بعض الوقائع الحقيقية بـ تكون أغرب من الخيال.. طول عمرنا بـ نسمع الجملة دى، لكن ما شوفناش تطبيق عملى لها غير لما شوفنا Pain and gain ولحد آخر لحظة فى الفيلم كنا واثقين أن كلمة "مقتبس من أحداث حقيقية" هـ تطلع كذبة كبيرة فى النهاية، إلا أننا لما عملنا أبحاثنا على الإنترنت اكتشفنا أن المعروض فى الفيلم أقل بكثير من اللى حصل فى الحقيقة، ودى نقطة القوة الوحيدة للفيلم اللى دفعتنا لإعطاؤه 3 نجوم بدلاً من 2.

الفيلم بـ يحكى عن قصة أقرب للخيال عن 3 شباب بـ يشتغلوا فى جيم رياضى دانيل لوجو (مارك ويلبرج)، بول دويل (دوايل جونسون) وأدريان دوربال (أنتونى ماكى) بـ يقرروا يقوموا بعملية خطف وتعذيب لأحد الاثرياء لحد ما بـ يجبروه على توقيع عقود تنازل عن كل ممتلكاته، ثم بالاتفاق مع أحد رجال القانون المرتشين بـ يتم توثيق العقود والاستيلاء على ثروة الرجل، ثم بـ يحاولوا يقتلوه بأربع طرق مختلفة (القصة الحقيقية ذكرت 6 محاولات للقتل) إلا أن كلها بـ تفشل، وبـ ينجو المليونير وبـ يقرر استعادة أمواله من خلال التعاون مع محقق خاص، ثم بـ تتوالى الأحداث الأغرب من الخيال اللى بـ نشجعكم تشوفوها بنفسكم.

المخرج ميشيل باى انطلق اعتمادًا على القصة الحقيقية غير المنطقية علشان يقدم فيلم كوميدى فى نصفه الأول ثم بـ ينتقل لجانب الأكشن فى النصف الأخير منه، إلا أن خيط الكوميديا بـ يظل مستمر طوال الفيلم لكن بدرجات متفاوتة.

الموسيقى التصويرية كانت متميزة وإيقاعها متماشى مع الفيلم، وتم استعمال عدد من الأغنيات الحماسية اللى خلتنا نعيش داخل أحداث الفيلم اللى استمر على مدار ما يقارب 130 دقيقة.

الأداء التمثيلى للأبطال كان بسيط لكن مؤثر خصوصًا مارك ويلبرج اللى نعتقد أنه قضى أوقات طويلة فى الجيم علشان عضلاته تأخذ شكلها الجديد المتناسب مع الشخصية اللى بـ يلعبها فى الفيلم.

الخدع السينمائية رغم ارتباطها بالمشاهد الدموية كانت أكثر من رائعة، ورغم عدم منطقية بعض المشاهد إلا أن الخدع ساعدت على تقبلنا كمشاهدين لها.

Pain & Gain مش هـ يكون أفضل فيلم أجنبى تشوفه فى حياتك، لكنه بالتأكيد هـ يكون واحد من أكثر الأفلام إثارة للخيال وهـ تخليك تندهش من الأمور اللى ممكن تحصل فى الواقع.. بينما هى أغرب من الخيال.