أول قاعدة لازم نعرفها هي أن مش كل المطاعم الصينية زي بعضها، وأنك لما تأكل أكل صيني تيك آواي غير لما تدخل وتقعد في مكان متخصص في المأكولات الصينية، وتعيش لمدة ساعة في أجواء صينية خالصة وتأكل بالعصيان بتاعتهم (Chop Sticks) وتسمع موسيقاهم وكل الحاجات دي.

مطعم «بكين - Peking» موجود في شارع عثمان بن عفان قريب من ميدان تريومف في مصر الجديدة، شارع هادئ وأنواره قليلة، وأوضح حاجة فيه هي المطعم بأنواره باللون الأحمر والديكور الخارجي على شكل كوخ صيني كلاسيكي، وفيه زي فاترينات زجاج معروض فيها أطباق معدنية عليها نقوش صينية وشكل المكان من الخارج مغري جدًا.

لما دخلنا المكان تفاجئنا أنه مافيش ولا ترابيزة فاضية، مع أن اليوم كان في وسط الأسبوع يعني مش ويك إند، هو صحيح المكان مش كبير والترابيزات قريبة قوي من بعضها والمساحة صغيرة، لكن لاحظنا الإقبال وكان واضح أن معظم المتواجدين من الزبائن دائمي التردد على المكان، ولأن المسافات قريبة كنا سامعين كل الناس وهي بـ تطلب (ودي حاجة مش ظريفة على فكرة) وكان واضح أنهم عارفين المنيو كويس وبـ يطلبوا حاجات هم متعودين عليها. المطعم مش مزودها قوي في الطابع الصيني ومكتفي بشوية تابلوهات وكاليجرافي (فن رسم الخطوط) باللغة الصينية، لكن موسيقى البلوز والجاز شغالة طول الوقت، وشجرة الكريسماس كانت وراءنا وإحنا قاعدين، ورغم أن المكان صغير والإضاءة بسيطة إلا أن القعدة حلوة وهـ تستشعر الجو الراقي في التجربة كلها.

المنيو ضخم وفيه كل أنواع المأكولات الموجودة في أي مطعم عالمي، لكن كله على الطريقة الصينية، أطباق رئيسية لحوم وأسماك وجمبري ودجاج وبط وخضروات، وشوربات مختلفة، ومشويات بكين ومشهيات وسلاطات. جربنا البيف بالمشروم الأسود وصوص الصويا والبصل الأخضر (38 جنيه) وأقل ما يوصف به الطبق أنه كان رائع، ومزيج الصويا والمشروم عامل نكهة مدخنة تحفة، خلصنا الصوص بعد اللحمة لآخر نقطة فيه. وأخذنا جنبه طبق نودلز بقطع الدجاج والجمبري والخضروات (28 جنيه) لكن للأسف قطع الجمبري والدجاج دي كانت قليلة جدًا وطعم الخضروات هو اللي طاغي حتى أكثر من طعم النودلز، لكن في النهاية كان لذيذ مع البيف بالصويا. من منيو الأطباق المميزة للمطعم اختارنا طبق (هاينون تشيكن) وده شرائح دجاج بالصوص والذرة الحلوة والفلفل والطماطم وبـ يُقدم مع الطبق أرز بسمتي بالخضروات والبهارات. الطبق كان رائع والسعر كان معقول (39 جنيه)، وعلى سبيل المشهيات طلبنا جمبري كرسبي بالتوابل مع الصوص الحلو والشطة والصويا (48 جنيه) والكمية فيه كانت تكفي أنها تكون وجبة رئيسية لفرد واحد، لكن الجمبري ما كانش طازج كفاية وواضح أنه مجمد في الفريزر.

فيه أطباق كلاسيكية من الخضروات واللحوم من 23 لـ 52 جنيه، الشوربات من 9 جنيه لـ 15 جنيه، ومن ضمنها شوربة (وان تان) الشهيرة، وفيه ركن للمشويات بأسعار من 22 لـ 50 جنيه، ومش لازم ننسى أنهم من الأماكن القليلة اللي بـ تقدم لحم البط المشوي على الطريقة الصينية الفريدة، وأطباق الكاليماري بأشكال كثير.

منيو المشروبات فيه كوكتيلات وعصائر فريش ومشروبات ساخنة عادية زي أي مطعم ثاني، ومافيش منيو للحلويات. الخدمة مهذبة ومحترفة جدًا، والجرسون هـ يساعدك تفهم محتويات كل طبق وطريقة التحضير، والأكل وصل لترابيزتنا من غير أي تأخير.

المكان مثالي لخروجة رومانسية أو عائلية، والتفاصيل الراقية في الديكور والخدمة هـ تحببك أكثر في القعدة، يمكن ملحوظتنا الأخيرة أن المكان بـ يقدم مشروبات كحولية وده مش مناسب لكل الزوار وكنا نفضل أنهم يعملوا مكان منفصل لأي حد مش عاوز يقعد في مكان فيه خمور.