فى واقع الأمر، إحنا مش حابين نخيب توقعات وآمال محبى الأفلام اللى من النوعية دي، لكن بصراحة إحنا مش من مشجعي أو محبى أفلام الفانتازيا المعتمدة بالكامل على الإثارة وتقنيات العرض الحديثة، البعض قد يعتبرنا Old Type شوية، لكن بالتأكيد ناس ثانية هـ تكون موافقة على رأينا.

لكن الأكيد اللى برضه نحب نؤكد عليه، أننا بـ نعرف الإبهار لما بـ نشوفه، وبـ يعجبنا الاهتمام بالمؤثرات الخاصة وتقنيات العرض الحديثة، بالتالى كان "The Battle of the Five Armies" مغامرة بالنسبة لنا بـ تتجاذبنا فيها الأطراف، ما بين حبنا للمؤثرات الخاصة وتقنيات الـ 3D وبين عدم تفضيلنا لأفلام الفانتازيا.

من تأليف فران والش وبيتر جاكسون، وإخراج الأخير أيضًا، بـ نشوف الجزء الختامي لثلاثية "The Hobbit"، واللى أشعلت هوس الملايين فى كل أنحاء العالم، بقدرتها على إثارة الخيال للحدود النهائية، والقدرة على تقديم أفلام مثيرة ومغرقة فى المؤثرات الخاصة والخدع السينمائية.

الفيلم بـ يستكمل أحداثه من حيث انتهى الجزء السابق، وبـ يحكي عن محاولة بيلبو (مارتن فريمان) ورفاقه حماية مملكة الكنز من التنين (سموج)، الأمر اللى بـ يؤدي لاشتعال حرب لا تتوقف بين خمس فئات من المخلوقات الشرسة، كلها بـ تتقاتل فيما بينها سعيًا وراء هدف واحد، ومن هنا بـ ييجي اسم الفيلم (The Battle of the Five Armies).

لازم نعترف بمدى روعة الإبهار السينمائى فيما يتعلق بتقنيات العرض والخدع والمؤثرات الخاصة، الفيلم يعتبر تحفة فيما يتعلق بالأمور دي، وبـ يقدم لعشاقه أساليب العرض الجديدة ومريدي عناصر الإثارة والإبهار فى التجربة السينمائية، بـ يقدم لهم جرعة أخيرة وضخمة جدًا من المتعة والإثارة بـ تمتد على ما يقارب الثلاث ساعات، لكن علشان الأمور ما تكونش وردية برضه لازم نقول أننا شعرنا بالملل فى بعض المشاهد، وزي أى فيلم ثاني كان ممكن يعدي علينا لحظات نشعر فيها ببطء الإيقاع أو الاختلاف فى رتم الفيلم بعض الشىء، لكن المشاهد دي كانت قليلة مقارنة بالزمن الإجمالى للفيلم.

على صعيد القصة والسيناريو، الحقيقة أن المؤلف قدر يحط الخطوط النهائية للسلسلة بشكل قوي ومتميز، لكن شعرنا فى النهايات ببعض "الاستعجال" فى الأحداث، ودفع الأحداث دفعًا للوصول للمعركة النهائية، المعركة اللى بـ تستمر على مدار حوالى 45 دقيقة متواصلة، وهي واحدة من أطول المعارك المتصلة فى تاريخ السينما.

الموسيقى التصويرية كانت قوية ومتفردة، وقدرت تدخلنا فى الموود العام للفيلم، لكن فى بعض المشاهد الأخرى كنا بـ نحس بإيقاعها "واقع" بعض الشىء، وبشكل عام نقدر نقول أن البطولة الأساسية فى الفيلم كانت للإبهار والتقنية الحديثة فى العرض أولاً وأخيرًا، ثم كل العوامل الأخرى بعدها.

فيلم The Hobbit: The Battle of the Five Armies مناسب جدًا لكل عشاق أفلام المؤثرات الخاصة والإبهار الفني، لكن لو كانت التقنية بـ تيجي رقم 2 أو 3 بالنسبة لاهتمامكم بالمشاهدة، ننصحكم بالبحث عن فيلم آخر وتوفير حوالى 3 ساعات من وقتكم.