10 أفكار بسيطة علشان تواصل يومك فى الشغل في القاهرة - الحياة في كايرو Feature - كايرو 360
 







10 أفكار بسيطة علشان تواصل يومك فى الشغل في القاهرة
10 أفكار بسيطة علشان تواصل يومك فى الشغل في القاهرة
اصدرت في: 17/11/2015

شغلنا في المكتب كل يوم من 10 صباحًا: 6 مساءً مش بـ نواجه فيه شياطين ووحوش بـ تحاربنا وتحاول تقضي علينا، وبرضه مش جنة من الأحلام والحياة الوردية، كلنا مرت علينا أيام في الشغل شوفنا فيها أوقات صعبة وتخليك تتمنى لو اليوم فيه كام ساعة زيادة.

سواء كنت موجود في الشغل اللي بـ تحلم به أو بـ تشتغل علشان تدفع فواتيرك، إحنا بـ نقدم لك عشر أفكار بسيطة ممكن تساعدك تحتفظ بسلامة قواك العقلية وقت الشغل.

 

كفاية أعذار

كلنا عندنا زميلنا اللي دائمًا عنده أعذار ممتازة لحياته/ حياتها الملخبطة.

لو كنت أنت الشخص ده ودائمًا بـ تشتكي لزملائك إزاي فترة نومك كانت قليلة أو الدوشة الفظيعة الخارجة من عند جيرانك أو أي حاجة تخلي حياتك تعيسة، نرجوك كفاية!

طبقًا لجريدة نيويورك تايمز، المتخصصان في علم النفس ستيفن برجلاس وإدوارد أي جونز بـ يستخدموا مصطلح "إعاقة الذات" لوصف الموضوع ده، وبـ يشوفوا أنها وسيلة للدفاع عن صورتك أمام نفسك.

المرة الجاية لما الكاوتش ينام منك أو المنبه ينام منك برضه الصبح، أرجوك بلاش تلعب دور المظلوم؛ حتى لو كان مديرك أو زملائك في الشغل متفهمين للموقف، مع كل مرة بـ تقول فيها أعذار، أنت مش بس بـ تقلل من كفائتك، ده كمان الناس هـ تبدأ تشكك في مصداقيتك.

 

اشتغل على حاجة واحدة وبلاش تشتيت

القلق والتسرع في الشغل –وده شيء طبيعي– نتيجة للإيميلات المهولة أو مواعيد التسليم غير الآدمية أو الشغل اللي بـ يوصل لك قبل ما تمشي من الشغل بعشر دقائق مش هـ يفيدوك بأي حاجة، ركز على تنفيذ مهمة واحدة قبل ما تبدأ في واحدة جديدة، لو بـ تحس أنك عاوز تنتحر لما بـ تشوف الإيميلات الصبح أول ما توصل لأن مافيش حاجة بـ تخلص، حاول تعمل شغلة ثانية قبل ما تدخل على الميل، ممكن تبدأ بأسهل شغل وتخلّص بأصعب حاجة، فيه كتاب اسمه Eat the Frog للكاتب والخبير الاقتصادي براين تريسي بـ يقول عكس الكلام ده، براين بـ ينصحك تبدأ يومك بأصعب شغل عندك، وبـ يقول عليه "الضفدع الأعظم، الأكبر، الأقبح". وطبقًا لكلام براين، أنت لما تخلص أصعب مهمة عندك، جسمك بـ يبدأ يفرز هرمون السعادة واسمه العلمي "سيروتونين"، وده مهمته أنك تشعر بالسعادة والإنجاز، بص من الآخر استخدم الطريقة اللي تعجبك، المهم اوعى تنسى قاعدة هامة "اشتغل على حاجة واحدة وبلاش تشتيت".

