موجود في مركب «زون - Zone» في شارع النيل بالجيزة، هـ تشوف علامة «جولدز جيم» على المركب على يمينك، المركب فيها 4 مطاعم هي «ﭘـيـﭘـي بيتزا» و«النوخذة» للمأكولات البحرية، و«أيام زمان» للأكل اللبناني، وأخيرًا «روبي تيوزداي – Ruby Tuesday» المطعم الأمريكي الشهير.

في رمضان المطعم عامل الأفطار على شكل بوفيه مفتوح فيه كل محتويات المنيو تقريبًا مع مشروبات رمضانية وحلويات شرقية، سعر الأفطار للفرد 150 جنيه شاملة الضرائب والخدمة، وطبعًا مش محتاجين نقول أنك أكيد هـ تشبع وهـ تلاقي أكلات بـ تحبها جدًا في كل الصواني المرصوص فيها كل ما لذ وطاب من منيو «روبي تيوزداي» الخطير.

المكان شيك شيك لأقصى درجة، القعدة قريب من الشباك بـ تخليك تشوف منظر رائع للنيل ومرسى اليخوت ولاعبي التجديف رايحين جايين، وعلى الجهة المقابلة من الكورنيش هـ تكون شايف فندق جراند حياة والفور سيزونز، والديكور داخل المطعم غالب عليه اللون البني وعلى الحوائط لوحات زيتية لصالة المطعم في أمريكا، والكراسي والكنب من الجلد ومريحة جدًا، لدرجة أننا رحنا في النوم وإحنا قاعدين مستنيين المدفع يضرب! من كثر ما الجو هادئ ومريح للأعصاب، وفيه موسيقى ظريفة شغالة معظمها بوب وفانك وكلاسيك روك، وشاشة واحدة مش سهل أي حد في أي ترابيزة يشوفها بس ما كانش حد مهتم بالتليفزيون ساعتها.

قبل المغرب بـ 10 دقائق يبدأ الجرسونات ينزلوا كوبايات قمر الدين والكركديه المثلج، وطبق فيه تمر، ومع الآذان تقدر تروح تعمل أطباقك، وعدد غير محدود من الزيارات متاح لك، المشكلة فقط أن المشروبات والبيبسي كانت خارج البوفيه المفتوح وممكن تطلبها لوحدها بحساب منفصل.

بدأنا بالشوربة، وكان فيه نوعين: لسان عصفور –من أجمل المرات اللي أكلناه فيها بره البيت في حياتنا– وشوربة كريمة المشروم، وبعد كده دخلنا على بار السلاطات وكان فيه كل أنواع السلاطات الشرقية والغربية، لكن اللي لفت نظرنا كان سلاطة المكرونة بالتونة والفاصوليا بالمايونيز، وكان فيه كمان شرائح التورتيا المقرمشة وصوص الطماطم المكسيكي الخطير، وبعد كده فيه بار للصوصات فقط مثل الزبادي والثومية والهالوبينو صوص وعسل المسطردة وحاجات ثانية كثير.

المشهيات فيها حلقات الكاليماري المقلي وده عايز مقال لوحده! بجد خطير، وفيه سبرنج رولز بالسبانخ الحارة وسمبوسك السبانخ والجبنة واللحمة المفرومة وبافالو وينجز، رولز السبانخ مع صوص الطماطم المدخن كان طعمه خرافي، ننصحك تأخذ منه كثير. الأطباق الرئيسية فيها أرز بالخلطة وبطاطس مهروسة وباستا بالخضروات وسوتيه، واللحوم كانت ستيك بصوص البوافر وكباب حلة والفراخ كانت شرائح صدور بالمشروم والجبنة وقطع دجاج التندر المخلية المقرمشة مع الصوص الخاص بها، وأخيرًا كان فيه طبق (Bonus) من مطعم «النوخذة» الكويتي الموجود في نفس المركب والمتخصص في الأكلات البحرية، والطبق كان شرائح فيليه السمك المشوي مع خلطة البصل والطماطم، ونقدر نقول أن الطبق ده خلانا متحمسين جدًا أننا نخصص يوم لزيارة «النوخذة» عشان نجرب أصناف ثانية ونكتب عنه. المهم أن الأكل كان تحفة وبقينا خايفين نشبع قبل ما نجرب كل الأكل، ومافيش حاجة كانت نص نص، يمكن بس الستيك ما كانش مستوي على الآخر لكن يمكن علشان فيه ناس بـ تحبه Half Done ويشد شوية، وسمبوسك اللحمة المفرومة ما كانتش حلوة زي باقي المعجنات.

بعد الأفطار فيه ركن خاص للحلويات كان فيه كنافة وقطائف وأرز باللبن وسلاطة فواكة، لكن ننصحك ما تشبعش من الحاجات دي وتوجه على طول لأم علي، الجرسون نفسه نصحنا بها وما قدرناش نقاومها وكانت أحسن تحلية بعد الأفطار.

الخدمة ممتازة والعاملين ودودين ومتعاونين جدًا، وسألونا أكثر من مرة لو لنا أي ملاحظات على الأكل، وشرحوا لنا بعض مكونات الأكلات وكانوا دائمًا قريبين لما بـ نحتاجهم رغم أن المساحة واسعة وإحنا كنا قاعدين في آخر صالة الأكل.

«روبي تيوزداي» من أماكن الأفطار الحلوة، جودة الأكل وروعة المكان وامتياز الخدمة، والأهم من ده كله أسعاره معقولة قوي بالنسبة لكل مميزات المكان، هـ تحتاج تتصل تحجز بس قبل ما تروح وممكن تحجز في نفس اليوم، واستمتع بعد كده بأفطار مثالي على النيل في مركب «زون».