ليه دائمًا بـ يتم رسم كيوبيد فى كل الصور بصورة طفل بـ يلعب بالأسهم؟! لأن الحب مخلوق طفولى مجنون، مش عارفين إمتى بـ يضرب ضربته ولا مين ممكن يجمعهم ببعض، الحب زي القدر، مش مفهوم ولا نقدر نعرف طبيعة تصرفاته أو نقيمها أو نبني عليها أى استنتاج من أى نوع، وده اللى بـ يحكي عنه فيلم Love, Rosie.

من إخراج كرستينا ديتير واقتباسًا عن رواية Where Rainbows End اللى ألفتها سيسليا أهيرن بـ نشوف قصة حب وصداقة غريبة بـ تجمع بين شاب وفتاة، بداية من أيام الجامعة وحتى اليوم، قصة الحب اللى بـ تمر بعدد كبير من المشكلات اللى بـ يصنعها القدر وبـ يعرضها الفيلم بحرفية بالغة وبـ نحس مع نهاية كل مشهد أن القصة مستحيل تستمر أو تنتهي نهاية سعيدة، لكن طوال الوقت كانت الأحداث بـ تحمل لنا مفاجآت جديدة ومشوقة.

كعادة الأفلام الرومانسية، بـ تلعب الموسيقى التصويرية دور مهم وكبير فى الأحداث، كمان الديكورات كان لها أثر كبير على ترك روح من الحميمية وانطباع جميل تجاه الفيلم، على الرغم من بعض سقطات السيناريو واتجاهه لأسلوب أقرب للعبثية خصوصًا فى الربع الأخير من الفيلم، إلا أنه بصفة عامة نقدر نقول أن تجربة مشاهدتنا للفيلم كانت كويسة، خصوصًا مع افتقارنا مؤخرًا لعمل رومانسي قابل للمشاهدة.

من الأمور اللى عجبتنا فى السيناريو الاهتمام بالفترة الزمنية اللى بـ تدور فيها الأحداث، بـ نشوف التواصل بين الأبطال أليكس وروزي (سام كلافلين وليلي كولينز) بـ يتم عبر برنامج الماسنجر اللى كان منتشر بالفعل فى الفترة الزمنية اللى كان بـ يتعرض لها الفيلم، كمان بـ نشوف استعمال البطلة لتليفون نوكيا 3310 اللى كان منتشر بشدة برضه فى الفترة دي، كلها تفاصيل صغيرة ساعدت فى اندماجنا فى أحداث الفيلم بشكل كبير.

الخيط الكوميدي اللى تم تطعيم أحداث الفيلم به كان متميز وأضفى جو من المرح على الأحداث اللى كانت بـ تتحول بين التراجيديا الجادة والكوميديا أكثر من مرة فى نفس المشهد!

Love, Rosie من نوعية الأفلام اللى كلامنا عنها ممكن يكون قليل، لكن لو شوفتوه فى السينما ممكن تحسوا الحالة الكاملة الخاصة بالفيلم، وهو مناسب للـ Couples اللى لاحظنا إقبالهم الزائد على الفيلم (الحفلة كانت ممتلئة تقريبًا)، ولاحظنا الدموع فى عيون كثير من البنات أثناء خروجهم من القاعة، لكن بشكل عام ما حسيناش بالتأثر زيهم، وبشكل عام الفيلم يصلح للمشاهدة مع مشروب ساخن فى سهرة الويك إند، خصوصًا لو كنتم مرتبطين أو بـ تعيشوا قصة حب.