كعادة كل سنة جديدة بـ تبدأ بداية موسيقية من خلال ألبومات الشتاء، والسنة دي استقبلناها بأكثر من 3 ألبومات، غير الألبومات اللي لسه في طريقها للسوق بسبب ظروف التأجيل وطول التحضير.. ويعتبر "أنا مطمن" لنجم البوب الشرقي مصطفى قمر من أهم ألبومات 2014، خاصة أنه يعتبر أول ألبوم بعد غياب 3 سنين، لو استثنينا ألبومه الديني "مولاي" اللي صدر السنة اللي فاتت.

ورغم غياب الموزع الموسيقي طارق مدكور عن الألبوم وقلة إسهام الشاعر أيمن بهجت قمر، إلا أن ده ما يمنعش من وجود أغنيات راقية ومزيكا متجددة من خلال 12 تراك.

"أنا مطمن" بداية مطمئنة للألبوم خاصة مع إتقان إخراج مزيكا الترانس على لحن بسيط ومناسب لمحمد النادي، وبـ يساهم أمير طعيمة بكلام أكثر بساطة، وبـ يشارك مصطفى قمر بدور ثان من خلال التوزيع اللي يعتبر بطل الأغنية بسبب تحكم الترانس في زمام التراك.

بـ يمتعنا ناصر علي بلحن جيد على طبلة التوزيع الشرقي لوسام عبد المنعم اللي أتقن إنتاج رتم مقسوم مناسب لكلام ناصر الجيل، اعتمد ناصر على اختيار ألفاظ خفيفة ومألوفة، وبـ يستغل مصطفى قمر إمكانيات الأغنية بتقديم أداء سريع ومناسب لطبيعة التراك.

وبـ يرجعنا مصطفى قمر 15 سنة علشان يفكرنا بأغنيته "اللية دوب" من خلال أغنيته الجديدة "اللي حصله" خاصة في الكورال الموجود في خلفية التراك اللي بـ يردد "أوه ويهو إيه ويهو" وهى الجملة اللي اشتهرت بها أغنية اللية دوب وشهرت معاها مصطفى قمر.. كلام أيمن بهجت قمر أقل من المتوقع لكنه مناسب للحن محمد النادي الخالي من الإبداع، وبنفس المستوى أنتج قمر توزيع تقليدي.

على أوتار جيتار إياد قمر وباص جيتار رفيق توفيق هـ نستمتع بـ 100 ثانية من المزيكا اللي أنتجها مصطفى قمر واللحن الراقي لمحمد النادي في "حالة غريبة" واللي أخرج كلامها التقليدي ناصر الجيل.

"تلات أرباعه" أغنية ثانية للشاعر أيمن بهجت قمر، بـ يقدم كلام خفيف كعادته في الأغنيات المقسوم، وبـ يساهم في إبراز جودة الكلام لحن مصطفى قمر اللي اعتمد على الأسلوب التقليدي في إنتاج اللحن الشرقي، وبنفس مستوى اللحن قدم أمير محروس توزيع عادي جدًا.

"سيبني أقول" من أقل أغنيات الألبوم خاصة من حيث الكلام اللي قدمه أحمد صبحي ولحن هيثم سليمان، وتوزيع قمر هو بطل الأغنية خاصة بسبب قمع مزيكا الهاوس للحن الضعيف.

ومن أفضل أغنيات الألبوم "بضحك قوي"، تراك حزين على أوتار جيتار أوسو وباص جيتار أحمد رجب، وكلام جيد لرضا زايد، وبـ يشاركه المستوى لحن خالد التهامي البسيط، ورغم خلو توزيع معتز بسيوني من التجديد إلا أنه متفق جدًا مع طبيعة الأغنية.

"فينا من كده" أغنية من روح مصطفى قمر اللي أتقن في صنع توزيع موسيقي ممتع، خاصة باعتماده على بركشن إيهاب فاروق وأوتار الجيتار، ورغم انعدام الفكرة في كلام أحمد صبحي إلا أنه مش مؤثر بالسلب، وبـ يوزن رتم التراك لحن هيثم سليمان المناسب.

ومن الأغنيات اللي مش هـ نسمعها غير من قمر "لحظة ضعف" كأنها مخلوقة من أوتار صوت مصطفى قمر.. لحنها الراقي لمحمد النادي، والكلام المؤثر لرضا زايد، والتوزيع الهادىء لأحمد رجب اللي وظف جيتار شريف واتسون ودرامز مصطفى عباس بإتقان.

"حد غيري" استمرار للأغنيات الهادئة من ألحان وتوزيع أحمد فرحات، وكلام ناصر ناجي اللي اختار مفردات سهلة وجُمَل موزونة، ويبدو أن الكلام كان محتاج لحن أسرع شوية من لحن الأغنية.

"أنت عارف" تراك شتوي آخر على أوتار جيتار عمرو طنطاوي وباص جيتار أحمد رجب، من خلال توزيع جيد لمحمد العِشي ولحن ممتع لقمر، وبـ يشارك في نجاح الأغنية كلام ناصر الجيل صاحب الإسهام الأكبر في الألبوم.

"اثنين وأربعة" أغنية سريعة من كلام رضا زايد اللي اجتهد في اختيار كلام مش مستهلك في الأغنيات ودارج ومألوف في حياتنا، وأقل من مستوى الكلام قدم محمد النادي لحن تقليدي جدًا على رتم المقسوم، وبنفس حالة اللحن أنتج قمر مزيكا قديمة خاصة في التوظيف التقليدي لطبلة أحمد عيادي ورق هشام العربي.