فيلم "نوارة" كان واحد من أفضل المفاجآت السينمائية اللى شوفناها مؤخرًا، فعلى الرغم من البساطة اللى يبدو عليها الفيلم من بره، إلا أن السمات السينمائية اللى بيقدمها الفيلم، والقصة العميقة والإسقاطات السياسية والاجتماعية اللى بيقدمها أمتعتنا جدًا، وقامت بتأريخ فترة زمنية قصيرة بعد ثورة 25 يناير، لكن حصل فيها أحداث كتير مهمة ومؤثرة على حياتنا الشخصية يمكن لحد النهارده، فيلم نوارة فى رأينا انتصار للسينما القوية القادرة على تقديم جديد، على الرغم من بعض السلبيات اللى شوفناها فى أحداث الفيلم.

من إخراج هالة خليل وبطولة منة شلبي ومحمود حميدة وشيرين رضا ورجاء حسين بنشوف قصة بنت مكافحة (نوارة) بتقضي حياتها وتكسب بعض الفلوس القليلة من خلال العمل فى منزل وزير سابق (محمود حميدة) وزوجته (شيرين رضا) علشان تقدر تصرف على نفسها وعلى زواجها من حبيبها اللى بيحاول يلاقي بيت يجمعهم سوا، كل ده بيحصل مع استعراض محاولة الدولة حصر واستعادة ثرواتها المهربة من أيام الرئيس السابق حسني مبارك.

يُحسب للفيلم الجرأة السياسية وتناوله اسم مسئولين سابقين فى الدولة بالأسماء وبدون مواربة أو خوف من أي تصنيف سياسي من اللى ماليين البلد حاليًا، لكن بنعيب عليه بطء السيناريو وتكراره العديد من المشاهد وتفاصيل الحياة اليومية بدون تغيير، وفى واقع الأمر نقدر نقول أن الفيلم خلط بين رغبتنا فى معرفة تفاصيل يوم نوارة وبين رغبتنا فى مشاهدة حياتها يوم ورا يوم على الشاشة!

الأداء التمثيلي لمنة شلبي كان أكتر من رائع، وساعدها على كده اهتمام المخرجة هالة خليل بأبسط تفاصيل شخصيتها، وعجبنا جدًا تركيز الكاميرا على صوابع رجلها المتسخة، وعلى المونيكير المقشر والبنطلون المقطع من أطرافه، وباقي تفاصيل الفقر وعدم الاهتمام، وكلها علامات محفوظة للغة سينمائية إخراجية عالية المستوى عودتنا عليها هالة خليل فى أعمالها الإخراجية.

نرجع للتمثيل.. محمود حميدة وشيرين رضا أدوارهم متميزة وإن كانوا محفوظين فى أدائها، وجه الوقت أن شيرين رضا تخرج من شخصية المرأة المتسلطة لآفاق أوسع من كده بكتير، أما ظهور عباس أبو الحسن كضيف شرف فيحسب له قدرته على أداء شخصية الرجل العنيف عديم الرحمة، واللى قدر يؤديه بأسلوب متميز ومختلف عن باقي أدواره الثانية.

من الحاجات اللى عجبتنا فى الفيلم الاهتمام بالخلفية الموسيقية للأحداث، وبخلفية إذاعة الراديو للأخبار اللى كلها لها علاقة باستعادة الدولة للأموال المنهوبة وكلها تفاصيل إحنا عيشناها وتعاملنا معاها، علشان كده اهتمامنا بالفيلم كان أكبر وأوسع.

فيلم "نوارة" تجربة سينمائية محترمة وقوية وتستحق المشاهدة والتقييم والدعم، أنتم إيه رأيكم؟