في يوم كنا في طريقنا لمطعم Condetti اللي قرأنا أنه في شارع عمان، ولكن لما رحنا اكتشفنا أنه قفل من زمان! ولقينا بدل منه في نفس المكان كافيه اسمه Z9.

«كافيه ولاونج زد ناين - Z9 Café & Lounge» كافيه كبير وشكله جذاب جدًا يشجعك أنك تدخله، وبعد ما اتكلمنا شوية مع الجرسونات وقررنا أننا ندخل شوية واكتشفنا السر وراء حرف الـ Z فى اسم الكافيه أن صاحبه يبقى محمد زيدان لاعب المنتخب الوطني ونادي بروسيا دورتموند الألماني، وطبعًا رقم 9 لأن ده رقم الفانلة بتاعته.

الديكور حلو جدًا، المكان مليان طاقة لأن لون الكنب والكراسي الأحمر غالب عليه، والحوائط لونها بني فاتح من الطوب الحجري فأعطت رقي وحلاوة للمكان مع لون الأرضية البني، أول ما تدخل هتلاقي مكتبة كبيرة فيها كتب ومجلات وبعدين تدخل هتلاقي أماكن فيها كنب وأماكن ثانية فيها كراسي، وصور زيدان متعلقة في كل مكان بس كانت عاملة زي البوسترات اللي كنا بـ نعلقها فى أوضنا فكانت مش متناسبة مع ستايل المكان خالص!

الإضاءة كانت كويسة قوي، وفيه شاشات في كل حتة صورة بس، لكن صوت الموسيقى كان منتشر في المكان وعالي شوية خاصة أننا كنا قاعدين جنب السماعات، الترابيزات عليها حاجة جديدة أول مرة نشوفها هي قرص مدور فيه 3 أزرار، واحد مكتوب عليه Call علشان لو محتاج الجرسونات بدل ما تنبح صوتك وتنده عليهم، والثاني Bill علشان لو عايز الفاتورة، والثالث Cancel.

Z9 بـ يقدم كل الأطباق والساندويتشات اللي ممكن تشوفها فى منيو مطعم إلا أنه عامل قسم خاص للساندويتشات والأطباق اللبناني زي الكبة اللبنية والفتة والمقلوبة والأرز المعمر وورقة اللحمة وغيرها، وقسم ثاني للباربكيو إلى جانب أنهم بـ يقدموا شيشة.

طلبنا تشيكن باستا (30.99 جنيه) وكانت الفراخ مستوية حلو قوي وطرية وصوص المكرونة شهي، والجريلد فييل بيكاتا (59.99 جنيه) وكان صوص البيكاتا جامد وبـ ينزل لك معاه اختيارين من أرز، خضار سوتيه، بطاطس محمرة أو بطاطس مهروسة، اختارنا خضار والبطاطس كانت مهروسة حلو، وعامة شكل الأطباق وتقديمها جميل.

كل حاجة كانت تمام وكنا مبسوطين والجرسونات حريصين على راحتك وبـ يسألوك على رأيك فى الأكل وبـ يشوفوا أنت محتاج إيه، لكن اللي ضايقنا هو هزارهم الزائد مع بعض وهما واقفين، هو حلو أن الواحد يتصرف على فطرته لكن مش في مكان الشغل! كمان إحنا كنا قاعدين فى منطقة الكنب لكن للأسف كانت التجربة مؤلمة شوية لأن مستوى قعدة الكنب هي نفس مستوى الترابيزة فبـ تضطر أنك تثني ظهرك وتضغط على بطنك علشان تعرف توصل للأكل!

جئنا بقى للتحلية -كانت في منيو منفصل- فطلبنا أم علي (14.99 جنيه) اللي خطفتها عيننا من المنيو لأن نادر لما تلاقي مطعم بـ يقدم أكل عالمي بـ يقدمها وكانت طِعمة جدًا، كمان شربنا أوريو شيك (16.99 جنيه) بس كان عادي جدًا مش بنفس جودة الأكل.