مش حاجة عادية إننا نقول إن في مطعم جديد فتح في المهندسين، أصل أغلب المطاعم اليومين دول بيروحوا على مناطق زي القاهرة الجديدة و6 أكتوبر، بس الفرع الجديد لويليز كيتشين قدم للمهندسين أكل لذيذ وبرجر رائع، وأكيد يعتبر إضافة هايلة.

ويليز كيتشين فتح في مكان مارليز كيتشين الموجود في شارع النرجس المتفرع من شارع الثورة. صحيح المكان معمول عشان التيك أواي، بس ويليز كيتشين عمل الديكورات بالخشب والحجر مع عدد بسيط من الترابيزات، وشوية لمسات مبهجة أكيد هتلفت انتباهك.

كنا جربنا ابتكارات برجر ويليز اللذيذة – في زيارة سابقة لفرعهم في مدينة نصر – بس المرة دي قررنا نشوف قسم الناتشوز الجديد في المنيو، واللي بيقدموا فيها ساندويتشات في عيش تورتيلا مقلي.

بدأنا مع الناتشو إيكوري باربيكيو (39.50 جنيه) مع طلب جانبي من بطاطس بقشرها ومشروب غازي (14 جنيه). قطعة البرجر كانت ملفوفة في عيش تورتيلا مقرمش مع الجبن الشيدر وخلطة رائعة من صوص لويزيانا والإيكوري باربيكيو، أما القطعة نفسها فكانت رفيعة جدًا ومستوية زيادة شوية، وبالتالي كانت ناشفة شوية، بس عمومًا طعم صوص اللويزيانا السبايسي كان لذيذ وصوص الباربيكيو عمل تناغم مع البيكون المدخّن. الساندويتش بشكل عام كان متوسط. يمكن لو كان البرجر عصاري شوية مع إضافة حاجة زي حلقات البصل كان الموضوع اختلف. أما البطاطس اللي بقشرها فكانت مستوية كويس، وتتبيلتها هايلة.

نروح على الكريسبي فرايد تشيكن (39.50 جنيه) اللي كان مفاجئة جميلة. صدور الفراخ الطرية كانت مغطاة بطبقة ذهبية مقرمشة وعليها خس ورومي وطماطم وجبنة شيدر، وكل ده في عيش برجر طازة طعمه لذيذ. طعم الساندويتش فعلًا كان جميل، بس صوص الجارليك كان ثقيل شوية والعيش كان مزيت شوية بسببه. الساندويتش اتقدم معاه بطاطس وافل ومشروب غازي (18 جنيه)، والحقيقة إن البطاطس كانت مقرمشة ولما تغمسها في الجبنة بتنسيك كل أحزانك.

آخر حاجة معانا هي دوبل تشيلي هوت دوج (37.50 جنيه) ومعاه تشيلي تشيز فرايز ومشروب غازي (22 جنيه). صحيح الساندويتش كان يقدر يكون واحد من أطباقنا المفضلة بفضل خلطته اللذيذة من اللحم السبايسي، وطعم الهالبينو الحراق مع الجبنة الشيدر السائحة، بس المشكلة كانت في الهوت دوج اللي كان وحش – غالبًا بسبب سوء التخزين أو الجودة السيئة. وبالنسبة للبطاطس فكانت مقرمشة واستحملت الجبنة الشيدر السائحة وصوص الشيلي ومكانتش مزيتة.

أكيد إحنا فرحانين إن ويليز كيتشين فتح قريب من وسط البلد، بس تجربتنا مع أصناف الناتشو الجديدة لها وعليها. طبعًا ده ما يمنعش إن كل مطعم مستقل بيحاول يعمل ابتكارات جديدة بيحتاج وقت عشان يتقنها. لو قدروا فعلاً يحققوا الكلام ده، أكيد هيقدروا يزودوا من انتشارهم بصفتهم من أحسن اختيارات النوعية دي من الأكلات.