يا ترى إيه أول حاجة ممكن تخطر فى بالك لما نكلمك عن فيلم صامت؟ أكيد هـ تفكر فى مقدار الملل اللى ممكن يتسرب لأي إنسان لما يقعد أمام شاشة السينما لمدة حوالى ساعة ونصف مش بـ يسمع غير بعض الأصوات المتفرقة بدون أى كلام حقيقى.

لكن الحقيقة أننا مع مشاهدتنا للفيلم الفرنسى "وادى النمل المفقود"، الملل ما تسربش لنا ولو جزء من الثانية، والسبب هو القصة البسيطة والممتازة فى نفس الوقت والإخراج المتميز والتنفيذ الأكثر من رائع على الشاشة، وده يعرفنا أن مش كل الأفلام الناجحة لازم تكون إنتاج هوليوود، وأن كثير من دول العالم وخصوصًا أوربا قادرة تقدم أفلام متميزة وقادرة على المنافسة وفيها أفكار جديدة ومختلفة.

الفيلم اللى ألفه وأخرجه طوماس سزابو وهيلين جيرود بـ نشوف قصة صراع شرس بين النمل على غنيمة مهمة جدًا: صندوق معدنى فيه سكر وقع من أسرة كانت بـ تعمل نزهة فى الخلاء! قد إيه شىء بسيط بالنسبة للبشر ممكن يتحول لمعركة حياة أو موت بالنسبة لكائنات ثانية، وقد إيه ممكن يوصل الخيال بصناع الفيلم اللى يخليهم يحولوا فكرة بالبساطة دى لفيلم متكامل وممتع.

المغامرات مش بـ تنقطع ولا لحظة واحدة من بداية الفيلم للنهاية، ده بـ يخلى المشاهد طوال الوقت فى حالة انتظار لكل حدث جديد، على الرغم أن الفيلم مالوش أبطال ولا حتى مؤديين صوتيين، إلا أننا حسينا بالمتعة فى كل تفصيلة.

بداية من المؤثرات الخاصة والجرافيكس وأسلوب التحريك والرسومات الجميلة المرسومة بدقة وسهولة فى نفس الوقت، نهاية بكل التفاصيل فى الفيلم حسينا أنه تم الاهتمام بها زى ما يكون شيف فرنسى بـ يقدم طبق جديد فى أحد مقاهى الشانزلزية!

الفيلم مناسب للكبار قبل الصغار، والجميل فيه أنك ممكن تسيب أمامه أطفالك بدون أى خوف من أى شىء غير ملائم، وتبقى ضامن أنهم مش هـ يحسوا بأى ملل، لكن فى الواقع الفيلم يستحق أن الكبار كمان يشوفوه بدل اللف فى المول، لأنه فعلاً مختلف وقادر على تبديل موود أى حد يتفرج عليه ويشده لأحداثه تمامًا.

منتظرين تعليقاتكم.