 

ابعد عن الناس السلبية

كلنا بـ نشتكي.. دي عادة عالمية يا جماعة! فيه نوعين من الناس لازم تتجنبهم في الشغل: النوع الأول وهو اللي دائمًا بـ يشتكي وعمره ما يقدم حلول، والنوع الثاني وهو ولد مخصوص علشان يمتص الطاقة من الناس، النوعين دول بـ يدخلوا حياتك ويغيروا من طريقة تعاملك مع كل حاجة في حياتك.

ابعد عن الشكّايين والسلبيين في الشغل وتعامل معهم في أضيق الحدود، ليه؟ السبب بسيط، ممكن بكل بساطة تتأثر بسلبيتهم وتقلّد سلوكياتهم.

كمان لو شغلك محتاج لطاقة ذهنية كبيرة فأنت محتاج لزملاء إيجابيين، اعمل كل اللي تقدر عليه علشان تبعد عن القصص الفارغة والمناقشات عديمة المعنى وحاول تتجاهل أي تعليقات سلبية ممكن تقابلك.

 

استمتع بالأكل في وقت الشغل

لو كان شغلك أكثر من 7 ساعات، غالبًا فطارك وغداك وممكن عشاك كمان يكون هناك.

فيه أماكن بـ تسمح بساعة استراحة بحيث تقدر تأكل وتتعرف على الناس، بس فيه شركات ثانية مش بـ تقدم النوع ده من الرفاهية.

بلاش الأكل على مكتبك واطلب أكلك المفضل وشجع زملائك أنهم يجربوا مطاعم جديدة معاك، أو دلّع نفسك بحاجة مختلفة من وقت للثاني.

لو كنت من تعساء الحظ اللي زملائهم بـ يقلّبوا أكلهم، حارب الرغبة الدفينة أنك تحط لهم مُلّين علشان تنتقم منهم، أصل مين عارف، يمكن أكلك يوصل عن طريق الغلط لرئيسك في الشغل.

 

ريّح نفسك

أوقات بـ نحتاج حاجات بسيطة علشان تشجعنا وتحمسنا في الشغل، لو قضيت 16 ساعة صاحي، فأنت غالبًا هـ تقضي أكثر من نصفهم على مكتبك، وبالتالي لازم تكافئ نفسك بحاجة مختلفة تغيّر من شكل مكتبك وتحسسك بالراحة، الموضوع بسيط، يعني ممكن نبات أو أباجورة أو شمع معطّر أو أي حاجة تشوف أنها ممكن تزوّد من نشاطك في الشغل.

ممكن تفكر في حاجة مبتكرة وتكتب مقولاتك المفضلة، أو النكت اللي بـ تحبها أو مج القهوة المفضل عندك وتهزر كل ما تحس ـنك محتاج تقول حاجة مضحكة، الفكرة أنك تتعود تتريق على سوء حظك بدل ما تزعل منه، أصل مين عارف، مش يمكن روح الدعابة دي تساعدك في أي أزمات ممكن تحصل.

 

خليك دائمًا مستعد

مفتاح النجاح هو الاستعداد المستمر، أنك تنجح في حياتك داخل المكتب مش معناها تنجز شغلك وخلاص، الموضوع كمان له علاقة بسلوكك ناحية الشغل واستعدادك للمهمات الجديدة.

لو شركتك مش بـ توفر الأدوات المطلوبة، زور أقرب مكتبة منك واشتري كل حاجة تحتاجها من دفاتر وورق ملاحظات لاصق لغاية الأجندات السنوية والدبّاسة، وأنت هناك كمان اوعى تنسى بالمرة تشتري شوية أقلام؛ مستحيل تعتمد على قلم واحد في مكتب مشترك.

