الكتب الإلكترونية والمطبوعة: 5 أسباب ترجح كفة الكتب المطبوعة - كتب Feature - كايرو 360
 







الكتب الإلكترونية والمطبوعة: 5 أسباب ترجح كفة الكتب المطبوعة
الكتب الإلكترونية والمطبوعة: 5 أسباب ترجح كفة الكتب المطبوعة
اصدرت في: 20/12/2015

التكنولوجيا أصبحت متحكمة في أغلب نواحي حياتنا، لدرجة أنها بـ تحدد طريقة تنفيذنا للأنشطة اليومية، فمثلاً سيديهات الأغاني موضتها راحت مع قدرتنا على تنزيل الملفات من الإنترنت، ومعظم طريقة تواصلنا مع الناس بـ تتم عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي، ودلوقت عدد أكبر من الناس استبدل الكتب المطبوعة بالإلكترونية.

إحنا مش بـ نلمح أننا في انتظار مستقبل مظلم هـ تختفي فيه الكلمة المكتوبة من الوجود ويكون مالهاش قيمة، بس مع سرعة العصر الرقمي اللي عايشينه لازم نعرف إيه التغيير اللي هـ يحصل على طريقة تقديم وتذوُّق الأدب، لو تكلمنا من وجهة نظر مؤيدة، فالكتب الإلكترونية تعتبر طريقة سهلة ومتاحة على عكس الكتب المطبوعة، ودي نقطة صعب نعارضها، ممكن تقولوا علينا رومانسيين أو دقة قديمة أو عندنا حنين للماضي، بس مهما كانت الكتب الإلكترونية عملية، مافيش حاجة ممكن تستبدل الكتب المطبوعة وهـ نقول لكم السبب:

 

الإحساس السحري بملمس الكتاب

خلينا نتكلم بصراحة لو سمحت، الكتب الإلكترونية لها مميزاتها مافيش شك، يعني تقدر تشيلها معاك في أي مكان، تقدر تحمّل مئات الكتب بضغطة زرار واحدة وكمان مش محتاجة مكان على أرفف المكتبة أو في الشنط، الفكرة هنا أن كثير مننا بـ يحبوا يمسكوا الكتاب بنفسهم أو يكتبوا ملاحظاتهم أو يعلموا على أجزائهم المفضلة من الكتاب أو حتى بـ يستمتعوا برائحة الورق المميزة، والكلام ده بـ نفتقده مع الكتب الإلكترونية.

 

تركيز أكثر

لو كنت بـ تقرأ من على التابلت أو الموبايل، فأغلب الوقت هـ توصلك رسائل وتنبيهات من مواقع التواصل الاجتماعي، وده بـ يضيع تركيزك، الكتب المطبوعة بـ توفّر لك فرصة التركيز التام، وده ممكن يساعدك على استيعاب الكلام والاندماج مع المكتوب.

 

الكتب المطبوعة والنوم الهادئ

جامعة هاردفارد عملت دراسة عن القراءة من على شاشة جهاز قبل النوم، وقالوا أنها بـ تقلل من إنتاج الميلاتونين اللي بـ يؤثر على قدرتك على النوم العميق وإحساسك بالتعب لما تصحى اليوم اللي بعده، الدراسة كمان قالت أن قراءة كتاب مطبوع قبل النوم بـ ينسيك كل مشاكل اليوم وبالتالي بـ تقدر تنام كويس.

 

الكتب المطبوعة والقلق

دراسة ثانية عملتها مايندلاب Mindlabالعالمية في جامعة سوسيكس كشفت أن المشتركين في البحث شعروا بالاسترخاء بعد 6 دقائق من قراءتهم لكتاب مطبوع، أما بعد قراءتهم لكتاب إلكتروني اكتشفوا أن معدلات التوتر عندهم زادت، الدراسة كمان أشارت أن الضوء القوي الخارج من شاشة التابلت أو التليفون بـ تزيد من إنتاج الهرمونات المسؤولة عن التوتر، أما الضوء الخافت المنعكس على صفحات الكتب المطبوعة بـ يساعد على القراءة في أجواء هادئة ومريحة للأعصاب.

 

مش محتاج "تشحن" كتاب مطبوع

لو كنت فاكر أن استخدام الكتب الإلكترونية أسهل، راجع نفسك ثاني، الفكرة أن أول ما بطارية التابلت أو التليفون تخلص، لازم تدوّر على أقرب مصدر كهرباء علشان تكمّل قراءة، وطبعًا زي ما إحنا عارفين أن الحياة قاسية علينا، فده هـ يحصل وأنت في عز الاندماج مع الكتاب.

نقول لك سر؟ بطارية الكتاب المطبوع عمرها ما بـ تخلص.

 

كل كتاب وأنتم بخير!

التعليقات
تصويت

Loading...

اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
عن الكاتب
هند صلاح الدين
حرر بواسطة:
هند صلاح الدين
تاريخ النشر:
20/12/2015
كاتبة