المشي فى شوارع الإسكندرية الجميلة جنب البحر وسط عواصف الشتاء بـ يخلينا نتأكد أن المدينة دي لها سحر لا يقاوم بجوها النقى وشوارعها النظيفة وكمان منظر البحر وهو بـ يحضن الكورنيش، بس مش دى كل حاجة بـ نحبها هناك.
فى منطقة "الرملة" بالإسكندرية لا يمكن ما تشمش رائحة القهوة، ولأنك هـ تقعد تمشي وراء الرائحة أكيد هـ تلاقى المصدر، موجود فى ركن فى شارع سعد زغلول، محل القهوة البرازيلية ده متفرد من نوعه.
بجد اتبع الرائحة ومش هـ تتوه عن مصدرها، الكافيه بدورين واجهته زجاج، الديكور من الداخل جميل جدًا وهـ تلاقى ماكينات تحميص قهوة شكلها أنتيكة وعبوات قهوة مرصوصة جنب بعضها على الحائط، كراسي بار طويلة مرصوصة برضه عند الشباك وفى الدور اللى فوق هـ تلاقى ترابيزات وكراسي للناس اللى عاوزة تقعد مدة أطول.
إحنا مش عارفين هل حقيقى القهوة اللى عندهم دى من البرازيل بجد ولا دى وسيلة للتحايل، بس إحنا هـ نصدقهم، مش علشان قلبنا طيب، لكن لأن القهوة طعمها روعة، المزيج اللى بـ يعملوه مضبوط علشان تعرف تبدأ يومك بجد.
على الرغم أن فى بعض الأحيان الخدمة بطيئة، طاقم العمل هناك حبوب جدًا وبـ يهتموا جدًا بالقهوة اللى بـ يقدموها، اللى أحبطنا هناك بس قلة الفوم اللى على الكابتشينو (12 جنيه).
المنيو واضحة مافيهاش طلاسم، فيه اختيارات أساسية للقهوة منها كوب القهوة (8 جنيه)، واختيارات من الاسبريسو منها كافيه باللبن واسبريسو كون بانا، وبكام جنيه زيادة ممكن تجيب لبن أو مشروبات باردة بنكهات من اختيارك زي اللوز والبندق، والمكان هنا بـ يحط النكهة بالمضبوط وده ما تلاقيهوش فى أماكن كثير دلوقت.
ممكن كمان هناك تجيب حبوب بُن بالكيلو، عندهم نوعين أو ثلاثة، الهاوس بليند بـ 45 جنيه للنصف كيلو، يا إما تأخذها زي ما هي أو ممكن تطحنها من اختيارك فى الماكينة عندهم.
كل مرة بـ نزور الإسكندرية بـ نشتاق أننا نروح المكان ده، ولو فى يوم عجبك الموضوع وقررت تروح أنت كمان هـ تلاقينا فى ذيلك على طول.