الحقيقة أننا بـ نحب أفلام الأنيميشن من هوليوود، بـ نحس أنها بـ تقدر تقدم حالة جميلة من الكوميديا والمغامرة وفى نفس الوقت بـ توصل رسائل خفية مستترة بدون ما تزعج أى شخص أو تقدم أى شىء خارج.

من إخراج بيتر لبنيوتس بـ نشوف ستيفن لانج، ليام نيسون وويل أرنيت وغيرهم فى أدوار الأداء الصوتى لأبطال الفيلم، الفيلم اللى بـ يحكى عن مغامرات سنجاب أحمق وفأر صغير بـ يوقعهم حظهم العاثر فى مغامرات مش بـ تنتهى من اللحظة الأولى لبداية الفيلم وحتى النهاية.

الإبهار البصرى والألوان الخلابة، الحركة السريعة على الكاميرا والكادرات الجميلة، كل العوامل دى كانت من الأمور اللى ساعدتنا على حب الفيلم وخلتنا أكثر تقبلاً له، إلا أن التحريك مثلاً فى بعض المشاهد حسينا أنه ممكن يكون أحسن، لكن بشكل عام مستوى الفيلم من ناحية العوامل المساعدة لدخول المشاهدين فى الجو العام للفيلم كان ممتاز.

الموسيقى التصويرية كان ممكن تكون أفضل من كده، ويبدو أن القائمين عليها فى الفيلم فضلوا أنها تكون مواكبة للأحداث وخلاص، لكن ما حسيناش للحظة أنها بـ تقدم شىء فيه ابتكار أو موهبة زيادة، لكن المؤثرات الخاصة والخدع كان لها دور أكبر خلال أحداث الفيلم.

الحقيقة أن الإنتاج السينمائى المصرى مش بـ يفكر خالص فى إنتاج أفلام أنيميشن، مش هـ نقول كنوع من أنواع منافسة هوليوود، لكن على الأقل لو نقدر نقدم فيلم أنيمشن بـ يخاطب الكبار والصغار على حد سواء، ومش بس يكون توجهه للصغار فقط زى ما شوفنا فى كارتون "سندباد" أو غيره من الأعمال المصرية اللى كان بـ يتم تقديمها فيما قبل.

عاجبنا قوى فكرة مشاركة كبار نجوم هوليوود فى الأداء الصوتى فى أفلام الأنيميشن، وباستثناء تجربة يحيى الفخرانى فى مسلسلات الكارتون فى رمضان، هـ نلاقى أن مافيش نجم كبير فى مصر بـ يحب يدخل تجربة عمل دوبلاج لصوته فى أفلام للصغار، ونتمنى نشوف فنانين بحجم عادل إمام ونور الشريف وغيرهم يقبلوا يقفوا وراء المايك ويقدموا لنا الأداء الصوتى لشخصيات أنيمي مصرية خالصة… مش بعيد الحلم ده.