 

دائمًا وفّر لنفسك الدافع

كلنا عدينا بالمرحلة دي، لما تمر عليك أيام وعندك كمية شغل تحسسك أن طفل عمره 10 سنين قاعد على صدرك ومربَّع، وطفل من الوزن الثقيل كمان، يومك بـ يكون عبارة عن مواعيد تسليم مش بـ تنتهي، وقائمة شغل بطول نهر السين، وملايين الإيميلات ومافيش حاجة فيهم بـ تخلص في ميعادها، صحيح لازم ساعات يحصل لك ضغط عصبي وأيام صعبة في الشغل، بس فيه حاجات تقدر تعملها ترفع من حماسك للشغل.

حمّس نفسك في الشغل عن طريق عمل جدول بأنشطة يومية تعملها بعد الشغل، اشترك في جيم، اخرج مع أصحابك أو حتى خطط للسفرية اللي طول عمرك بـ تحلم بها في أجازة الشتاء، الفكرة أنك تقدم لنفسك أي دافع يخرجك من حالة الكسل والتعب ويخليك تكمّل المشوار خصوصًا في أيام الشغل الصعبة.

 

خليك اجتماعي

أنت مش رايح الشغل علشان تكوّن صداقات.. إحنا معاك، بس أنك تعمل شبكة علاقات أو مجموعة من الأصدقاء تتكلم معاهم وقت شرب القهوة أكيد فكرة هايلة، وعلى حسب كلام الكاتب وخبير السعادة في العمل ألكسندر جيرلوف أن لما الموظفين بـ يكون بينهم علاقات كويسة في الشغل ده بـ يزود الإنتاجية والابتكار ويوفر بيئة عمل سعيدة.

لو مش عارف تتعامل مع زملائك بصفتهم بشر زيك وتبني معاهم علاقة إيجابية، أكيد هـ تعاني كثير في مسيرتك المهنية، أنك تعرفهم وتتعامل معاهم هـ يساعدك على التواصل بصورة أحسن والثقة تزيد بينكم وتقدروا تشتغلوا أحسن".

أهم حاجة أنك تقضي وقت لطيف مع زملائك في الشغل أو تشترك في حفلات أعياد الميلاد المقامة في المكتب، مين عارف.. يمكن دول اللي يقفوا جنبك وقت الشدة.

 

اوعى تنتظر تقييم أحد

كثير مننا بـ يحصل لهم انعدام ثقة أو فتور لو مافيش تعليق إيجابي أو مدح لشغلهم، صحيح فيه مديرين بـ يركزوا على تقدير مجهودك كل وقت والثاني، كثير منهم مش بـ يعلقوا على جودة أدائك في الشغل، اوعى تهتم بالحصول على اعتراف صريح بتميزك في الشغل. مهما وقف مديرك أمام ترقيتك، شغلك وكفاءتك –سواء كانوا كويسين أو وحشين– معروفين، قدم كل عطاءك ومجهودك للشغل واوعى تنتظر تقييم؛ كمان لازم نقول كلمة حق، وهي أن في الشغل مافيش حد هـ يصفق لك بعد كل فكرة عبقرية تخرج منك.

 

اوعى تقطع علاقات

بـ يعدي علينا وقت كل هدفنا فيه أننا نبدأ فصل جديد في حياتنا، بس لازم لما نسيب شغلنا نحافظ على علاقاتنا الجيدة مع زملائنا والمديرين، حافظ على العلاقات وصارح مديرك أنك عاوز تطور من نفسك وتنمي قدراتك من خلال شغلك الجديد وأنك صحيح مشيت من الشغل لكن العلاقات زي ما هي.

في النهاية، أحسن حاجة تسمعها "أتمنى لك التوفيق في مستقبلك"، أكيد أحسن من "في ستين داهية".

نتمنى لكم التوفيق في مستقبلكم!

التعليقات
تصويت

Loading...

اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
عن الكاتب
نادين الشياتى
حرر بواسطة:
نادين الشياتى
تاريخ النشر:
17/11/2015
محرر مساعد فى الموقع الإنجليزي - بتحب فن المسرح، مغنية، وساعات مذيعة راديو، وبتعشق الممثلة Tina Fey.