مهما كان عدد الأكلات الأجنبية الموجود وسط مطاعم القاهرة، مافيش أحلى من الأكل المصري الأصيل، وهو ده كان الدافع أننا نزور المطعم الجديد في هليوبوليس سكالانس - Skalans.

سكالانس هـ تلاقيه في منطقة مساكن شيراتون، قريب جدًا من حمادة شيراتون –وهو مطعم مشهور بـ يقدم أكل مصري زي الفول والطعمية– وهو عبارة عن محل صغير بكراسي زرقاء شكلها مطرقع تصميمها يشبه كانز البيبسي وتصميم الأرضيات على شكل أرض الشارع، الحقيقة أن سكالانس شعبيته بـ تزيد يوم بعد يوم، ووقت زيارتنا كان مليان ناس على آخره، وبعد ما أخيرًا كراسي فضيت، لاقينا الناس المنتظرين قبلنا احتلّوها.

المنيو بصراحة كلها مغرية، من ساندويتشات الكبدة للسجق الإسكندراني المشطشط (8.50: 10.50 جنيه للواحد) والحواوشي (12: 23 جنيه) لغاية المكرونات (19 جنيه) وأطباق اللحوم السبايسي (30: 32 جنيه) ده غير السجق المشوي بالجبن (10.50 جنيه) اللي يعتبر واحد من ساندويتشات سكالانس المخصوصة، أخيرًا قررنا نطلب إيه، واحد حواوشي وسط وواحد كبير (12 جنيه - 19 جنيه) وساندويتش سجق إسكندراني (8.50 جنيه) وباكتين بطاطس محمرة (5 جنيه للواحد).

طَلَبت معانا كمان نجرب الحلو، وما بين سكلانس حلو (8.50 جنيه) وده ساندويتش فيه قشطة وعسل ومربّى وحلاوة، ونوتيلا حلو (8.50 جنيه) ودي حلاوة بالنوتيلا، فقررنا نطلب الأخير.

بعد ساعة كاملة، فرحنا فرحة أبو تريكة بعد ضربة جزاء كأس أمم 2006 لما سمعنا صوت الكاشير بـ يصرخ وينادي على رقمنا وأن أكلنا جهز، ومعاه كمان شوية مخلل، الحواوشي كان معمول في نصف رغيف عيش وطعمه كان لذيذ، وصحيح كان مزيّت شوية، بس تتبيلة اللحم المفروم كانت هايلة والغريب أنه كان خفيف.

نروح على السجق الإسكندراني اللي أحبطنا شوية والمكون من بتاع نصف سوسيساية متقطع عليها خضار وغرقانة طحينة، الفكرة أن الساندويتش كان ناقصه الشطشطة الإسكندراني والتتبيلة الجميلة النفاذة المعروفة عنه، ونقدر نقول أنه ضعيف وطعمه مش على المستوى.

أول ما هـ تسمع اسم الساندويتش ده تحس أن فيه حاجة مش مضبوطة في الموضوع، بس الحقيقة أن النوتيلا مع الحلاوة كانوا روعة، والغريب أنه كان خفيف وطعمه مميز.

المهم، بعيدًا عن شوية مشاكل زي الخدمة البطيئة والمزيكا العالية بشكل مبالغ فيه، زيارتنا لسكالانس كانت مرضية، خليك بس عارف أن المكان مش مريح.