مش جديد علينا في مصر أننا نلاقي مكان مسمى على اسم منطقة، ويبقى موجود أصلًا في منطقة ثانية خالص... زي كده جامعة القاهرة اللي موجودة في الجيزة، ونادي الزمالك اللي موجود في المهندسين، وهكذا... بس أصحاب أزمالك كافيه - Ezamalek Cafe لهم رؤية في اختيار الاسم، هي مش غلاسة والسلام، أصحاب المكان شايفين أنهم قادرين على نقل إحساس كأنك في الزمالك، وأنت في مصر الجديدة.

الواجهة الخارجية للمكان فكرتنا بالزمالك فعلًا، الحائط المدهون باللون السكري، مع الباب العتيق المدهون بالأزرق، واللي مكون من 4 ضرفات، مش مفتوح منهم غير واحدة يا دوب تدخل فرد بالعافية، ما قدرناش نفهم ليه التعسف ده... ما علينا، استكمالًا للوصف: بجانب الباب علامة كبيرة شبيهة بعلامات اللي بـ يكتب عليها اسم الشوارع في مصر، لونها أبيض وأزرق. كل ده أوحى لنا بالزمالك.

لما دخلنا الكافيه، لاقيناه نسخة معدلة من كافيه مكس اللي كان فاتح من سنة في الزمالك، الحوائط لونها رمادي، الكراسي بلاستيك من نفس اللون والترابيزات خشبية بسيطة. الديكور في مجمله بسيط جدًا، وغير متكلف، سواء الإضاءة الصفراء أو المكتبة المودرن اللي فيها مجموعة من الإكسسوارات العتيقة زي آلة كاتبة وجرامافون صغير. الشيء المبهر الوحيد، واللي فعلًا ما شفناهوش في أي مكان ثاني ولا حتى في الزمالك هو حائط مرسوم عليه بالكامل مجموعة من الزخارف الشرقية بألوان ساخنة زي الأحمر والبرتقالي بدرجاته. فاضل أننا نقول أن فيه شاشة LCD معروض فيها مباريات كأس العالم.

استقبلنا جارسون ببرود أو ملل شديد، وأخذنا المنيو اللي مليء بكل الأصناف اللي ممكن تتخيلها، مشهيات وأطباق رئيسية، كريب حادق وحلو، ده غير الحلويات والعصائر. طلبنا من المقبلات بطاطس محمرة بالجبنة (13.45 جنيه) ويا ريتنا ما طلبناها، لأنها كانت عبارة عن بطاطس قديمة، غرقانة زيت، رشوا عليها جبنة رومي وفتتوا قطع جبن شيدر ورموها في المايكروويف، مافيش داعي أننا نقول أكثر من كده! طلبنا سلاطة سيزر بالفراخ (31.95 جنيه) بالرغم من كميتها المعقولة إلا أنها كانت عادية، لأن الخس ما كانش طازج، وبعض قطع الفراخ كانت شبه متفحمة، بالرغم من وفرتها.

الطبق الرئيسي كان فراخ بالكاري مع باستا (43.95 جنيه)، لازم نقول أن الفراخ بالكاري كانت أحسن حاجة أكلناها في المكان، التتبيلة مضبوطة، والفراخ طرية جدًا... لولا أننا بـ نكره كلمة "زبدة" كنا قلناها. الباستا بالصوص الأبيض كانت شهية بالرغم من خفة قوام الصوص. طلبنا بعد كده كريب نوتيلا (22.95 جنيه)، كان عادي، ومافيهوش إبهار، إلا أنه قضى غرض التحلية، مع عصير الليمون بالنعناع (17.95 جنيه) واللي كنا محتاجينه فعلًا ينعشنا في الحر ده.

ذكرنا أن الجرسون كان بـ يتعامل معنا ببرود شديد، بالرغم من استيائنا، إلا أننا أخذنا بالنا أن الجرسون "عمر" هو الوحيد في المكان كله المسئول عن تقديم المأكولات والمشروبات، بينما بقية العاملين مسئولين عن الشيشة... صحيح! أزمالك بـ يقدم الشيشة بأنواعها، وشعارهم على صفحتهم على الفيسبوك بـ يقول: "الحياة قصيرة علشان ترضى بشيشة رديئة!" وده كمان كان رأينا!

من الآخر أزمالك هو نسخة أخرى من كافيهات الزمالك، واللي مناسبة تمامًا لقعدة حلوة مع أصحابك، ده غير أنك ممكن تستمتع بمباريات كأس العالم هناك!