من وإحنا صغيرين بـ نعدي من جانبه وإحنا فى شارع محيي الدين أبو العز وكان بـ يشدنا بشكله الخارجي الخشبي والتاندة الملونة وكمان باسمه الملكى «رويال بيكري – Royal Bakery»، حسينا أن المكان من الداخل مش طبيعي، لكن للأسف أحلام اليقظة مش لازم تتحول لحقيقة، وعنينا اللى كانت مش بـ تتشال من على المحل بقت باصة أمامها وهى ماشية فى الشارع.

أول ما دخلنا وكلنا حماس للتجربة، صُدمنا من ديكور المكان، الديكور عادي جدًا، ثلاجات عرض فى كل مكان، زحمة وفيه مكان صغير قوي للناس تقعد تأكل هناك، ما كانش فيه حد قاعد وقت زيارتنا لكن الموضوع ما يفتحش النفس، زاد عليه أن الراجل اللى استقبلنا وسألناه على المخبوزات كان ملامحه جامدة ومش نفسه طويل معانا.

المكان بـ يقدم تشكيلة كبيرة من البيتي فور (رويال بـ 75 جنيه واللوكس بـ 55 جنيه) والبسكويت والجاتوهات (من 7 إلى 14 جنيه للقطعة) والكيك (28 جنيه) والشوكولاتة (الكيلو من 75 لحد 120 جنيه والمستورد بـ 170 جنيه) والعيش بأنواع وأحجام مختلفة وكمان المشروبات الساخنة والباردة ونواشف زي الباتون سالية والساليزون والمنين.

المخبوزات كانت عبارة عن كرواسون سادة (5 جنيه)، وبالجبنة الرومي (5.5 جنيه)، وبالسوسيس (6 جنيه)، ومافيش الأنواع الثانية اللى بعد كده اكتشفنا أنها فى المنيو، شكل المخبوزات ما كانش مغري قوي خاصة أننا عاوزين نفطر، وباقى الاختيارات اللى أمامنا كلها مسكرة وتحلية.

بعد ما اختارنا نأخذ إيه مضطرين، أخذنا نصف كيلو بسكويت مشكل كان فيه بالكوكيز وقطع الكورن فليكس والمكسرات وغيرها (الكيلو بـ 55 جنيه) الخبيز عامة كويس بس العادي مافيش حاجة علقت معانا فيه ماعدا الكوكيز اللى بالشوكولاتة، كانت طرية والشوكولاتة كانت حلوة جدًا، وسألنا على المنيو لقينا المفاجأة أنهم بـ يعملوا ساندويتشات! على الرغم من أنهم بـ يفتحوا الساعة 7 الصبح ودى حاجة هائلة لكن الساندويتشات ما كانتش متاحة على أرفف العرض والراجل جابها لنا من السبت من وراء ثلاجة العرض.

طبعًا على الفور غيرنا رأينا واختيارنا وأخذنا من عندهم ساندويتش رويال بالتركي المدخن والروست بيف (13 جنيه للواحد) وكمان عندهم اختراع حلو أوي وهو باكيت الميني ساندويتش (12 جنيه) فيه ساندويتشات كيزر صغيرة كل واحد فيه حشو مختلف: تونة، روست بيف، تركي مدخن، جبنة شيدر ونوعين جبنة ثانيين مع جزر وفلفل أخضر وزيتون. الساندويتشات بصفة عامة شكلها جذاب وحلو أكثر من المخبوزات وطعمها لما ذقناه كان حلو جدًا مافيش كلام عليه. كلهم فى نوع عيش فرنساوي.

زيارتنا اتختمت بلخبطة فى الحساب، بعد ما دفعنا الفلوس وكنا هـ نمشي طلع فيه لخبطة ودفعنا فلوس زيادة، هى حاجة ممكن تحصل فى أى مكان بس الاستقبال مع جو المكان قفلنا منه واتضايقنا. نعتقد دي آخر مرة ممكن نزور المكان علشان نجيب أفطار لنا، "رويال بيكري" محتاج تضبيط فى حاجات كثير علشان ينافس أماكن كثيرة بـ تقدم نفس الخدمة وأفضل كمان.