أكثر من سنة ونصف مروا على صدور ألبوم "اللي جاي أحلى" وكثير مننا صدق أن اللي جاي أحلى فعلًا، لكنك لما تسمع الألبوم الجديد "بحبك أنت" غالبًا هـ تكتشف أن ما كانش ينفع نصدق تامر حسني، لأن ألبومه الجديد مش أحلى.
الألبوم فيه 13 أغنية، 4 منهم كلمات وألحان تامر حسني، وأغنية وحيدة لحنها عمرو مصطفى واللي بـ يتعاون لأول مرة مع تامر رغم الهجوم المتبادل اللي دام بينهم لأكثر من 4 سنين!
أغنية الـ Head "بحبك أنت" في دخلتها الموسيقية تشعر وكأنك هـ تسمع أغنية على مزيكا الهاوس، لكن مع بداية دخول صوت تامر تُفاجىء بقانون د. ماجد سرور وعمرو الصواف يبدأ في السيطرة على توزيع المذهب، ويكتمل الطابع الشرقي بطبلة سعيد الأرتيست وأحمد عيادي بإيقاع مستقر، لكن مع الكوبلية الثاني ترجع مزيكا الهاوس للسيطرة من جديد بدون مبرر وكأن الموزع طارق عبد الجابر بـ يجرب دمج النوعين من المزيكا، لكن مع عودة الرتم الشرقي في الكوبليه التاني هـ تحس بعدم تجانس وكأنك بـ تسمع أغنيتين مختلفين في تراك واحد.
كلمات الأغنية التقليدية جدًا تأليف المنتج نصر محروس، ورغم أننا اعتدنا منه على كلام مختلف إلا أنه قدم لنا كلام سطحي ومكرر لدرجة أن أول كوبليه عبارة كلمتين مكررين "بحبك" و"حبيبي" بالإضافة إلى باقي الكوبليهات.
أما لحن محمد يحيى فيبدو أنه اتظلم بالتوزيع عديم التجانس والكلام الضعيف، فكانت النتيجة عدم ظهور اللحن بشكل جيد.. ونقدر نعتبر أداء تامر جيد إلى حد ما رغم تأثره بضعف فنيات الأغنية.
"يا بخت اللي هـ تحبيه" أفضل نوعًا ما من الأغنية السابقة، كتبها تامر حسني بمشاركة رمضان محمد، الفكرة مختلفة والكلام خفيف، وبـ يضيف للكلام اللحن الجيد والبسيط لمحمد يحيى، مع توزيع راقص مناسب لحالة الأغنية لكريم عبد الوهاب، وتعتبر طبلة سعيد الأرتيست وأحمد عيادي هى بطلة الأغنية.
على أنغام الـ violin وقانون د. ماجد سرور وعمرو الصواف يفتتح تامر "اللي راح" بصوت حزين وأداء جيد، ولحن مختلف لعمرو مصطفى واللي ساعد تامر على استعراض قدراته أكثر في مساحات لحنية عريضة.
التوزيع البسيط لأمير محروس ويحيى الموجي وكلمات نصر محروس أفضل من الأغنية الأولى رغم استمرار عدم وجود فكرة مميزة.
في "يا ريت ترضى" هـ تستمتع بجيتار د. مصطفى أصلان وعمرو طنطاوي في أول 45 ثانية، تمهيدًا لدخول مميز لتامر اللي بـ يتقن تجسيد شخصية الحبيب المكسور في أغنياته الرومانسية، وبـ يضيف لحالة الأغنية الحزينة صوت الـ violin في الخلفية.
لحن محمد يحيى سهل ممتنع وهو أفضل ما في الأغنية، بعكس كلام نصر محروس اللي بـ يعيد تكرار نفسه في كلام مستهلك وقالب درامي تقليدي.. أما توزيع أحمد إبراهيم فهو اختار الطريق المضمون باعتماده بشكل أساسي على الجيتار والبيز جيتار في شكل أقرب للمزيكا المكسيكي، وفي الخلفية الكمان وبركشن رامي كونجا.
على صَخَبْ أنغام آلة الساكس لنور عاشور بـ يفتتح تامر "مجنون أنا" بأداء أقل من الأغنيات السابقة، وبكلام من تأليفه اعتمد فيه على الأسلوب القصصي، وللأسف الكلام خالي من التجديد.. وعلى نفس نهج الكلام أنتج عبد الرحمن شوقي لحن قديم سمعناه كثير قبل كده، ونقدر نعتبر أن توزيع محمد شفيق هو أفضل ما في الأغنية.
