ذا موود كان من أوائل المطاعم الفخمة اللي تفتح في القاهرة الجديدة وتحديدًا وراء فندق لاند مارك، وقدم لجمهوره أكل مميز مع الاستمتاع بمكانه الرائع على حمام السباحة. دلوقتي ذا موود غير مكانه وراح وراء كنيسة البازيليك في هليوبوليس، وهناك هتشوف قعدة آوت دوور بألوان ساحرة وحواليها زرع وخضرة يفتحوا النفس مع مراوح بترش رزاز مياه علشان حر القاهرة الجميل، أما المطعم نفسه فأجواءه هادئة وإضاءته خافتة، مع كنب مريح وشاشة تليفزيون كبيرة، والكلام ده هيكون مناسب جدًا للمجموعات الكبيرة.

بعد رحلة استكشافية في المنيو حسينا بتوهان شوية بسبب تنوع الأصناف، أصل ذا موود بيقدم كل حاجة من مشويات لسمك لأطباق باستا وبيتزا وكمان ساندويتشات، وحتى الفتة هتلاقيها هناك.

قررنا نفتح نفسنا بشوية سبموسك جبنة (31.99 جنيه)، وبالنسبة للأطباق الرئيسية قررنا نجرب التشيكن كاري (69.99 جنيه) و"موود سي فوود" (110.99 جنيه) معاهم بطاطس محمرة وخضار سوتيه.

ننقل لكم اللي حصل سريعًا من قلب الحدث، خمس قطع سمبوسك محشيين جبنة لا هي ساخنة ولا باردة. للأسف طعم الجبنة في السمبوسك كان سيء وواضح أنهم سخنوها قبل كده، وبعد كل ده كمان توصل مش ساخنة؛ طب ده كلام؟!

بعدها بشوية وصلت الأطباق الرئسية وواضح عليها إنها مليانة بكميات أكل كويسة. الفراخ بالكاري كانت عبارة عن قطع فراخ طرية صغيرة غرقانة صوص الكاري التايلاندي الأخضر المميز، وهو ريحان مع صوص تايلاندي أخضر حار، والحقيقة أن طعمها كان خرافي، خصوصًا مع نكهة ثوم خفيفة والصوص اللذيذ مع الطعم السبايسي الخطير.

نطلع على "موود سي فوود" اللي كان على نفس المستوى من الجمال والحلاوة. توليفة الفيليه المقلي الخفيف مع الكاليماري والجمبري وعليهم صوص أبيض ممتاز والتوابل اللذيذة عملوا شغل عالي، وكمان ما ينفعش ننسى الدور المهم للشبت الطازة. الطبق ده يعتبر من أطباق المطعم المخصوصة، وبصراحة صعب تقول له كفاية أنا شبعت.

أما منيو الحلو ففيها حلويات شامية لذيذة منها غزل بيروت (31.99 جنيه) مع أطباق تقليدية زي المولتن كيك بالآيس كريم (37.99 جنيه)، لكن إحنا دماغنا راحت لحاجة مختلفة وهي بطاطا حلوة بالآيس كريم (30.99 جنيه).

البطاطا خرجت ساخنة مولعة من الفرن وعليها بولة آيس كريم ومرشوش عليهم صوص كراميل لذيذ ومكسرات، والحقيقة أن التركيبة بين الساخن والبارد كانت عبقرية، ودي فعلًا كانت نهاية ممتازة لأكلتنا في ذا موود. بعدها طلبنا شيشتين واحدة كيوي والثانية مانجو (46 جنيه) كانوا مضبوطين زي الكتاب ما بيقول، لكن حجر المعسل كان محروق، وطبعًا الأسعار كانت غالية شوية.

على العموم، تجرتنا مع ذا موود كانت هايلة، لكن عليها شوية ملاحظات. المهم أن الأجواء اللطيفة والموظفين الهايلين والأطباق الرئيسية اللذيذة كانوا ممتازين، وكافيين إنهم يرجعونا في زيارة ثانية قريب.