بصراحة شديدة إحنا بـ نحب الأفلام الاستعراضية الراقصة بشكل كبير.. ليه؟ لأن بـ يكون فيها اهتمام كبير بجمال الصورة ووضوحها –أضف له مؤثرات الـ 3D القوية– وده بـ يعوضنا عن حاجات كثير فى مجتمعنا وفى السينما بتاعتنا بـ تفتقر لجمال الصورة.

المشكلة الوحيدة اللى بـ تنقص النوعية دى من الأفلام أن دائمًا الاستعراضات بـ تكون مفضلة عن القصة نفسها، بالتالى بـ نشوف القصة باهتة أو مكررة على حساب الاستعراضات اللى بـ تكون مذهلة فى كل مرة عن المرة اللى قبلها هل ده حصل المرة دى؟

الحقيقة لأ.. المرة دى بـ نشوف اهتمام كبير بالقصة وتفاصيلها، الفيلم بـ يحكى عن بنت اسمها إيميلى (كاترين ماكورميك) اللى بـ تسافر علشان تحقق حلمها الكبير أنها تتحول لراقصة محترفة. بـ تقابل شين (ريان جوزمان) زعيم الراقصين فى واحد من الأحياء المهمة اللى بـ يحاول أحد رجال الأعمال الاستحواذ عليه ومنع الراقصين من استعراضاتهم، المفاجأة اللى بـ نشوفها فى الفيلم لما بـ نعرف أن رجل الأعمال اللى عاوز يخلى الراقصين يتوقفوا عن استعراضاتهم هو والد إيميلى.. وبعدها بـ تتوالى الأحداث اللى مش عاوزين نحرقها.

الاستعراضات كانت مذهلة، ده اللى أكيد كنا متوقعينه، الجديد المرة دى أن فيه كثير من المؤثرات الخاصة واستعمال الجرافيك بشكل كبير لزيادة عنصر الإبهار، وبصراحة لسه المخرج سكوت سبير قادر على إبهارنا فى كل مرة بمجموعة مختلفة ورائعة من الرقصات اللى بـ تتناسب مع السياق الدرامى للفيلم، ويمكن من الرقصات الرائعة اللى أثرت فينا مشهد الرقص فى المتحف وإزاى قدر المخرج مع المسئولين عن الماكياج أنهم يحولوا البنى آدمين لما يشبه التماثيل اللى بـ تدب فيها الحياة فجأة بشكل جميل.

الفيلم بـ يتكلم عن إزاى ممكن تتحول الرقصات والفن بشكل عام لأسلوب للثورة، وواضح أن ثورات الربيع العربى لها تأثير كبير على القائمين على الأفلام فى الفترة الأخيرة بعد ما شوفنا إزاى الثورة كانت واحد من المحاور الرئيسية اللى اعتمد عليها فيلم The dark knight rises.

المرة دى بـ نشوف نوع مختلف وجديد من الثورة، هو الثورة الراقصة أو الفنية، حتى محاولات قمعها باستخدام الشرطة كانت بـ تتم من خلال استعراضات تفانى الراقصين فى بذل أقصى جهدهم علشان تظهر بشكل مبهر وجذاب.

الجميل فى الفيلم استخدام أساليب جديدة فى الرقصات زى استخدام السيارات، وإظهار الاستعراضات وهى بـ يتم تصويرها من الجماهير فى أسلوب جديد للدعاية للكاميرات الرقمية.

الفيلم جميل لو بـ تحب الرقص والاستعراض، أما لو مالكش فى الأمور دى ننصحك تدور على فيلم ثانى تشوفه.