سامو زين أصدر ألبومه الثامن "زي أي اثنين" اللي بـ يضم 11 أغنية منها واحدة باللهجة اللبنانية وأخرى خليجية، كنوع من مواكبة موضة تنوع اللهجات في ألبومات السنة دي.

بـ يفتتح سامو ألبومه بأغنية هادئة بعنوان "أناني" كتب كلامها المختلف إلى حد ما محمد حسن، وترجم الكلام لحن مناسب وهادئ لسامو زين، وقدم المطرب الشاب إسلام زكي توزيع موسيقي تقليدي لكنه منسجم جدًا مع اللحن وحالة الأغنية.

بنفس الحالة الرومانسية اللي عِشنا فيها في "أناني"، هـ نستمتع بـ "كلموني عليه" واللي رغم تكرار فكرتها، اجتهد في إخراج كلماتها بشكل جيد الشاعر تامر حسين، وبنفس المستوى قدم شادي حسن لحن بسيط مناسب لشخصية سامو زين، وبـ تكتمل جودة الأغنية بمزيكا عادل حقي اللي اعتمد على أنغام البيانو وجتيار الإسباني "جون سبرو".

"زي أي اثنين" مزيكتها الممتعة اللي أخرجها أسامة عبد الهادي أكثر حاجة هـ تجذب انتباهك وهـ تخليك تركز مع اللحن اللي صنعه مدين بجودة عالية، خاصة مع اتزان كلام أحمد الجندي اللي اعتمد على السرد القصصي في تقديم فكرته عن القلق من وجود الاختلافات في شخصية الطرفين.

"يا عسل" من أفضل أغنيات الألبوم، بسبب كلمات وائل درويش الممتعة، واللي اعتمد فيها على اختيار ألفاظ شعبية وفي نفس الوقت مناسبة لشخصية سامو زين وحالة الألبوم، وبـ يجتهد مدين في تقديم لحن موفق مناسب جدًا للكلام يزيد من طابعها الشعبي، وعلى نفس الطريقة أنتج أسامة عبد الهادي مزيكا مصرية معتمد بشكل كبير على سيطرة الطبلة.

"ما شاء الله" عودة لمزيكا الهاوس في توزيع لإسلام زكي اللي بـ يقدم مزيكا مقبولة إلى حد ما، وأسوأ ما في الأغنية هو كلام طارق علاء الدين وسعد السيد، وبـ يتأثر لحن سامو زين وإسلام زكي بسوء الكلام المصاب بفقر حسن اختيار الألفاظ.

"ما تحبنيش" أغنية هـ تؤثر فيك بكلامها الممتع اللي أبدعه بهاء الدين محمد، ويحافظ على شكل الكلام لحن وتوزيع مناسب وبسيط لإسلام زكي اللي بـ يثبت وجوده كملحن متميز وموزع موسيقي مجتهد، وبالإضافة لأوتار جيتار روكت اللي تعتبر بطل التوزيع اللي أنتجه إسلام، وبـ يستكمل سامو جودة فنيات الأغنية بأداء مستقر ومعبر عن معنى الكلام وجماليات اللحن.

"في عشقك" أغنية عادية خاصة من حيث فكرتها وكلامها المستهلك، ومن اسمها نقدر نستنتج المضمون، وعلى نفس مستوى الكلام بـ يقدم لنا إسلام زكي لحن أقل من مستواه في الألبوم، ويمكن تكون المزيكا اللي صنعها هى أفضل جزء في الأغنية.

"بنات" أغنية مقسوم للموزع مدحت خميس اللي حاول يصنع تجديد في المزيكا الشرقي، وبـ يساعده اللحن الخفيف اللي قدمه محمد يحيى، وكلام ممتع ومختلف في ألفاظه وتكوين الجُمَل لسلامة علي، وبـ يتأثر سامو بالكلام واللحن وقدم أداء مبهج متميز.

وباللهجة اللبنانية غنى سامو "يا قطة" بكلام من تأليفه اعتمد فيه على أصوله الشامية لأن في الأصل مطرب سوري، وبنفس مستوى الكلام قدم سامو لحن جيد، سانده فيه توزيع أكرم عادل المستقر واللي اختار آلاته بشكل مناسب جدًا.

وزي ما غنى باللبناني، بـ يستعرض سامو إمكانياته الخليجية في "لا تهوجس" ومعناها بالمصري "ما تفكرش".. كلام عبد الرحمن عادل بسيط في ألفاظه رغم ضعف وقِدم الفكرة، وبـ يتأثر سامو بضعف الكلام ويقدم لحن أضعف بمشاركة عبد الرحمن عادل، وأفضل ما في الأغنية هو توزيع مدحت خميس اللي اعتمد استخدام آلات بسيطة وتقديم إقاعات منسجمة.

"هـ تعرف" كلام ممتع لتامر حسين اهتم فيه باختيار ألفاظ معبرة عن المضمون وفي نفس الوقت فيه تجديد، ويمكن الكلام كان محتاج لحن أفضل من اللي قدمه أحمد حسين خاصة أنه ما قدرش يعبر عن معنى الأغنية، وبعيد عن الكلام واللحن قدم إسلام زكي توزيع جيد لكنه مش منسجم مع أركان الأغنية وكأنه كان مخصص لأغنية ثانية!