فكرة الماضى اللى ممكن يظهر فى حياتنا فى أى وقت، والاختيار طوال الوقت بين أننا نكمل حياتنا على أنقاض نفس الماضى، أو أننا نحاول نغير من تصرفاتنا فى المستقبل بما يضمن إحساسنا أننا أصبحنا منفصلين عن ماضينا بكل ما يحمله من شر وقسوة، الفكرة بحد ذاتها تم تناولها فى أكثر من عمل وخصوصًا فى هوليود، لكن الجديد المرة دى هو طريقة التناول بحد ذاتها.

المخرج براين ميلر قرر أنه يستعين بستيفن دروف فى شخصية المحقق ديفيد اللى بـ يحاول يغير من نفسه ويهرب من الماضى اللى بـ يطارده، ومن ثم بـ يقع فى مشكلة أخلاقية ما بين الاستمرار فى حياته السابقة أو بداية أسلوب جديد وحياة جديدة.

على الرغم من الإيقاع الحيوى للفيلم، إلا أن رهان المخرج الوحيد على بطل وحيد (دروف) بـ يحسسنا أن ما كانش عنده أحسن من كده علشان يقدمه، الحقيقى أن دروف ممثل جيد لكن حسينا فى كثير من المشاهد أن العبء كان عليه لوحده للنهوض بالمستوى العام للفيلم.

الديكورات الخاصة بالأحداث كانت كويسة جدًا، وكثير من المشاهد لعب فيها الديكور دور مهم أننا ندخل أكثر فأكثر داخل الأحداث، لكن الموسيقى التصويرية ما كانتش بالقوة نفسها، على الرغم من أنها كانت ممكن تكون لاعب أساسى فى الأحداث، إلا أنها عند بعض المشاهد كانت بـ تكون أضعف من اللازم، على الرغم من قدرتها على إدخالنا فى الأحداث فى مشاهد أخرى.

Officer down نصنفه كفيلم تضيع به شويه وقت، لكن لو بـ تدور على أكثر من كده، ننصحك تشوف حاجة ثانية.