بالرغم من عدد صالونات التجميل الكبيرة الموجودة بالقاهرة، إلا أن العدد بـ يقل كل ما اتجهنا للمناطق اللي موجودة على أطراف القاهرة، وبالتالي عدد الاختيارات بالنسبة لنا بـ يقل، والمنافسة ما بين الصالونات دي بـ تزيد، بالذات في القاهرة الجديدة. بعد نجاح فرع المعادي، "جوسي بيوتي صالون - Beauty Salon Josy" فتح في المنطقة السكنية في التجمع الخامس.

المكان صعب الوصول إليه بدون وصف، خاصة أن مافيش علامة توضح أن الصالون موجود هنا، أو أن دي فيلا 5، غير علامة صغيرة جدًا بجانب جرس المدخل. بعد مجموعة من السلالم، هـ تشعر بجو منعش مليء بالروائح الحلوة -ده لأن المكان فيه Spa- ده غير العاملين بالمكان واللي بـ يكلموا أكثر من لغة. خدماتهم كثيرة ومنوعة ولذلك طابعين منيو فيها قائمة الأسعار (ده من حسن حظنا طبعًا).

تشكيلة كبيرة من مقشرات الجسم (120+ جنيه)، ولو هـ تلفي جسمك بالكريم (170+ جنيه) أما الماسكات فأسعارها (60: 1100 جنيه)، شمع لإزالة الشعر (10: 160 جنيه). كمان عندهم مجموعة من المانيكيرات: الجيل والأكريليك. جربنا الشمع لإزالة الساق كلها (كنا محتاجين بصراحة!) وسعره (120 جنيه)، عملنا مانيكير (65 جنيه) وباديكير (80 جنيه)، وطبعًا لو طلبت أي رسوم على الأظافر الموضوع هـ يبقى أغلى. جوسي نفسها ومساعدتها بـ يقوموا بكل حاجة، ولو عاوزة جوسي شخصيًا لازم يبقى بالحجز والسعر طبعًا هـ يبقى أغلى.

ألوان الديكور مش معتادة في الصالونات، فبدل أبيض المستشفيات اللي متعودين نشوفه (قال يعني المكان نظيف!) المحل مستخدم الأخضر والبنفسجي، مش أي حد هـ يحبه ولكن الألوان أكسبت المكان حياة وشخصية.

قلنا أننا كنا في أمس الحاجة لإزالة الشعر، دخلنا حجرة صغيرة، وتركونا على راحتنا علشان نغيّر على أنغام الموسيقى الهادئة. قبل ما نبدأ عملية التعذيب، نقصد الإزالة، وضعوا لنا بودر (علشان ما نتوجعش) قبل ما يقوموا بوضع الشمع. بعد تنفيذ قرار الإزالة رجلينا كانت بـ تلمع زي الفضة... وبالرغم من أن النتائج كانت مذهلة إلا أن كمية الزيت اللي المفروض تزيل بقايا الشمع كانت قليلة جدًا... وبالتالي كنا مبسوطين... بس ملزقين!

بعد ما عملنا عملية النظافة الشاملة، اتجهنا للحجرة الرئيسية علشان نعتني بأظافرنا، الخدمة كانت ممتازة وكذلك المستحضرات المستخدمة. أظافرنا شكلها كان مضبوط بعد القص والبرد. بعد كده وُضع لنا ثلاث طبقات من المانيكير.

الصالون رائع والخدمة ممتازة، يستاهل أن الواحد يروح يقضي اليوم هناك ويدلع نفسه.