مين قال أن ديزنى بـ تعمل أفلام للأطفال؟ أفلام ديزنى بـ تعلم الكبار قبل الأطفال كثير من المعانى اللى محتاجين نتعلمها.. هل الشر شعور بـ نتولد به وما نقدرش نغيره؟ ولا الحياة والدنيا هى اللى بـ تفرض علينا نكون أشرار؟ هل الفطرة الطبيعية اللى كلنا ولدنا بها هى أننا نكون أخيار؟ ولا الحياة لازم يكون فيها أشرار علشان نعرف قيمة الخير والعدل؟
أسئلة كثيرة هـ تسألها لنفسك وأنت بـ تتفرج على الفيلم اللى أخرجه ريتش مور وقام ببطولته على صعيد الأداء الصوتى جون سي رايلي، وسارة سيلفرمان، وجان لينش، وجاك ماكبرير وغيرهم.
الفيلم بـ يحكى عن "رالف" بطل لعبة من ألعاب الفيديو جيم، والمكتوب عليه من بدايته أنه بـ يقوم بأداء دور الشر وتحطيم المبانى، إلا أن طبيعته الخيرة والميالة للسلام بـ تبدأ تظهر، هل هـ يقدر يتغلب عليها ويقتل الشر داخله حتى لو كان مقدر له أنه يكون شخص شرير؟ ده اللى بـ تحاول أحداث الفيلم أنها تقوله لنا على مدار ما يقرب من ساعة ونصف من الإثارة الممزوجة بالاسئلة المهمة.
جون سى رايلى واحد من الفنانين المهمين، قدر أنه يوظف إمكانيات صوته لحساب الشخصية اللى بـ يقوم بها، الفنانين اللى بـ يشاركوا بصوتهم فى الأعمال الفنية بـ يقولوا أن ده أصعب من التمثيل بكافة الحواس وأجزاء الجسم، يمكن علشان كده كبار الممثلين لازم نلاقي لهم أكثر من عمل شاركوا فيه بصوتهم، شوفنا (رايلى) قبل كده فى فيلم الديكتاتور، رغم صغر دوره اللى قام به كضابط CIA بـ يعذب البطل إلا أنه قدر يقوم به بشكل مضحك جدًا للجمهور.
الموسيقى التصويرية والخدع كانت أكثر من رائعة، خصوصًا تجسيد حياة أحد أبطال الألعاب الإلكترونية بشكل خلانا نحس أننا فعلاً داخل لعبة إلكترونية، لكن ده ما أثرش على سير أحداث الفيلم، وتم المزج بين اللعبة والفيلم بشكل رائع وفنى استلزم مجهود تقنى عالى ورائع من كل القائمين على العمل ده.
Wreck-It Ralph مش فيلم للأطفال، هو فيلم لكل أفراد الأسرة، رغم أنه فيلم خفيف إلا أنه بـ يثير داخل كل واحد فينا كثير من التساؤلات.. ننصحكم تشوفوه.