أجمل حاجة في القاهرة الإسلامية إنك تلاقي الناس عايشين في وسط آثار وتحف عظيمة محاوطاهم من كل ناحية، إلا أن عيب الموضوع ده أن فيه كتير من الجوامع والبيوت الأثرية والورش القديمة محدش حافظ عليها واتسابت في وضع بائس من غير رعاية أو إهتمام لحد مابقت عشوائيات. لكن بيت «زينب خاتون» يعتبر استثناء للظاهرة دي، عشان بالرغم من أن تاريخ المكان بـ يرجع للقرن الـ15 إلا انه إتجدد بالكامل وبقى مكان تراثي شعبي وسياحي، وطبعا لما المكان اتجدد رجعت الحياة تاني للمنطقة اللي حواليه، والساحة الكبيرة اللي بين بيت «زينب خاتون» و بيت «الهراوي» (أو زي مابيسموه بيت العود) اللي جنبها بقت قهوة زحمة، اسمها «زينب خاتون» على إسم البيت. أما البيت اللي على الناصية، اللي كان زمان عبارة عن مصبغة، دلوقتي إتحول لمعرض ومحل هدايا إسمه «الخاتون» بَرضه وهو بـ يبيع تحف وأنتيكات شرقية وعنده تشكيلة كبيرة من المصنوعات اليدوية. كمان الجامع اللي جانبهم وبيت «الست وسيلة» إتجددوا هما كمان ومعاهم المدرسة اللي في المنطقة اشتغلت من تاني وبقت تدي دروس للأطفال من أهل الحي.

قهوة «زينب خاتون» قهوة بلدي بكل معنى الكلمة، والمشاريب اللي بـ تقدمها منها السحلب، والينسون، والشاي الإسود وبـ يتقدموا في كوبايات إزاز صغيرة وإبريق حديد أزرق، وعلى الشاي اللي الأصيل ده، مفيش أحلى من النعناع أو المريمية أو القرنفل، وممكن لو روحت بعد الظهر تلاقي جنب القهوة عربية ترمس وبطاطا مشوية أوعربية سجق وكبدة.

واكيد هـ تستمتع وانت قاعد بأغاني «أم كلثوم» و«محمد منير» اللي هـ تسمعها شغالة حواليك وكمان هـ تشوف جنبك ناس بـ تلعب دومنة وطاولة وهما بـ يشربوا الشاي. وفي ليالي تانية كتير بـ تقدم القهوة حفلات مجانية بـ يجي فيها فنانين كبار زي «نصير شمة» مثلا.

وعشان أصحاب القهوة بـ يهتموا بالتفاصيل الدقيقة قوي خلوها مختلفة عن باقي القهاوي الشعبية، يعني مثلاً تلاقيهم بـ يروشوا مية ورد على الأرض عشان يخلوا المكان ريحته حلوة ومنعشة، ده غير الولد الصغير اللي بـ يفوت في القهوة ومعاه بخور بـ يبخر به المكان، كل اللمسات دي زي ما بـ تكون بـ تحيي المعالم الأثرية اللي حواليك، وتصحيها تاني وترجعها من عصور قديمة كانت انتهت خلاص وتلاقي نفسك رجعت بالزمن للوقت اللي كانت فيه القاهرة إلاسلامية هي قلب المدينة.

ورغم ان جو القهوة قديم وتاريخي إلا ان أسعارها مش تاريخية أبداً. ده راجع لأنها إشتهرت وكسبت شعبية على أنها مكان سياحي. فأسعارها اكثر من أي قهوة شعبية تانية، يعني مثلاً سعر كوباية الشاي الواحدة 5 جنية والسندوتشات أسعارها ما بين 10 و20 جنية.

قهوة رائعة ومجموعة ناس متنوعة وعروض فنية، مين ممكن يعوز أكتر من كده؟ عشان كده قهوة «زينب خاتون» مكان يستحق إنك تزوره وتقضي فيه أوقات من زمن تاني مش هـ تندم عليها.