لما كايرو 360 راحت كشك «فول محروس -Foul Mahrous » في «جاردن سيتي» قبل كده كتبنا عنه نقد حلو جدًا لأنه كان بـ يقدم ساندويتش فول لذيذ جدًا، ولما رجعنا ثاني علشان السحور في فول محروس بعد سنة كنا مبسوطين أن مافيش حاجة في جودة الأكل بتاعته اتغيرت، جنب «سفارة كندا» في شارع صغير هـ تلاقي فيه شارع منور أكثر من العادي بتاعه علشان فيه صف فوانيس رمضان مُعلقة في الشارع، وهـ تلاقي كراسي وترابيزات بلاستيك محطوطة تحت إضاءة الشارع جوه كشك جنة الفول.

في أول أيام رمضان، الزحمة مش كثيرة قوي وفيه مجموعة كويسة من الزبائن، من ناحية هو بـ يقدم فول رخيص، ومن ناحية ثانية مكانه موجود في مكان هادئ وحلو في «جاردن سيتي»، لكن طبعًا في وقت رمضان لازم تتوقع صعوبة في أنك تلاقي مكان فاضي للقعدة لأنه دائمًا زحمة.

فول محروس مش بـ يغير المنيو بتاعه في رمضان، يعني ما تتوقعش أنك تلاقي أي أطباق أو مشروبات خاصة زي عصير قمر الدين أو اختلاف في الأسعار أو في الأحجام، الناحية الإيجابية للموضوع ده أنك ممكن تطلب الحاجات اللي بـ تطلبها كل مرة وأنت واثق منها.

مافيش عنده منيو، لازم تركز كويس والجرسون بـ يقول المنيو بتاعهم بسرعة، عندك 5 اختيارات للفول: فيه فول إسكندراني بـ البصل والطماطم والفلفل والطحينة، فيه فول بالصلصة (خلطة صلصة الطماطم)، وفيه فول بالشطة، وفول بالزيت الحار، وفول بالزبدة (وده اختبار حقيقي لجهازك الهضمي) وفيه فول سادة من غير أي إضافات غير شوية ملح. ممكن كمان تطلب أومليت لو أنت عايز، وتختار ما بين الأومليت العادي أو الأسباني. كل الأطباق بـ يقدم معها طبق عيش بلدي كبير، وممكن تطلب أي نوع من أنواع السلاطات زي مثلاً سلطة الجبنة البيضاء أو المخللات، بس مش هـ تلاقي أي شيشة في المكان، بس لو مشيت 5 دقائق لشارع القصر العيني هـ تلاقي «أرابيسك - Arabesque» وممكن هناك تطلب شيشة.

في العموم هـ تدفع 6 جنيه لأي طبق أومليت أو طبق فول و15 جنيه لـ كل طبق سلاطة. وبعد ما تخلص أكل جهز نفسك الجرسون هـ يقولك رقم تقريبي لمجموع الطلب بتاعك لأن مافيش أي إيصالات في فول محروس.

رغم أنهم كانوا مليانين، الترابيزات والكراسي امتلأت قبل نصف ساعة من أذان الفجر، يعني «فول المحروس» مش شرط يقفل على الساعة 4 الفجر، حاول تروح بدري علشان تلاقي مكان تقعد فيه.