عادة لما بـ نروح كافيه من اللي ممكن نطلق عليه Shisha Place بـ نبقى متخوفين من الأكل هناك؛ لأن في الوقت الحالي معظم الكافيهات اللي بـ تعتمد على الشيشة وقعدتها ما بـ تركزش اهتمامها على جودة الأكل، وبـ تعامل نفسها على أنها النسخة الشيك من القهوة البلدي، هي وجهة نظر تحترم، لأن في النهاية اللي عاوز ياكل بجد هـ يروح مطعم.

بالرغم من زحمة المهندسين اللي بـ تخلي معظم الكافيهات ضيقة، إلا أن أول حاجة لاحظناها في زوكا - Zucca أن المكان واسع وله مساحة خارجية كمان، ما بين الترابيزات والكراسي الخشب الفاتحة، والحوائط البيضاء مع حوائط كاملة من الطوب الأحمر، ديكورات زوكا بسيطة ومعاصرة في مجملها، للأسف الناس اللي مالهاش لا في التدخين ولا في الشيشة مش هـ تحب زوكا لأن مافيهوش مكان لغير المدخنين.

المنيو مش كبير ولكن جامع تقريبًا كل حاجة سواء المقبلات، الشوربة، الباستا وحتى البرجر، ده غير مجموعة المشروبات اللي بـ تتنوع ما بين كوكتيلات وعصائر وطبعًا القهوة والشاي، أول حاجة طلبناها كانت شوربة طماطم (18.95 جنيه)، وباستا بولونيزي (45.95 جنيه). بعد فترة مش قليلة الجرسون بدأ يجهز لنا الترابيزة؛ الـ Covers والملاعق والشوك، تحمسنا وتوقعنا أن الأكل خلاص على وصول، ولكن للأسف الموضوع طول لمدة 30 دقيقة كمان، وهو صحيح الأكل كان وقت التقديم، ولكن إحنا كنا بصراحة بـ نموت.

المهم، الشوربة جاءت في وقتها -بما أننا كنا بالليل والدنيا برد- كريمي وفي نفس الوقت طعمها رائع مش الطعم الصناعي اللي بـ تحسه في طماطم المعلبات، أما الباستا فكانت كميتها ممتازة، ومناسبة لحالة الجوع اللي كنا فيها، الباستا البينا تسويتها كانت مضبوطة، والصوص الأحمر باللحم المفروم كان لذيذ، إلا أننا كنا نتمنى لو كانوا زودوا الصوص شوية، قُدم مع الطبق جبنة بارميزان مبشورة في طبق منفصل، كميتها كانت وفيرة زي ما بـ نحب، وده كمان خلى الطبق ناجح جدًا بالنسبة لنا.

بعد فترة طلبنا مولتن كيك (35 جنيه)، واللي كانت أكثر من ممتازة، سواء الكيك الخارجي، أو طعم الشوكولاتة السايحة الساخنة مع آيس كريم الفانيليا، كنا نتمنى أنها تكون أكبر من كده، ولكن هي حجمها في المجمل ما يختلفش عن حجم المولتن كيك اللي ممكن تلاقيها في أي مكان ثاني، الكابتشينو (19.95 جنيه) اللي شربناه مع الحلو كان لطيف، القهوة صحيح كانت محتاجة أن نكهتها تكون أقوى من كده، ولكن ما ننكرش أننا استمتعنا بالكوب ككل، سواء الفوم أو نوع اللبن أو الكمية.

نعتقد أن زوكا اختلف عن كافيهات الشيشة الثانية من حيث جودة الأكل، وده في حد ذاته ميزة، لأن في أي مجموعة فيه ناس بـ تبقى عاوزة تأكل وناس عاوزة تشرب شيشة، وبالتالي كله هـ ينبسط هناك.