بوليوود.. وأه من بوليوود واللى بـ تعمله فى المشاهدين.. الحقيقة أن سينما بوليوود (السينما الهندية) قدرت تكون جمهور واسع جدًا فى المنطقة العربية بشكل عام وفى مصر بشكل خاص، جمهور بـ يسترجع حالة من الـ "نوستالجيا" مع كل فيلم هندي جديد بـ يتم عرضه فى السوق السينمائي، وشباب بـ يفتكروا أفلام "أميتاب باتشان" القديمة اللى كنا بـ نتجمع حولها فى المناسبات العائلية لما كنا أطفال.. الحقيقة أن الأطفال دي كبرت والمناسبات العائلية أصبحت مجرد تجمعات للشباب حول الراوتر وشبكات الواي فاي، الشىء الوحيد اللى ما اتغيرش هو النمط الهندي فى الأفلام!

من إخراج روهيت شيتي وبطولة شاروخان وكاجول وبومان إيراني، بـ يبدأ الفيلم اللى شوفناه فى أحد سينمات وسط البلد اللى كانت شبه ممتلئة عن آخرها بالمتابعين المتحمسين، الفيلم بـ يبدأ بمشاهد افتتاحية لشاروخان اللى بـ يبذل كل عزيز وغالي عنده لحماية شقيقه من أي مكروه.. ثم بـ يسحبنا الفيلم لـ "فلاش باك" طويل جدًا بـ يسترجع فيه شاروخان ذكرى قصة حب جمعته بابنة زعيم عصابة كبير، واللى على الرغم من المشاكل الغريبة والعقبات اللى بـ يلعب القدر فيها دور البطولة، بـ يحاول أبطالها أنهم يجتمعوا من جديد ويهزموا بحبهم المستحيل!

المستحيل طبعًا كلمة لا تعرفها السينما الهندية.. بالتالي لما نشوف عربية بـ تتشقلب خمس مرات وما حدش فيها بـ يصاب بخدش، أو خمسة رجال بـ ياخدوا علقة سخنة من شخص واحد بس، أو حتى كرنفال احتفالي كامل فى الشارع تزامنًا مع قصة حب.. كل دي أمور عادية جدًا مقارنة بأمور أكثر عجائبية شوفناها فى أفلام بوليوود، بل على العكس إحنا ممكن نتهم فيلم اليوم بعدم اتساع الأفق بالشكل اللى يتناسب مع باقى الأفلام الهندية اللى شوفناها قبل كده!

الفيلم -كعادة بوليوود- بـ يحاول يجمع كل شىء فى خليط واحد، قصة حب رومانسية، أكشن وصراعات ومطاردات بالعربيات، تراجيديا وقلوب جريحة وخيانة مع شوية استعراضات ورقصات متميزة! لكن الحقيقة وللأسف الشديد فى رأينا أن الفيلم فشل فى عمل الخلطة "البوليوودية" إياها وقدم كل شىء فى إطار من الاستهتار والاستعجال على الأحداث بشكل ما راضيناش إطلاقًا!

على سبيل المثال إخراج مشاهد الأكشن تم باستسهال كبير رغم التكلفة الواضحة، ومشاهد الاشتباك فى أول الفيلم شوفناها كأن الكادرات بـ يتم زيادة سرعتها بأسلوب حاول يكون كوميدي لكنه حتى فشل فى إثارة الضحك فى النقطة دي.

نقطة التميز فى الفيلم تمثلت فى الموسيقى التصويرية الجميلة، واللى تم توظيف جملها الموسيقية الأساسية بحيث تتلائم مع كل الأحداث على اختلافها فى الفيلم وتنوعها ما بين الرومانسية والدراما.. إلخ.

الأداء التمثيلي كان هو الأداء التمثيلي المفهوم لنا عن بوليوود، وطبعًا من الصعب مقارنة أداء شاروخان هنا بفيلم زي My name is khan وإلا نكون بـ نظلم الفيلمين.

Dilwale فيلم هـ يعجب المجانين بشاروخان.. وهـ يعجب محبي بوليوود على اختلاف أفلامها وثقافتها.