لو ما جربتش قبل كده الأكل الحار اللي على حق، أو رُحت هناك وانت متوقع أن أكل المكان ده يبقى زي تقليد الأطباق التايلاندي اللي ممكن تلاقيها في مطاعم ثانية في القاهرة، يبقى هـ تتفاجىء لمّا تروح «بيرد كيدج - Birdcage» المطعم التايلاندي في فندق إنتركونتيننتال سميراميس بجاردن سيتي مليان بالنكهات والتوابل (واللي هما بـ يعتبروه معتدل كان بالنسبة لذوقنا حار جدًا، فـ تأكدوا أنكم طالبين كمية مناسبة من الأرز الأبيض والمشروبات لو مش قد التوابل الحارة).

منيو «بيرد كيدج» الواسع والمُفَصَل فيه أنواع كثيرة جدًا من الأكلات بالكاري، الشوربات، النودلز، وأطباق الأرز، غير كمان اللحوم، فواكة البحر، وأطباق الدجاج. النكهات وقوام الأكلات كان فيه بينهم مزيج مظبوط، يعني فيه أطباق كثيرة بـ تخلط الكاري مع الفواكة زي الأناناس أو السمك مع قشور الموز. توقع أن بُقك يحصل له حالة صدمة من خليط النكهات. مرة ثانية، خليط النكهات ده مش الطبق الآسيوي العادي من الأناناس وفواكه البحر، ده أكثر من كده بكثير ومدرج أكثر.

تفاجئنا بالواقع ده لمّا نزل لنا على الترابيزة طبق مجاني مكون من مقرمشات، فول سوداني، وصوص السلاطة مع صوص التشيلي والسكر اللي لسع لنا فمنا لمّا أخذنا منه ملعقة كبيرة، وبلعنا بعده كوب مجاني من عصير الخبيزة بالجنزبيل.

أطباق المقبلات أسعارها بـ تبقى في حدود من 45 لـ 105 جنيه، وفيها اختيارات أساسية زي السبرينج رولز، وحاجات مش عادية زي كيك الكابوريا والجمبري المتبل. الشوربات منها الشوربة التايلاندي العادية بالبصل الأخضر ولبن الجوز هند، لكن إحنا طلبنا شوربة الذرة الحلو (40 جنيه) بلحم الكابوريا المبشور. الشوربة نزلت مولعة نار، طازجة بدرجة ملحوظة وكان لها نكهة ناعمة جدًا بفضل لحم الكابوريا المبشور.

طبق المقبل الثاني اللي كان سلطة البامبو مع البط المشوي (55 جنيه) نزل لنا في سلطانية شوربة كبيرة غرقانة في صوص السلاطة. رغم أننا طلبنا أن الطبق يبقى معتدل، لكننا استقلينا بمفهوم المطعم عن "معتدل". التوابل كانت حارة جدًا في السلاطة لدرجة أننا ما كُناش قادرين نفرق إحنا بـ نمضغ بط ولا لحم، ولا حتى عرفنا نفرق مكونات السلاطة.

بالنسبة للأطباق الرئيسية، طلبنا طبق "إسكالوب البحر بالكاري الأحمر" (115 جنيه)، كانوا مرتبين كويس ونكهتهم لطيفة، والجرسون نزل لنا طبقين أرز صغيرين مجانًا علشان نأخذ معاهم صوص الكاري الأحمر. أمّا الفراخ بالكاري الأخضر (65 جنيه) كان حار بزيادة على طبق المفروض أنه "معتدل"، لكن انفجار النكهات جعل عيوننا تدمع من المتعة (والحرقان).

طلبنا كمان نودلز "Pad Thai" بالجمبري (75 جنيه) وكان طعمها أحسن بكثير. الطبق نزل مع صنف جانبي من الرقائق الحارة، السكر، وفول سوداني مفتت عليهم من فوق. الطبق كان فريش ونكهته مظبوطة جدًا (صعب أنك تلاقي الطبق ده معمول حلو في أي مكان في القاهرة)، ولمّا أخذنا باقي الأكل معانا البيت وسخناه ثاني يوم، كان لسّه طعمه مظبوط.

بعد الوجبة الكبيرة والكمية المهولة من عصير الليمون (22 جنيه) والمياه اللي شربناها، كان من المستحيل أننا نطلب حلويات، رغم أن منيو أطباق الفواكة وأنواع البودنج المختلفة كان شكله مغري جدًا.

لو بـ تحب الأكل التايلاندي وبـ تحبه يكون حار، يبقى «بيرد كيدج» اختيار راقي وكمان مناسب لك علشان تبهر به خطيبتك، أو تأخذ فيه عشاء عمل.