معروف أن القاهريين بـ يعشقوا أى حاجة حلوة، وكافيهات القاهرة شهدت منافسة كبيرة من أماكن جديدة فتحت في العاصمة. مع خبرة تتجاوز 100 سنة فى عالم الحلويات، الاسم الباريسى المعروف "فوشون - Fauchon" بـ يقدم حلويات فاخرة ومخبوزات مميزة للمدينة. زيارتنا لفرعهم فى مدينة نصر داخل فندق سونستا كانت لتجربة الحلويات الفرنسية الأصلية.

مكان "فوشون" على يمين مدخل اللوبى بديكوراته المعروفة بلونها الفوشيا والأسود وسط المساحة الصغيرة، لكن منظمة بعناية فى نفس الوقت. كبائن زجاجية كبيرة بـ تعرض مجموعة من الحلويات اللذيذة، أما الأرفف فمليانة بالمنتجات الملونة. رغم أن الفرع بـ يقدم قعدة تشبه الكافيهات، لكن مافيش أى منيوهات، وده معناه أن طريقة طلبك الوحيدة عن طريق الكاونتر بنفسك.

من الأسباب الرئيسية فى شهرة فوشون هو الماكارون، ده غير تقديمه لمجموعة من الحلويات وفواتح الشهية اللذيذة. لاحظنا علب تحتوى على قطع صغيرة من كريب الجبنة (30 جنيه)، بسكويت بالجبنة (+107 جنيه)، برطمانات مسطردة (115 جنيه) وعلب صفيح من الفواجرا foie gras الفرنسية، أسعارها تبدأ من 275 جنيه بالنسبة لحجم 65 جرام. مجموعة من مربى الفواكة سعرها 120 جنيه، وكمان تشكيلة كبيرة من نكهات الشاى المختلفة تحتل أرفف جزء كامل؛ علبة متوسطة جذابة من الشاى الأخضر مثلاً سعرها كان 255 جنيه. أسعار عجين الكيك يبدأ تقريبًا من 30 جنيه، معجنات تكفى فرد واحد سعرها 20 جنيه وكيكات أكبر للمناسبات الخاصة، منها شوكليت موس 'Reve Gauche' بسعر 170 جنيه و'Charlotte Frambois بـ 165 جنيه. الماكارون الخاص بهم سعره محدد بناءً على الوزن (210 جنيه/ كيلو)، ونفس الكلام بالنسبة لقطع الشوكولاتة المغطاة بالسكر chocolate nibbles بسعر من 250 لـ 390 جنيه الكيلو.

معظم منتجات فوشون تغليفها جذاب وجاهزة لتقديمها كهدية؛ تشكيلة من الشوكولاتة والجيلى بـ تقدم داخل علب صفيح شيك على شكل قلب (150 جنيه) أو على شكل دبدوب (160 جنيه)، مع الهدايا الأكثر شعبية زى فازات صيني تبدأ من 700 جنيه، وسلات هدايا جاهزة فيها أجمد منتجات فوشون سعرها يوصل لغاية 1000 جنيه.

طلبنا قطعتين صغيرين من المارزيبان اللى صعب تلاقيهم فى العاصمة (6 جنيه للقطعة)، قطعة إكلير شوكولاتة (20 جنيه)، قطعتين بسكويت تغطيهم الشوكولاتة (3.60 جنيه) و250 جرام مشكل من الماكارونز (52.50 جنيه). رغم أن قطع المارزيبان كانت ملونة بحيث تأخذ شكل فواكة مختلفة، فوجئنا أن مافيش فرق فى الطعم. الطبقة الخارجية لسوء الحظ كانت ناشفة أكثر مما توقعنا، أما الطعم المسكر فكان قوى بزيادة ويفتقد نكهة اللوز الحقيقية. البسكويت كان طرى، طازج وطعم الشوكولاتة كان روعة، أما الإكلير فكان دسم بزيادة، مع طبقة مُرة من الشوكولاتة الداكنة على الوجه وحشو من الشوكولاتة بالحليب داخل عجينة طرية، واللى كان واضح أنها اتسخنت أكثر من مرة.

مع 250 جرام من الماكارونز، جهزنا علبة صغيرة فيها 15 قطعة؛ خمسة موز، خمسة توت أحمر وخمسة شوكولاتة. طعم كل قطعة منهم كان خرافى وأحلى حتى من تخيلنا، مع طبقة خارجية مقرمشة ومركزها السائح بطعمه اللذيذ. عرضوا علينا كمان نتذوق النكهات الباقية، زى القهوة والشوكولاتة المزدوجة، والاثنين كانوا منتهى الروعة. مافيش كلام أن فوشون محافظ على سمعته كأحسن مكان يقدم الماكارونز فى المدينة. أحجام العلب بألوانها المبهجة تتراوح بين الصغير والكبير، بحيث قطع الحلويات الرائعة تكون اختيار مطروح لكل الناس اللى محتاجة هدايا لحفلات العشاء.

رغم أن أغلب المنتجات المستوردة أسعارها عالية، حلويات ومخبوزات فوشون المحلية أسعارها معقولة بالمقارنة مع منافسينهم، وتعتبر وجبات خفيفة أو هدايا راقية وطعمها لذيذ.