تقريبًا كل محبى الأفلام بـ يسألوا سؤال واحد: نيكولاس كيدج ماله؟! إحنا نفسنا بـ نسأل السؤال نفسه بقى لنا حوالى 10 أفلام لكيدج! ومن الواضح أن الفنان المخضرم مصمم على اجتذاب السيناريوهات الضعيفة، والمشاركة فى الأفلام الأكثر ضعفًا.

من إخراج نيك بويل وتأليف جيمس دورمر بـ نشوف نيكولاس كيدج فى دور فارس صيني بـ يحاول ينقذ شاب صغير من القتل على يد عمه فى صراع على السلطة فى الصين القديمة.

قصة قديمه ومستهلكة، وللأسف تنفيذها على الشاشة كان كمان فى قمة الضعف، وبشكل عام السيناريو كان بـ يعاني من أزمات حقيقية، كان ممكن نتغاضى عنها لو كان الأسلوب الإخراجي أفضل من كده شوية، لكن الإخراج كمان كان من الضعف لدرجة أننا فكرنا نسيب الفيلم فى منتصف الأحداث –زي ما عمل ناس كثير- لكننا فضلنا فى النهاية أننا نستمر فى المشاهدة علشان نشاهد –بأسف- وقائع نهاية نيكولاس كيدج كنجم شباك.

أسلوب التصوير كان سىء للغاية، وخصوصًا تصوير المعارك اللى كان بأسلوب غريب وغير معتاد، وللأسف الأسلوب الغريب ما كانش مقبول بالنسبة لنا وكان أقل بكثير من توقعاتنا، على الرغم من رغبة المخرج فى عمل "تقليعة" جديدة فى التصوير.

الموسيقى التصويرية إلى حد ما كانت جيدة، لكن الأداء التمثيلي السىء لنيكولاس كيدج وهايدن كريستينتين سقطوا بالفيلم لفجوة، نعتقد أن كيدج على الأخص مش هـ يخرج منها أبدًا، ونعتقد أننا أعطيناه الوقت الكافى والأعمال الكافية لمحاولة الخروج من أزمته اللى نعتقد أن جزء منها قد يكون شخصى.