الحقيقة أن أفلام الرعب فى الفترة الأخيرة أصبحت مستهلكة إلى حد كبير، مش عارفين ليه حاسين أن تيمات أفلام الرعب أصبحت مستغلة فى عدد كبير من الأفلام، ما بين الرعب القائم على "الخضة" واللى تكلمنا عنها قبل كده، واللى بـ يعتمد فيها السيناريو على لحظات من الهدوء والموسيقى التصويرية الخافتة ثم ينطلق فجأه شبح أو شخص أو... إلخ وده إحنا مش بـ نعتبره رعب بقدر ما بـ نعتبره نوع من أنواع التلاعب بالجهاز العصبى للمشاهد.

وما بين الرعب القائم على التيمات النفسية، زى مثلاً فيلم الغرفة 1408 اللى كان بـ يحكى عن كاتب شاب بـ يتم احتجازه من قوى فوق الطبيعة فى غرفة فندق، وده الرعب اللى إحنا شخصيًا بـ نميل إليه، أو كل مشاهد على حسب هو بـ يميل لإيه فى مشاهدته، المهم أن كل التيمات دي حسينا أنها مستهلكة بشدة فى معظم الأفلام اللى بـ نشوفها مؤخرًا.

Paranormal activity فى جزءه الحديث اللى أخرجه كريستوفر لاندون ومن بطولة أندرو جاكوبس، جورج دياز وجابريل والش وآخرين بـ يحكى عن أندرو جاكوبس اللى بـ يواجه أحداث غريبة ومرعبة بعد موت صديقه، الأمر اللى بـ يدعوه للتدقيق فى الوقائع واكتشاف أن فيه كيان شيطانى بـ يستهدف بعض الناس اللى على جسمهم علامة بـ....، الحقيقة أننا مش عاوزين نحرق الأحداث أكثر من كده علشان مهما حسينا بالملل من النوعية دى من الأفلام، بـ تظل الحبكة السينمائية هى العنصر الأساسى للإثارة.

المؤثرات الخاصة والتلاعب بالموسيقى التصويرية كانت من العناصر الأساسية والمهمة فى الفيلم، لكن زى ما قولنا حسينا أن السلسلة كلها بدأت فى استنساخ تيمات من الأفلام السابقة، وبدأنا نحس أن مجرد تقديم جزء جديد من السلسلة هو مجرد استغلال لنجاح الماضى، ده بـ يكون كويس لو بـ يتم تقديم جزء ثانى أو شىء من هذا القبيل لكن فى حالة paranormal activity بـ نحس أن الأمور خرجت عن السيطرة وهـ توصل لمرحلة الملل.

أفلام الرعب كويسة للى بـ يحبها ومدمن عليها وممكن يشوف أى حاجة بـ تخرج من ستوديوهات هوليوود فيما يتعلق بالأمور دى، أما لو كنت من المنفتحين على كل الأذواق فى الأفلام ننصحك تجرب شىء ثانى خصوصًا أن الموسم الحالى ملىء بأفلام متميزة.