أفلام الأبطال الخارقين أصبحت من أهم أسباب الدخل في هوليوود، الإبهار والتقنيات العالية لما بتدخل مع القصة بتلعب دايمًا في خيال المشاهدين وبتخليهم يسافروا لعوالم مختلفة وجميلة من الإبهار والمتعة البصرية.

من إخراج جو روسو وبطولة كريس ايفانز وروبرت داوني جونيور وأنتوني ماكي، بنشوف مغامرة جديدة لفريق Avengers بس المرة دي بعد المواجهة السابقة واللي بيتقرر على أساسها جعل فريق القدرات الخارقة تابع لمؤسسة أو هيئة دولية تتحكم في قدرات الفريق ده لمنع الدمار والتخريب اللي حصلوا في المواجهات السابقة.

جزء من الفريق الخارق بيوافق على الخضوع للمراقبة الدولية، وجزء تاني بيرفض الخضوع، الأمر اللي بيخلق صراع مراكز قوى وحرب شرسة بين القسمين، لكن القصة الأصلية بتخرج عن الإطار ده، لكن إحنا مش عاوزين نحرق الأحداث عليكم أكتر من كده.

الإبهار والتقنية العالية كانت مسيطرة على كل التفاصيل طبعًا، لكن المرة دي لاحظنا اهتمام الإخراج بكتير من المشاهد التمثيلية واللي كانت قوية ومتواجدة في الفيلم، يمكن على حساب الكوميديا واللي كانت جرعتها أقل ومحسوبة ومخصص لها شخصيات محددة.

ما ينفعش نتكلم عن الفيلم بدون الكلام عن ظهور شخصيات زي سبايدر مان وآنت مان وغيرهم من شخصيات الـ Avengers الشهيرة، لكن يعيب الفيلم إن كان فيه زحمة من الشخصيات الخارقة بشكل غير عادي، حسسنا ببعض اللخبطة أو التداخل في بعض الأحيان.

الموسيقى التصويرية لعبت دور مهم في الأحداث، وحسينا بيها موجودة خصوصًا في مشاهد الإشتباكات، لكن قوة الموسيقى كانت بتقل في باقي المشاهد على الرغم من أهميتها، كمان الديكورات كانت متميزة.

آخر ملاحظة لينا هي أننا المفروض كمشاهدين نفهم أننا بنشوف جزء جديد من أجزاء Captain America بمعنى أن باقي الشخصيات على الرغم من أهميتها ومساحة دورها، تعتبر شخصيات مساندة لشخصية كابتن أمريكا.. الجندي الخارق الجاد جدًا واللي بيمتلك قدرات خارقة بالإضافة لخلوده.

Captain America: Civil War واحد من أكبر وأهم الأعمال خلال السنة، ونتوقع أنه يكون عمل مؤثر وحيوي ولاعب أساسي في قائمة أفضل أفلام 2016.