحق المجهود، واجهتنا مشكلة ثانية –ولسه بـ تواجهنا– وهي ضعف وصول كتب الكوميكس لسوق الكتب المصري ووصولها لمجتمع صغير، ناس كثيرة مش بـ تتذوق النوع ده من الفن، وأنا أتمنى يحصل تغيير مع ظهور عدد من المشاريع زي "توك توك"، أنا مؤمن أن كتب الكوميكس تقدر تنتشر وتوصل لناس أكثر في مصر.

 

فيه علامات مميزة في شغلك من النكات و"بيض شم النسيم"، إيه العمل المفضل عندك؟

عملي المفضل هو الكتاب الثاني، وفيه صورة كبيرة للمدينة وقت الزحمة الرهيبة ووسطه تمثال للواء معين واحتفاله باختراع الكفتة، هو ده عملي المفضل.

 

نتكلم بصراحة، هل مصر تقدر تقاوم غزو فضائي؟

الأكيد أننا كلنا هـ نروح وراء الشمس، أكثر ما إحنا رايحين أصلاً! أكيد هـ نتعامل معاهم بالسخرية المصرية الشهيرة، بس كتعامل دولة، الموضوع هـ يكون كارثي، إحنا مش بـ نتعامل مع أي حاجة بالمنطق، الموضوع ده خارج قاموسنا، أعتقد لو تأملنا في الموضوع كويس ممكن الغزو ده يطورنا أصلاً.

 

لو تقدر ترجع اثنين مصريين (راجل وسيدة) للحياة، تختار مين؟

مم، ده سؤال صعب، أعتقد هـ يكون إسماعيل يس، الراجل ده بـ يضحكني من غير ما يعمل حاجة، أنا بحبه بجد واتفرجت على أفلام له كثير جدًا ولسه بأضحك عليها لحد النهارده. بالنسبة للسيدات، الموضوع محتاج تفكير، بس أعتقد مافيش إجابة أحسن من ميرفت أمين، حتى وهي لسه عايشة، ممكن أقول النسخة الشابة من ميرفت، خصوصًا من فيلم مستر إكس.. ليه؟ علشان هي جميلة، بس كده.

 

بصفتك مصري بـ تعمل في مجال الأدب والفن، إيه النصيحة اللي توجهها لفنانين الكوميكس الثانيين؟

أحسن نصيحة أوجهها لأي واحد هي اعمل اللي بـ تحبه واعمل اللي يفرحك، لو فيه حاجة تزود طاقتك وشغفك بدل ما تستنزفهم اوعى تسيبها مهما كانت المخاطر أو التضحيات في البداية، أنا حاولت ونجحت والحمد لله.

التعليقات
تصويت

Loading...

اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
عن الكاتب
يمنى الغنيمى
حرر بواسطة:
يمنى الغنيمى
تاريخ النشر:
14/09/2015
كاتبة -