من تأليف وإخراج ديفيد راسل بـ نشوف برادلى كوبر وجوليا ستايلز فى فيلم من طراز خاص.. طراز الكوميديا المختلطة بالتراجيديا، واللى فى النهاية بـ تحمل قيمة إنسانية مهمة وعميقة ما يختلفش عليها اثنين.
الفيلم بـ يحكى عن شاب بـ يواجه صعوبة فى التعامل مع المجتمع بعد دخوله مصحة نفسية وانفصاله عن حبيبته، ومش بـ يخرجه من حالته إلا بنت عندها نفس التعقيدات النفسية أو تعقيدات شبيهة باللى كانت عنده.
أول حقيقة بـ يعرضها الفيلم أن المريض النفسى ممكن يسبب المرض النفسى والضغط على كل الى حوله سواء كانوا أهله أو جيرانه أو أصحابه، بـ نشوف روبرت دى نيرو فى دور صغير بالنسبة لحجمه كواحد من أفضل ممثلى هوليوود لكن مؤثر من الناحية الدرامية، وأثار ضحك كل رواد السينما فى كل مشهد بـ يظهر فيه.
مش لاقيين حاجة معينة نتكلم عنها بخصوص الفيلم لأنه من نوعية الأفلام السهلة الممتنعة اللى تخليك تستمتع لما تشوفها لكن ما تلاقيش كلام كثير تكتبه عنها لما تيجى تتعرض لها، لكن لازم نشيد بالديكور والموسيقى اللى نقلوا لنا حالة الفيلم بشكل كامل، والرقصات الاستعراضية اللى ظهرت فى نهاية الفيلم وما أفسدهاش علينا غير مقص الرقيب اللى مش عارفين ليه تدخل فى أحد المشاهد فى الرقصات النهائية علشان يفصلنا من المود الرائع اللى كنا فيه.. الحركة دى أثارت استياء كثير من رواد العرض وإحنا منهم.
الفيلم بـ يتكلم عن كيفية التعامل مع المرض النفسى والمرضى النفسيين وضرورة تقبلهم واعطائهم أهداف وأسباب جديدة تستحق الحياة من أجلها. ومع شوية تفكير.. ساعات بـ نحس أننا إحنا شخصيًا المرضى مش هم. والمثل القديم بـ يقول: "خذوا الحكمة من أفواه المجانين".
The Silver Linings Playbook فيلم يستحق المشاهدة فى الويك إند مع باكيت فيشار كبير.. هـ يغير مودك لو كنت مكتئب وده حال ناس كثير فى المجتمع المصرى فى الأيام دى.