12 سنة ومعاكم مكملين: حوار مع فرقة كايروكي بمناسبة عيد ميلادهم الـ 12 - مزيكا Feature - كايرو 360
 







12 سنة ومعاكم مكملين: حوار مع فرقة كايروكي بمناسبة عيد ميلادهم الـ 12
12 سنة ومعاكم مكملين: حوار مع فرقة كايروكي بمناسبة عيد ميلادهم الـ 12
اصدرت في: 16/12/2015

الشهر ده كان مليان أحداث مهمة بالنسبة لفريق كايروكي، الفرقة الموسيقية الأكبر في مصر بـ تحتفل بعيد ميلادها الثاني عشر وكمان قدموا واحدة من أكبر حفلاتهم في جاليريا 40 من فترة.

قابلنا أمير عيد وباقي نجوم الفرقة في الستوديو الخاص بهم، وتكلمنا عن حاجات كثيرة قابلوها خلال 12 سنة مميزة هي عمر مسيرتهم اللي بدأت من "الشباب اللي بـ يلعبوا مزيكا تحت الكوبري" –هـ نحكي لكم القصة دي كمان شوية– لغاية ما أصبحوا من أهم الفرق الموسيقية في مصر والشرق الأوسط.

 

أولاً نحب نقول لكم مبروك! استمراريتكم كفريق واحد لمدة 12 سنة تعتبر أطول من معظم الجوازات اليومين دول، إيه هو سر نجاح كايروكي في رأيكم؟

أكيد الفضل في نجاحنا يرجع لجمهورنا اللي دائمًا مساندنا، كمان تفاهمنا مع بعض كفريق واحد وصدقنا مع أنفسنا هو سر حب الناس لأعمالنا.

 

ناس كثيرة بـ تشوف أن ثورة 25 يناير كانت نقطة انطلاقكم، هل توقعتم وقتها أن الفريق هـ يكسر الدنيا بالشكل ده؟

فعلاً الثورة كانت من أسباب نجاحنا، الثورة أثرت على كل الفنانين على اختلافهم سواء كانوا موسيقيين أو كتّاب أو رسامين جرافيتي وغيرهم.

قبل الثورة متابعينا كانوا قليلين وبـ يقولوا علينا "الشباب اللي بـ يلعبوا مزيكا تحت الكوبري"، لكن إحنا ركزنا على تحقيق هدفنا وهو تغيير شكل الموسيقى في مصر.

 

هل معنى كلامك أنكم بـ توصلوا رسالة عن طريق الموسيقى؟

فعلاً، كل ألبوم بـ نعمله بـ نحاول نوصّل عن طريقه فكرة عندنا، بس كل رسالة ولها طريقة لعرضها، حاولنا في عدد من أغانينا نغيّر مشاكل في مجتمعنا أو على الأقل نوضّحها، وأغاني ثانية بـ تسلّط الضوء على مشاكل مختلفة، ألبوماتنا الأربعة كلهم بـ يتكلموا عن تجارب شخصية وآراء حبينا نشاركها مع جمهورنا.

 

هل شعبية "صوت الحرية" و"يالميدان" أثرت على شكل أغانيكم بعد الثورة، ولا شايفنهم كانوا تعبير عن أحداث ومكان معين؟

نعتقد لأ، إحنا بـ نفتخر أننا عبّرنا عن صوتنا ورأينا من خلال الموسيقى، بس لو بصيتي على أنجح ألبوماتنا وهو "وأنا مع نفسي قاعد" فى وقت نزوله كان بعد الثورة وبعيد تمامًا عن السياسة، مزيكتنا بـ تخرج من قلوبنا وعقولنا في أي وقت وأي ظروف.

 

إيه الحاجة اللي عرفتوها دلوقت عن صناعة الموسيقى في مصر وكان نفسكم تعرفوها من 12 سنة؟

الحقيقة أن أهم حاجة تعلمناها هي مافيش حاجة اسمها "صناعة موسيقى" بالمعنى الدارج، الموضوع كله شغل، وهو ده سر إشرافنا الكامل على مزيكتنا من الألف للياء، وعلشان كده عملنا شركة خاصة للإنتاج الموسيقي.

 

كلامي موجّه لأمير وشريف، هل ممكن نشوف فريق بلاك ستار قريب؟

فكّرنا نقدم أغاني إنجليزي بشكل جديد، بس الفكرة لسه في طور التحضير ولازم تتعمل صح علشان لها جمهور مختلف وسكة ثانية خالص.

 

إيه رأيكم في وضع الموسيقى المحلّية حاليًا؟

أكيد الموضوع في تحسُّن، الساحة مليانة فنانين موهوبين وتنوع هايل، الموضوع مش زي زمان وكل الموجود أغاني رومانسية وخلاص، أكيد الموضوع في تطوّر وبـ يتحسن يوم بعد يوم، الحقيقة أن الثورة كانت عامل مهم وفتحت أبواب وكسّرت حواجز كثيرة.

 

هل واجهتم أي مشاكل أو نقد لما بدأ اسم كايروكي ينتشر (يعني لما ظهرتوا في إعلانات ومع باسم يوسف.. إلخ)؟ ولو حصل، إزاي تعاملتم معاها؟ وهل فرقت أصلاً معاكم؟

فعلاً واجهنا نقد من ناس وكان معاهم حق، بس كل اللي طلبناه أن الناس دي تركّز مع نوعية الموسيقى اللي بـ نقدمها في الإعلانات، إحنا دائمًا ملتزمين بمبدأنا وعمرنا ما هـ نخالف مسار فرقتنا.

 

إيه خطتكم لـ 12 سنة الجايين مع كايروكي؟

خطتنا أننا نكمل غناء لأطول وقت ممكن زي فرق رولينج ستونز وآيرو سميث، هـ نفضل نغني سواء عملنا أغاني جديدة أو عملنا حفلات بأغانينا القديمة.

التعليقات
تصويت

Loading...

اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
عن الكاتب
هند صلاح الدين
حرر بواسطة:
هند صلاح الدين
تاريخ النشر:
16/12/2015
كاتبة