سوق السيارات المستعملة في القاهرة
سوق السيارات المستعملة في القاهرة
اصدرت في: 21/04/2011

من أقوى التجارات والأسواق في مصر حالياً سوق السيارات، والأقوى منه سوق السيارات القديمة والمستعملة، مصر من بلاد قليلة في العالم اللي مهما العربية قدمت بـ يفضل ليها بيعة حتى لو عدى على موديلها 30 سنة، وده نتيجة لأن أعمال الصيانة والسمكرة والتجديد بـ تتم بحرفية عالية جداً في مصر، ومهما كانت حالة العربية أو الصدمات اللي فيها، دايماً هـ تلاقي اللي يقدر يصلحها، وبالتالي هـ تلاقي اللي يشتريها. يعني نقدر نقول أن فكرة مقبرة السيارات بمفهومها الغربي صعب جداً يتوجد في بلد زي مصر، وعشان كده عمرك ما هـ تغلب في انك تخلص من عربية أو تجيب عربية على قد فلوسك أو تغير الموديل سنة بسنة.

أشهر طريقة لبيع وشراء وإستبدال العربيات المستعملة هي المعارض المنتشرة في كل أحياء القاهرة بشوارعها الرئيسية والفرعية، بس فيه شوارع بـ تتحول لسوق كبير للتجارة دي وده لما بـ يكتر عدد المعارض فيها وده حصل في شوارع زي «إبراهيم عبد الرازق» المتفرع من جسر السويس في حي عين شمس، وشارع «الفيروز» المتفرع من شارع عين شمس نفسه. في الشوارع دي مش هـ تحتاج تمشي كتير قبل ماتلاقي طلبك في معرض من المعارض إذا كنت رايح تشتري، أو تدخل كل معرض تسيب مواصفات العربية وتحط شروطك للبيع وتسيب بياناتك ده لو كنت رايح تبيع، وطبعاً المعرض بـ يكون له نسبة متفق عليها من سعر البيع أو بـ يحدد مبلغ ثابت بغض النظر عن السعر اللي هـ يجيلك.

الأهم من المعارض هو سوق السيارات المستعملة في الحي العاشر بمدينة نصر، إتشهر بإسم «سوق الجمعة» بس مؤخراً بقى يشتغل يوم الأحد كمان. ساحتين جنب بعض مساحتهم كبيرة جداً، وفيها مكان زي كوفي شوب لعمل مشروبات لرواد السوق، بـ يتم دفع رسوم لدخول السيارة (10 جنيه) وتدخل العربية وتاخد مكان جوة الساحة وبـ يفضل صاحبها واقف جنبها عشان يجاوب على إستفسارات المشترين. وطبعاً لو إنت اللي رايح تشتري ومش معاك عربية بـ تدخل من غير رسوم. ميزة السوق أنه فيه موظف شهر عقاري لإنهاء وتوثيق العقود، ومن فترة قريبة الموظف بقى متواجد يوم الجمعة كمان اللي هو أجازة رسمية، وبـ يفضل موجود من الصبح لآخر اليوم طول فترة عمل السوق. نصيحة لو رايح بـ عربيتك وناوي تبيع؛ شيل منها كل الحاجات المهمة والتقيلة الخاصة بيك عشان سهل جداً إنها تتباع في 10 دقايق وترجع من غيرها. فيه أخبار عن نقل السوق لمدينة بدر بطريق إسماعيلية الصحراوي بس لسه الموضوع مش أكيد.

أهم حاجة في «سوق الجمعة» الفصال حتى آخر نفس، سواء كنت عايز زيادة في سعر عربيتك، أو تقلل في سعر عربية هـ تشتريها، في سماسرة شغلتها يروحوا السوق ويستلقطوا عربيات بأسعار قليلة بعد ما يوهموا صاحبها أن فيها عيوب الدنيا والآخرة وإنها هـ تتكلف قد كده تصليح، فـ خللي بالك ويستحسن تكشف على عربيتك قبل ما تروح عشان تبقى عارف اللي فيها ومتمنها صح. ونفس الفكرة لو هـ تشتري عربية لازم تكشف عليها عند ميكانيكي تكون ضامنه أو في محطة بنزين موثوق فيها وده قبل ما تعمل أي تعاقد عشان مايكونش فيها عيب خطير ماتكونش واخد بالك منه.

ممكن جداً وانت سايق في شوارع القاهرة حد ماشي جنبك بعربية يطلب منك تهدّي عشان يسألك إذا كنت عايز تبيع، وده من غير ما تكون حاطط ورقة على إزاز العربية إنك عارضها للبيع، فمابالك لو كنت حاطط! وفيه شوارع ومناطق معينة زي «شارع السباق» في مصر الجديدة وبعض شوارع منطقة مساكن شيراتون بـ يحصل فيها زي تجمع غير رسمي لراغبي بيع وشراء السيارات.

بعض شركات السيارات في مصر زي «BMW – Subaru – Mercedes» بـ تعمل نشاط إستبدال الموديلات القديمة لعربياتها بموديلات السنة الجديدة «تريد إن - Trade In» ودفع الفرق المادي بواقع 5% خصم من قيمة السيارة كقيمة إهلاك سنوية ده في حالة أن العربية سليمة ومش عاملة أي حوادث. وفيه شركات تانية بـ تسعى لتفعيل الخدمة دي بشكل أكبر على آخر سنة 2011.

سوق السيارات على الإنترنت له زباينه، معظم المواقع والمنتديات بت تعمل ده كخدمة للعرض والتواصل بين البائع والمشتري من غير مقابل مادي، إنما البيع والشراء على الإنترنت اللي يكون الموقع له فيه نسبة زي المعارض لسه مفيش حاجة زي كده، إنما فيه مواقع زي Contactcars.com وSiyarat.net ممكن من خلالها تعرض عربيتك أو تدور على عربية بالمواصفات اللي عايزها وتسجل بياناتك وكل ده مجاناً.

صفحات وملاحق السيارات في الصحف ومطبوعات زي «الوسيط» بـ تسهل عملية البيع والشراء والإعلان ممكن يتكلف من 40 لـ60 جنيه لو حجمه صغير وحسب عدد الكلمات.

بيع وشراء المستعمل بـ يعتمد بشكل كبير - وممكن نقول رئيسي - على العلاقات الشخصية والإتصال المباشر زي الأصحاب والقرايب والمعارف، بس الطرق التانية اللي قولناها بـ تبقى بديل فعال جداً في حالة ان العلاقات الشخصية مانفعتش.

التعليقات
تصويت

Loading...

اكسب! ماكينة إيلي لتحضير القهوة
اكسب! ماكينة إيلي لتحضير القهوة
عن الكاتب
وليد أبوعرب
حرر بواسطة:
وليد أبوعرب
تاريخ النشر:
21/04/2011
محرر مساعد سابق - بـ يحب الخروج، دماغه فى الفرق الموسيقية وبـ يلعب مزيكا، بـ يحب يكون عنده معرفة عن كل شيء، بـ يزهق بسرعة! ما بـ يحبش تويتر.