"حد شبهه" أغنية حزينة أخرى بأداء أفضل لتامر وساعده الكلام السهل والممتع لطارق درويش.. أما لحن إسلام زكي فكان فيه فرصة يكون أفضل مما هو عليه، وفي التوزيع برضه مش هـ نلاقي إضافة مميزة لإسلام خاصة في استخدامه التقليدي للبيز جيتار والبيانو.
في "تعالى نعيش" بـ يواصل تامر استعراض لطبقة صوته الحزينة، ولكن المرة دي في أغنية أفضل، من تأليف عصام حسني اللي حاول يكون مُجدد في صياغة الجُمَلْ، وبـ يساهم في نجاح الأغنية اللحن البسيط لعلي شعبان.
توزيع محمد هارون مناسب جدًا لحالة الكلام وإيقاع اللحن، خاصة في الاعتماد على البيانو والإلكتريك والبيز جيتار في الخلفية.
على إيقاع شرقي جدًا غنى تامر "أنا ومن بعدي الطوفان" تأليف أيمن جودة واللي أتقن في الكتابة على موازين مضبوطة وجُمَلْ قوية، وساعد حسام البيجرمي في تقديم لحن مستقر مناسب لحالة الكلام وطبقات تامر.. أما توزيع جلال فهمي والبيجرمي فهو أقل ما في الأغنية لاعتمادهما على شكل تقليدي جدًا في استخدام الآلات الشرقية.
"صفحة جديدة" أغنية سريعة على مزيكا الهاوس، كلمات تامر حسني فيها جرعة إيجابية كبيرة رغم سطحية الكلام بعض الشيء والاعتماد على جُمَلْ مستهلكة، وكان هـ يبقى أفضل كثير لو كانت أغنية الـ head بدلاً من "بحبك أنت".
لحن تامر ما اختلفش كثير عن الكلام، تيمة قديمة جدًا، لكنها سمحت لوجود المزيكا بشكل جيد، وهو ده المطلوب من أغنية زي دي.. أما توزيع كريم عبد الوهاب فهو بطل الأغنية.
عودة للأغنيات الحزينة في "خلينا أخوات" واللي من عنوانها واضح أننا هـ نسمع فكرة قديمة، لكن كلام تامر مكتوب بشكل أفضل واختيار متميز للألفاظ، مع استثناء السنيو اللي بـ يقول :"أنا بكرهك يا قلبي" لأن الجُملة تبدو مش منطقية.. ومع ذلك فلحن تامر غطى على معنى الكوبليه، مصحوب بأداء قوي ودرجة عالية من الإحساس.. وتوزيع طوني مجدي على نفس مستوى اللحن وخلق تجانس جيد بين الجُمَلْ اللحنية.
"حبيت اثنين" استمرار لاستنساخ الأفكار القديمة في كلام من تأليف تامر حسني، ويستمر تامر في أداء الأغنيات اللي بـ يعتمد فيها على الحوار مع الذات، لكن الحوار سطحي جدًا ومافيش أي مبرر لوجود الأغنية في الألبوم أصلًا، خاصة مع ضعف لحن عبد الرحمن شوقي ورتم المقسوم بشكله التقليدي لجلال فهمي وحسام البيجرمي.
وفي "آه يا غربة" بـ يهدي تامر أغنية لمصر من تأليفه وألحانه، معظم كلام الأغنية عبارة عن آهات، مع تكرار زيادة عن اللزوم لكلمة "غُربة".. أما اللحن فهو أقل كثير من مستوى الكلام رغم اجتهاد تامر في الأداء وضبط الانتقال من طبقة لأخرى. توزيع أمير محروس مايل بعض الشيء إلى مزيكا منتصف التسعينيات بدون مبرر واضح.
أما مفاجأة الألبوم، عودة لذكريات أغنية "قوم اقف وأنت بـ تكلمني" في دويتو جديد لتامر وبهاء سلطان "يا ريته حد يستاهل"، اللحن يعتبر من أفضل ألحان الألبوم وهو من إنتاج تامر، أما الكلام اللي كتبه تامر برضه فهو أفضل حالًا من التجارب السابقة في الألبوم.. أداء تامر وبهاء فيه تجانس جيد وحالة بهجة، وتوزيع أمير محروس أفضل كثير من الأغنية السابقة في اعتماده على الآلات الصاخبة والرتم السريع.