أي ست أو بنت خاصة لو كانت عاملة أكيد هـ تحتاج بعد أسبوع عمل شاق أنها تدلع نفسها، حتى ستات البيوت من حقهم يتدلعوا برضه، وأكيد من ضمن الوسائل اللي ممكن الواحدة تدلع نفسها بها أنها تروح "سبا" أو تحجز جلسة مساج أو تعمل ماسكات في البيت، لكن لو لقيت مكان يوفر لها كل ده وكمان يوفر عليها تعب ومجهود ووقت أكيد مش هـ تتردد وتروح.

المكان للسيدات فقط، «حمام دار المغرب» عبارة عن سبا ومكان للعناية ببنات حواء سواء للاسترخاء أو العناية بالبشرة أو التجميل، عامة فكرة الحمام المغربي بقالها فترة منتشرة جدًا ومعروفة أنها أفضل شيء للعناية ببشرة الجسم، في لبنان أو المغرب يعتبر زيارة السبا أو الحمام المغربى أسبوعية لأنها جزء من العناية الدورية بالجسم والحمامات منتشرة فى كل مكان فى البلد، من الآخر جزء من ثقافة وأسلوب الحياة هناك.

وظيفة الحمامات دي أنها تزيل خلايا الجلد الميت، وتخلى البشرة تتنفس، تجديد وتنشيط الدورة الدموية وبالتالى بـ تكون البشرة أنعم وصحية أكثر وكمان ترخية العضلات، هناك في «حمام دار المغرب» بـ يقدموا خدمات كثيرة منها: عمل الحواجب (10 جنيه) والشنب (10 جنيه) أما الوجه كامل بـ 35 جنيه، كمان إزالة الشعر من الجسم كامل (120 جنيه)، وطبعًا الأسعار بـ تختلف لو مش كامل، كمان بـ يعملوا سشوار للشعر بـ 40 جنيه، وممكن تروحى تعملى كذا حاجة مع بعض كـ Package زي: حمام بخار وتنظيف عميق باستخدام أعشاب مغربية وماسك للوجه ومساج خفيف (240 جنيه).

المكان واخد الطابع المغربى فى ديكوراته اللى كانت رائعة وحسستنا أننا سافرنا المغرب، قلنا نجرب الـ Package اللى ذكرناها مسبقًا، أول ما بـ توصلي بـ يستقبلوكي وبـ تحطي هدومك في حجرة مخصصة لك والشنطة الشخصية بـ تتحط فى دولاب مفتاحه بـ يكون معاكي، بـ تدخلى حمام البخار الكثيف لمدة 10 دقائق تقريبًا بعدها بـ يتم تغطية الجسم بصابون أسود مصنوع من زيت الزيتون، رائحته كانت قوية جدًا وتأثيره مع البخار كان مهدئ جدًا، بعد 5 أو 10 دقائق ثانيين بـ يشطف الصابون وبـ يتم عمل تكييس للجسم كله بليفة مغربية (عامة هم عندهم كل حاجة هـ تحتاجيها هناك لكن لو بـ تفضلى تجيبى ليفتك وبشكيرك الشخصي معاكى براحتك)، بـ يتبعها حمام بخار تانى علشان تبدأ بعدها جلسة التدليك الخفيف باستخدام "بادي لوشن" يليها غسل للشعر.

ييجي بعدها جلسة بـ يتم تغطية الجسم كله بمادة كده مش عارفين مكوناتها كلها لكن رائحة جوز الهند واضحة فيها جدًا، لونها أبيض تحسها جوز هند مبشور مع عناصر ثانية، وبـ يتم عمل ماسك بالطين المغربى وبـ تقعدى ثانى فى حمام البخار ودي آخر مرحلة.

بعد ما خلصنا مديرة المكان قدمت لنا شاي مغربى بنفسها، كان طعمه غريب شوية علينا لكن كانت لفتة حلوة منها، هناك كمان فيه مكان زي ساحة كبيرة بعد باب شفاف فيها جنينة وقعدة علشان لو حبيتى أنت وصاحباتك تقعدوا هناك لكن وقت زيارتنا كانت مش متوضبة ومش جاهزة للقعود.

التجربة كانت رائعة والأروع منها كان إحساسنا بالراحة والانتعاش، كأننا سافرنا المغرب ورجعنا .. لكن مستريحين من بعد السفر.