إيه اللي بـ يحصل لما هوليوود بـ تعمل فيلم وتنجح نجاح ضخم؟ بـ تنتج جزء ثاني منه ... ولما ينجح؟ تعمل جزء ثالث.. ولما يبدأ ما ينجحش؟ بسيطة.. هات نجم جديد في نفس السن وبنفس الهيئة، وهات قصة شبه القصة الأولى وابدأ اعمل نفس القصة من أول وجديد!

ده بالظبط اللي حصل مع The Gunman واللي بـ يأتي من صناع الجزء الأول من فيلم Taken. من إخراج بيبر موريل، وبطولة شون بن، وجاسمين ترينكا، وجافير باردن.

الفيلم بـ يحكي عن قناص محترف (شون بن) ، واللي بـ ينفذ مهمة قتل لوزير مهم في الكونغو، الأمر اللي بـ يضطره أنه يعيش مطارد طوال الوقت، والأمور بـ توصل لمرحلة أصعب لما بـ يتعرض لمحاولة استهداف من مجموعة من المحترفين هو الآخر، وبـ يتحول الصياد لهارب ومطارد، لكنه بـ يقدر يـ.. ومش عاوزين نحرق عليكم الأحداث أكثر من كده!

مشاهد الأكشن في الفيلم كانت متميزة وقوية، منطقية ومفهومة، حتى مع تقدم (بين) في العمر اللي بـ يقترب من الستين سنة -مواليد 1960- إلا أنه قدر يقدم مشاهد الحركة بأسلوب متميز وقوي، وطبعًا ساعده على ده المخرج اللي أصبح متمرس بعد فيلم Taken.

أسلوب وزوايا التصوير لم تكن بنفس القوة اللي كنا نتوقعها، لكن بالنسبة لفيلم أكشن نقدر نقول أنها كانت قوية ومتميزة، لأننا دائمًا بـ نتوقع في أفلام الحركة بـ يكون الاهتمام بالأحداث والخدع والمؤثرات أكبر وأهم من الاهتمام بالتصوير والموسيقى التصويرية والديكورات. لكن الفيلم كسر القاعدة دي.

مشكلتنا الوحيدة مع الفيلم كانت محاولته استنساخ فيلم Taken، واستغلال النجاح الكبير اللي حققته السلسلة خصوصًا في أجزائها الأولى، ومحاولة إعادة تقديم السلسلة من جديد مع بطل جديد واسم جديد، لكن بنفس الخطوط العريضة.

مش حابين نكون متشددين قوي، ولازم نلفت نظركم أننا برضه كنا محتاجين لمشاهدة فيلم بنفس الأسلوب القديم بتاع Taken، وأن موضوع الاستنساخ ده مش 100% وحش.. بالتالي الأمر في النهاية متروك لذوقكم وتفضيلكم.. شاركونا الرأي فى التعليقات.