أجمل حاجة لما تروح مكان بـ يطل على منظر جميل، وفي نفس الوقت تستمع بالأكل هناك، مطعم كواي – Quay من أجمل الأماكن اللي على النيل في القاهرة، لو عاوز تروح مع عائلتك أو مع أصحابك هـ تستمتع أكيد.

بحب أثنين سوا، المياه والهواء.. المياه والهواء.. فاكرين الأغنية دي لليلى مراد، هـ تحسوا بمعناها قوى وأنتم في كواي، المكان على النيل بالظبط وفيه مكان مكيف علشان لو الجو مش حلو، وكمان فيه مكان مخصص للأطفالkids corner لو عاوزين يلعبوا. لكن أجمل حاجة أنك لو عندك أي مناسبة عاوز تحتفل بها خطوبة أو تجمع كبير للعائلة أو احتفال بعيد ميلاد، كواي ليه سفينة خاصة به بـ تأخدك في جولة في النيل، تأكل مع الناس اللي بـ تحبهم وتنبسطوا سوى، وده غير المطعم الأساسي طبعًا.

وإحنا داخلين الجرسون قالنا أن الـMinimum charge 60 جنيه للفرد بس لو كنا جئنا الأثنين (اللي هو النهارده يعني) عاملين يوم free minimum charge for girls only وكمان جايبين فرقة تغني، وده لأنهم كل إثنين بـ يعملوا حاجة جديدة مختلفة تبسط الزبائن. فا ممكن تنتهتزوا الفرصة النهارده لو حابين.

أول ما قعدنا وخلاص قررنا هـ نطلب إيه، يفاجأنا الجرسون أن الـ Menu ده لسه جديد ومش موجود أغلب اللي فيه، وبقينا كل أما نقوله على طلب يقولنا مش موجود.. لغاية لما قالنا على اللي موجود تسهيلًا علينا وعليه، الجميل أن المنيو فعلًا كبير ومتنوع وطبعته طبعة مجلة فعلًا، ومقسم للأكثر من جزء، وجزء لبناني، وجزء متنوع ما بين أكلات إيطالية ومكسيكية وعادية، وجزء صور للمكان.

الحقيقة أن عصير المانجو (27 جنيه) والفرابتشينو (33 جنيه) جابوهم على طول وكانوا متناسبين جدًا، لكن بعد كده فضلنا مستنين الأكل لحوالي ساعة وربع، ونروح نتصور ونرغي وعملنا كل اللي ممكن تتخيلوه إلا أن الجوع غلبنا وكنا حاسين احساس الناقدين في برنامج ماستر شيف، وشوية وهـ نقوم نمشي عيب كده بقى. لكن جودة الأكل خلتينا نغض نظرنا عن موضوع التأخير ده، لأن الأكل فعلًا كان ممتاز، الكمية كانت كافية ومتوسطة لا كبيرة ولا صغيرة، والتقديم كان لطيف. فلما تحب تروح هناك أبقى اعمل حسابك على بيات بقى، يعني تروح الصبح تتغدوا العصر، لأن أي حاجة بـ تطلبها بـ تأخد ساعة على الأقل علشان تيجي، فروح استمتع بالمكان أكثر مع حبايبك، ولو أنت مستعجل.. يبقى افتكر أننا قلنا لك بلاش.

مبدأيًا كده طبق المقبلات اللي كان عبارة عن كبدة لبناني بدبس الرمان (35 جنيه)، كان مظبوط جدًا وكانوا حاطين تحت الكبدة بطاطس محمرة شاربة الصوص طبعًا، فكانت حلوة جدًا ومهيئة إننا ندخل على الطبق الرئيسي، طبق الدجاج بالصوص المكسيكي (65 جنيه) واللي كان حار جدًا ومليان توابل منعشة، كأن بركان فيزوف قرر ينفجر فجأة في فمك مع أول قطعة بـ تستطعمها، بس بعد كده بـ تتعود، ومنظر الفلفل الملون والبصل كان حلو قوي الحقيقة مع البطاطس المهروسة جدًا الفاتنة والخضار السوتيه، بس برضه وصفه في المنيو كان مختلف عن منظره في الحقيقة، لأنه كان فيه حاجات المفروض تضاف زي الذرة الحلوة والفاصوليا الحمراء، ما كانتش موجودة في الطبق خالص. طلبنا كمان طبق دجاج بالمشروم والكريمة (65 جنيه)، والحقيقة أن الدجاج كان مطبوخ بشكل ممتاز والصوص كمان كان حلو قوي، المشكلة الوحيدة كانت في الرز كان معجن للأسف، بس البطاطس المحمرة كانت مقرمشة ولذيذة.

طبعًا بعد الوجبة الدسمة دي، كنا عاملين زي، زي اثنين مقاتلين خارجين من ساحة قتال بـ يهتفوا:"حرااام كفايه..!"، لأننا كنا طلبنا chocolate fondant (35 جنيه)، واللي معروف أنها كارثة إنسانية تمشي على الأرض، برضه الطلب اتأخر ساعة وكل ما نقول للجرسون، يصبرنا بكام كلمة والسلام، بس الحقيقة أن الموضوع كان يستاهل الصبر، منظرها على الطبق كان وهمي والآيس كريم فانيليا فوقها، هي صحيح كانت صغيرة، بس جبارة.. كل قطمة منها ممكن تشعرك بلذة الشوكولاتة القاتلة وحلاوة الآيس كريم المنعشة، حاجة كده سخنة وساقعة في نفس الوقت، تضرب في دماغك وتخليك تتنح كأن معاد النوم جاء بالظبط.

المهم كانت زيارة لطيفة، لو عاوز تجرب مكان جديد ولذيذ دوس يا كبير، بس تبقى مفضي نفسك يومها. ودائمًا وأبدًا خد معاك حد أنت بـ تحبه وأحمد ربنا أنه رزقك بوجوده في حياتك، لأنك ممكن تكون واخده كشيئ مسلم به في حياتك، وده طبعًا مش صحيح، ما تكونش كائن شحيح ما بـ يحسش بقيمة الحاجة إلا لما بـ يفقدها. كن كريم وشكور لكل نعمة في حياتك وأجملهم الحب بلا مقابل.