لو فيه حاجة واحدة ناقصة في القاهرة، تبقى أكيد مش الكافيهات. والبشر طبعًا. منطقة المهندسين على وجه الخصوص مزدحمة بالكافيهات، و«تورنيدو - Tornado» موجود في ميدان أسوان، وده بـ يخلّيه سهل الوصول إليه من شارع جامعة الدول العربية.

المكان من الداخل فيه بوسترات كبيرة لأشكال قمم جبال وحقول زرع جميلة. المكان ما يبانش عليه من بره، لكنه واسع جدًا. باقي الديكور قاتم جدًا بكراسي وترابيزات خشبية غامقة، وبعض شاشات التليفزيون الموزعة في المكان وكانت مشغلة قنوات أغاني عربية وقت ما إحنا رُحنا. الديكور الداخلي غريب شوية لأن ناحية منه عبارة عن دولاب بشباك زجاجي ومليان زهور صناعية، وكرة ديسكو واحدة نازلة من السقف وشكلها مليان تراب كثير، ومش بـ تتلمع إطلاقًا.

المنيو كبير جدًا في الاختيارات، لكنه ما يختلفش كثير عن أغلب الكافيهات. المقبلات كان فيها كاساديا الفراخ والكاليماري وتبدأ من 21 جنيه. فيه بعض أنواع السلاطات من أول السيزر سلاد (14 جنيه) ولغاية سلاطة السلمون (30 جنيه). فيه أنواع متعددة من أطباق المكرونة من أول 25 جنيه، وأنواع البيتزا من أول 20 جنيه. الأطباق الرئيسية زي الفراخ المشوية هـ تكلفك حوالي 40 جنيه، وطبق تورنيدو كومبو فواكة البحر بـ 80 جنيه.

وقت زيارتنا كان في الصباح، فـ طلبنا أومليت بالجبنة (13 جنيه) وكابوتشينو (12 جنيه). الأومليت كان مُقدم مع قطع خبز التوست وكوب من الزيتون. على الأومليت من فوق كان فيه جبنة مبشورة أنقذتنا لأن الأومليت نفسه ما كانش فيه جبنة كثير. كله على بعض، ما كانتش تجربة سيئة، لكنها ما أبهرتناش وكانت زي أي تجربة هواة إحنا جربنا نعملها في البيت. الكابوتشينو كان حلو على عكس المتوقع، عليه فوم من فوق وقهوة قوية من تحت.

العاملين كانوا سايبين لنا مساحة وبعيد عننا، وكانوا ودودين لمّا اتكلمنا معاهم. دورة المياه كان فيها شيء من الفوضى. العامل المسئول عن نظافتها أكيد بـ يعمل بشعار "لو مبلول يبقى أكيد نظيف". الأرضية والتواليت والحوض كمان كانوا مبلولين، وده ما كانش شيء لطيف بالمرة.

كله على بعضه، «تورنيدو» عامل كأن ضربه تورنيدو حقيقي (إعصار يعني). لكن لو عاوز إفطار في الرخيص أو كوب قهوة فهـ يبقى اختيار كويس لك لو أنت ساكن أو مِعَدّي من جنبه.